loading...

ثقافة و فن

عاصفة هجوم على فجر السعيد بسبب صورة نجلاء فتحي مع يسرا

نجلاء فتحى وفجر السعيد

نجلاء فتحى وفجر السعيد



ملخص

هاجمت الإعلامية الكويتية فجر السعيد الفنانة نجلاء فتحى، بعد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورة حديثة لها بصحبة يسرا، والتي أظهرت تقدمها بالعمر، وطلبت منها أن لا تظهر مرة أخرى كونها فقدت جمالها.

بعفوية شديدة عادت الفنانة نجلاء فتحي مجددًا إلى الأضواء، من خلال زيارتها لوكيشن تصوير مسلسل «لدي أقوال أخرى» للفنانة يسرا، وذلك بعد اختفائها عن الساحة الفنية قرابة 3 أعوام، منذ أن خرج زوجها الصحفى حمدي قنديل، عام 2015 يؤكد إصابتها بمرض نادر، وهو صدفية مستعصية، الذي تطور معها سريعًا حتى وصل إلى العظام، وهو ما تطلب منها أن تتوجه إلى سويسرا؛ من أجل تلقى العلاج كونه يستلزم حقنا بيولوجيا غير موجود سوى هناك، وما لا يعرفه البعض أن «الصدفية: عبارة عن مرض يصيب الجلد والمفاصل والأظافر وتظهر أماكن في الجلد محمرة مرتفعة عن بقية الجلد؛ سطحا أبيض اللون وتعلوها قشرة بيضاء فضية وتقشر باستمرار»، وهو ما جعل «عروس السينما» تختفى تمامًا عن الأضواء حتى تشفى من ذلك المرض.

نجلاء فتحى ويسرا

شاهد.. نجلاء فتحي تعود إلى الأضواء مع يسرا بعد تحسن صحتها (صور)

كان آخر ظهور للفنانة نجلاء فتحى فى فبراير 2015 برفقة ابنتها ياسمين، لتنقطع أخبارها تمامًا، وكان زوجها يخرج من وقت لآخر يطمئن محبيها على تحسن حالتها، ومع انتشار صورتها أمس بصحبة يسرا؛ تفاعل الجمهور معها وأعربوا عن سعادتهم برؤيتها من جديد، ولكن يبدو أن عودتها للأضواء مرة أخرى لم تعجب البعض، الذين وجدوا أنها أصبحت قبيحة ولا يحق أن تلتقط لها الصور وتعيش حياة طبيعية مثل الجميع، تخرج وتلتقط صورا من أجل الذكرى، ونسوا جميعًا بأننا حتمًا سنمر بهذه المرحلة العمرية «فلا يوجد جمال على وجه الأرض يدوم إلى الأبد».

اخر ظهور لنجلاء فتحى

هجوم عنيف على «عروس السينما»

«عزيزتي نجلاء فتحي.. أسطورة الجمال في السبعينيات، نصيحة من القلب لا تنشري لكِ صورا في هذه المرحلة من عمرك، ودعي الجمهور يعيش على صورتك القديمة، أو اسألي زميلاتك كيف حافظن على جمالهن واتبعي نصائحهن وعودي للظهور بلوك قريب للسابق ولكن بعمرك الحالي، ميرفت أمين من جيلك لا تزال جميلة جداً، نادية الجندي ما زالت جميلة.... حتى إيناس الدغيدي اللي متصورة معك لا تزال محافظة على رونقها في سنها الحالية، من قلب محبة عاشت سنوات على أفلامك لا أريد أن أراك بهذه الصورة حتى أظل أعيش على جمالك السابق»، بتلك الكلمات التي خلت من الإنسانية، وجهت الإعلامية الكويتية فجر السعيد، رسالتها إلى الفنانة نجلاء فتحى، من خلال منشور لها على صفحتها الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

فجر السعيد

وانقلب كل التعليقات ضد «فجر السعيد» وشن متابعوها هجومًا عنيفا ضدها، كونها قامت بالتجريح فى الفنانة نجلاء فتحى، التي تعد واحدة من أبرز فنانات السبعينيات والتي برعت فى تقديم الشخصية الفتاة الدلوعة، من بين التعليقات: «إيه القسوة والتجريح دا، إنتي مالك بشكلها، ما هو دا الطبيعي إن الإنسان يكبر وملامحه تتغير بفعل السن والمرض، ليه تستخبي؟ دي مش حاجة عيب تتكسف منها، هي مش موجودة في الحياة عشان تعجب حضرتك بشكلها، ومين قال إن أهم حاجة في الإنسان شكله وملامحه؟ إنتي اللي نصيحتك وكلامك خالي من الذوق والإحساس».

