loading...

أخبار مصر

وزير الطيران: تشغيل مطاري سفنكس والعاصمة الإدارية تجريبيا تمهيدا لافتتاحهما

مطار سفنكس

مطار سفنكس



أكد وزير الطيران المدني شريف فتحي أن الشركة المصرية للمطارات، استلمت مطاري غرب القاهرة "سفنكس"، ومطار العاصمة الإدارية الجديدة وجاري العمل التجريبي بهما تمهيدا لافتتاحهما. 

وقال وزير الطيران المدني - في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء على هامش مؤتمر ومعرض الطيران الإفريقي 2018 - أن المطارات الجديدة تم إنشاؤها لأهداف استراتيجية طويلة المدى ولخدمة شريحة معينة قد تزيد مع مرور الوقت، مشيرا إلى أنه من المقرر أن يتم افتتاح مطاري سفنكس والعاصمة الإدارية خلال شهري يونيو ويوليو المقبلين.

كان شريف فتحي وزير الطيران المدني، وصفوت مسلم رئيس الشركة القابضة، افتتحا مؤتمر ومعرض الطيران الإفريقي 2018، الذي بدأت فاعلياته، اليوم الثلاثاء، بحضور لفيف من قيادات قطاع الطيران المدني المصري وبمشاركة كبرى الشركات العالمية العاملة في مجال صناعة النقل الجوي. 

وذكرت مصر للطيران، في بيان لها، اليوم، أنه من المقرر أن يناقش المؤتمر العديد من القضايا والموضوعات الهامة التي تمس صناعة النقل الجوي الأفريقي، حيث ينعقد المؤتمر تحت عنوان "تأمين استراتيجية نجاح أفريقيا وأمن الطيران، الاستثمار في مجال البنية التحتية لمشروعات الطيران المدني، سوق النقل الإفريقي الموحد، تعزيز التعاون المشترك في مجال صيانة وعمرة الطائرات، دور المرأة في صناعة النقل الجوي". 

كما يناقش المؤتمر سبل الحفاظ على مكانة شركات الطيران الإفريقية في سوق النقل الجوي في ظل المنافسة الشرسة التي تشهدها صناعة الطيران عالميا. 

وأكد صفوت مسلم رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران، أن استضافة الشركة لهذا الحدث يعد استمرار لجهود مصر للطيران من أجل تحقيق التكامل فيما بين الدول الإفريقية، فهو يوفر فرصة عظيمة لكل المعنيين بصناعة النقل الجوي في إفريقيا للالتقاء تحت سقف واحد، ليتبادلوا الخبرات للوصول إلى أفضل النتائج ويضع صناعة النقل الجوي في إفريقيا في المكانة اللائقة على خريطة النقل الجوي العالمية. 

وأوضح مسلم أن مصر للطيران منذ نشأتها وعلى مدار 86 عاما سعت لتطوير النقل الجوي في إفريقيا سواء في مجال شبكة الخطوط أو في قطاع الشحن وأيضا مجال تدريب أطقم المهندسين والركب الطائر. 

ومن جانبه، أعرب آلان بيفور رئيس المؤتمر، عن شكره لوزارة الطيران المدني وشركة مصر للطيران الذين لولا تعاونهما لما تم تنظيم المنتدى بهذه الصورة، مؤكدا أن فاعلياته تعد منبرا هاما لطرح ومناقشة العديد من القضايا والتحديات التي تواجهها صناعة النقل الجوي في إفريقيا، وعلى رأسها قضايا الأمن والتي لها التأثير الأكبر على الاقتصاد القومي والتجارة والاستثمار وخلق فرص العمل وفي نهاية كلمته قدم تخفيض 50%على الدورات التدريبية التي تقدمها أكاديمية مصر للطيران للتدريب لشركان الطيران الإفريقية. 

فيما دعا عبد الرحمن بيرتيه أمين عام اتحاد شركات الطيران الإفريقية (أفرا)، إلى تحقيق مزيد من التعاون والتكامل بين شركات الطيران الإفريقية للنهوض بهذه الصناعة في القارة السمراء، خاصة أن الجهود أتت بثمارها حيث أكدت تقارير ICAO تطور ملحوظ في حركة الطيران في القارة. 

وفي كلمتها، قالت أدفينوك أديمي المديرة الإقليمية للعلاقات الخارجية بمنظمة الأياتا، إن فاعليات المؤتمر يجب أن تتناول ما تحتاجه صناعة النقل الجوي من أجل تحقيق المنافسة مع الشركات العالمية وليس فقط على مستوى القارة، بالإضافة إلى مناقشة موضوعات الأمن وسلامة الطيران والسوق الإفريقية الموحدة والبنية التحتية في الدول الأفريقية وارتفاع الرسوم والضرائب التي تُفرض على شركات الطيران، وتطبيق اللوائح والمعايير الدولية على حركة الطيران في القارة، مشيدة بإجراءات الحكومة المصرية في مجال السلامة الجوية. 

ومن جهته، تمنى هاني العدوي رئيس المنظمة الإفريقية للطيران المدني أفكاك رئيس سلطة الطيران المدني المصري، نجاح المؤتمر في تحقيق أهدافه، مضيفا أن الموضوعات المتعلقة بتنمية البنية التحتية في الدول الإفريقية سيكون لها أولوية في أچندة الفاعليات، آملا أن يكون هناك تعاون مشترك بين القطاعين العام والخاص لتطوير هذه البنية ومن ثم تطوير مجال الطيران مما يزيد فرص الاستثمار في القارة. 

يذكر أن ما يقرب من 660 مشارك من 50 دولة حول العالم يشاركون في المؤتمر من بينهم 220 فردا من ممثلي 34 شركة طيران و50 متحدث من إفريقيا والعالم كما يشارك في المعرض المقام علي هامش المؤتمر 118شركة معنية بمجال الطيران.