loading...

جريمة

امرأة من جهنم.. أم تقتل ابنها لبكائه أثناء ممارسة الجنس مع عشيقها

no title

no title



تجردت سيدة من كافة مشاعر الأمومة وذهبت تلهث وراء الحب المحرم، وملذاتها التى جعلتها تعذب طفلها حتى الموت لإزعاجه لها فى أثناء ممارسة الجنس مع طليقها فى منزله بمنطقة عين شمس.

تعود الواقعة إلى تلقى قسم الشرطة بلاغا من مستشفى عين شمس باستقبالها الطفل «عبد الرحمن هيثم» 5 سنوات، مقيم مساكن عين شمس، فى حالة إعياء صحبة الأهالى، وتوفى متأثرا بإصابته بكدمات متفرقة بالجسم وتوقف فى عضلة القلب ووجود آثار حرق بالجسم نتيجة إطفاء سجائر.

وبعمل التحريات وجمع المعلومات تبين قيام "سعاد.ح.م" 31 سنة، ربة منزل ومقيمة بعين شمس «والدة المجنى عليه»، وطليقها «بيومى.ا.ب» 36 سنة، عاطل ومقيم بنفس العنوان، بالتعدى على المجنى عليه بالضرب وتعذيبه وإحداث ما به من إصابات مما أدى إلى وفاته، وبإعداد الأكمنة اللازمة بالأماكن التى يتردد عليها المتهمان أسفر أحدها عن ضبطهما حال تواجدهما بمسكنهما.

وعثر بداخل الشقة على شقيق المتوفى ويدعى "يونس" 6 سنوات، مقيد بقطعة من القماش وبه إصابات عبارة عن كدمات متفرقة بالجسم، وبمواجهتهما بالمعلومات والتحريات أيداها واعترفا بارتكاب الواقعة وأضافت الأولى أنه عقب حبس زوجها والد المجنى عليهما (مسجل خطر) ومقيد الحرية بسجن المرج، أقامت صحبة المتهم الثانى "طليقها" وأنهما اعتادا التعدى على المتوفى والمجنى عليه لإحداثهما ضوضاء أثناء ممارسة الجنس وبقصد تأديبهما مما نتج عنه وفاة الأول وإصابة الثانى.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وباشرت النيابة التحقيقات.