ووجدت أخرى أن هذا الرأى غير منطقى، حيث قالت: «أسلوبك متدنٍّ، نجلاء فتحي جميلة السينما المصرية والعربية ومهما تقدم بها العمرسنظل نحتفظ بصورتها في قلوبنا وعقولنا، ربنا يمتعها بالصحة وشوفي لك حاجة مفيدة عن بلدك اتكلمي عنها»، «بجد بوست رخم ومستفز وكلام يدل على إنك شخصية سطحية بتحبي اللي بيستخبوا وراء المكياج والتجميل وعدم الظهور بحقيقة شخصياتهم» و«إنتي يا مدام فجر غير واقعية، نجلاء فتحى اليوم غير نجلاء زمان، الفلك يدور والعمر يمضى والجسم يفنى، هى طبيعة الأشياء، أما المقارنة التى عقدتها بينها وبين بنات جيلها فهى مقارنة تفتقد لأبسط مُسلَّمات الذوق والرقي».

قد يهمك ايضًا.. نجلاء فتحي «المرأة الحديدية» التي اعتزلت الفن من أجل «الخير»

الجمهور يذكر «فجر» بعمليات التجميل

بينما أخذت التعليقات مسارا آخر، حيث قام البعض بتذكير الإعلامية الكويتية فجر السعيد، أنها تتردد باستمرار على مراكز التجميل وتقوم بإجراء عمليات التجميل من وقت لآخر، حيث قالت إحداهن: «هو أنتِ عشان عملتي 900 عملية تجميل، جاية تتكلمي على أيقونة جميلات السينما المصرية؟، اوعى تنسى شكلك قبل الفلوس، وصورتك أهي واوعي تحذفِي تعليقي وخليكي قد المواجهة»، واستكملت أخرى: «والله إذا كانت هي كبرت وبان عليها السن ودا اللي المفروض يحصل والطبيعي، فهي أحسن وأجمل كتير من اللي عايشين بعمليات التجميل كل كام شهر والميك أب الكامل».

فجر السعيد

ودافع البعض عن الصورة التي ظهرت بها نجلاء فتحى بصحبة يسرا، مؤكدين أن كل سن لها جماله الخاص، حيث قالوا: «هل الكبر وعلامات التقدم في السن عيب، لا والله لا تفقد الإنسان أيا من جماله بل تزيده هيبة ووقارا، ونجلاء فتحي في صورتها الحديثة أكثر وقارا وجمالا من نجلاء فتحي القديمة الشابة، لكن كالعادة نحن العرب لا نرى في المرأة إلا الجسد الغض الطري لا نرى الحكمة والرزانة والوقار»، «أنا مش مصدقة إنك قريتى كلامك بعد ما كتبتيه، مش كل إنسان يصلح لإجراء ٥٠عملية تجميل، وكل يوم ٥٠ كيلو دهن على وشه علشان يبان أقل من سنه».

لو فاتك.. حمدي قنديل: ادعوا لـ«نجلاء فتحي» 

شهرة على حساب «نجلاء فتحي»

ووجد عدد كبير من رواد السوشيال ميديا أن الكويتية فجر السعيد تريد تحقيق شهرة على حساب التجريح في الفنانة القديرة نجلاء فتحي، وأن يتردد اسمها على لسان الجمهور، حيث قال أحدهم: «نجلاء فتحى ناجحة جدا حتى فى شيخوختها، عارفة ليه؟ لأنك حطيتى البوست دا علشان يعمل ضجة كبيرة وكل الناس تقول فجر فجر، وانا أول مرة أعرفك وعرفتك من البوست دا، مبروك نجحتي، لو إنتى شخصية نزيهة ماتعمليش كده، وكنتِ توصلي لها رسالتك بعيدا عن الميديا، لكن إنتى عاوزة ضجة وشوية شهرة».

ولمن لا يعرف فجر السعيد، فهي كاتبة ومنتجة كويتية، حققت شهرة مع بداية كتابتها فى الدراما التليفزيونية، أول مسلسل لها «القرار الأخير»، الذي عرض عام 1997، لتتوالى أعمالها بعد ذلك وأبرزها «صوتك وصل، دنيا القوي، بقايا جروح».

نجلاء فتحى

فى النهاية نجلاء فتحى أثبتت أنها متصالحة مع نفسها ومع الزمن، ولم تخفِ تقدمها بالعمر بوضع مستحضرات تجميلية، خرجت والتقطت الصور التذكارية مع أصدقائها، أرادت أن تمارس حياتها الطبيعية بعد أن تحسنت صحتها، وخرجت لمحبيها بملامحها الطبيعية، وأرادت أن يتقبلها الجميع كما هي، فهى لم ترتكب جرمًا تعاقب عليه.

نجلاء فتحى فى الصغر