loading...

أخبار العالم

فرنسا تتهم روسيا بعرقلة التحقيق في الهجوم الكيماوي بدوما

وزير خارجية فرنسا

وزير خارجية فرنسا



اتهم وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، روسيا بعرقلة دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى موقع الهجوم المزعوم في دوما بالغوطة الشرقية.

ووصل خبراء المنظمة إلى دمشق مطلع الأسبوع الماضي لفحص موقع هجوم مزعوم في دوما قتل فيه العشرات وأدى لشن ضربات صاروخية بقيادة الولايات المتحدة.

وقال الوزير الفرنسي، أمس، في بيان مكتوب نقلته "رويترز": ”حتى الآن لا يملك مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إذنا بدخول موقع هجوم الغاز في دوما“.

وأضاف أن هذا النهج يهدف لضمان اختفاء الأدلة على الهجوم، مشيرا إلى أن المنظمة يجب أن يُسمح لها بدخول الموقع بشكل فوري وكامل ودون عراقيل.

تأتي تصريحات وزير الخارجية الفرنسي عقب تأكيد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، على إصرار موسكو على زيارة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لمدينة دوما السورية، وأعرب عن أمله في أن تتغلب المهنية عند التحقيق في هذا الحادث.

وقال لافروف إنه في اللحظة التي صرحنا فيها باستعدادنا واستعداد الحكومة السورية لدعم هذه الفكرة، تم تنفيذ الضربات على دمشق.

اقرأ أيضًا:

طفل يدلي بشهادته عن ظهوره في فيديو الهجوم الكيماوي بسوريا 
روسيا: نمتلك أدلة على ضلوع بريطانيا في فبركة «هجوم دوما»