loading...

أخبار مصر

طارق حجي: مصر تعيش استقرارا سياسيا.. والمساس بها يدمر المنطقة

طارق حجي

طارق حجي



قال المفكر والمحلل السياسي الدكتور طارق حجي، إن مصر تعيش فترة استقرار سياسي بالغة الأهمية، محذرا من المساس بهذا الاستقرار لما له من أثر مدمر على باقي المنطقة.

وفي ندوة، نظمها الدكتور سمير تكلا أمين عام المجموعة البريطانية المصرية في البرلمان البريطاني، ذكر حجي أن مصر لاعب مختلف عن سوريا وليبيا واليمن والعراق، مطالبا العالم الغربي دعم عملية التنمية الجارية حاليا في مصر، وإنجاح التجربة فيها بعد 7 سنوات من الاضطرابات.

وفيما يتعلق بجماعة الإخوان الإرهابية، أكد أن العنف عنصر أساسي في نظريات وأجندات وفكر جماعة الإخوان، وأي حديث يتعلق بأنها جماعة مسالمة نضجت وأصبحت تطبق الديموقراطية لا صحة له، معربا عن عدم اقتناعه بالتفريق بين الإخوان وداعش والقاعدة، فكل التنظيمات خرجت من رحم الإخوان، وهناك رابط أيديولوجي واستراتيجي بين جميع تلك التنظيمات.

وأشار حجي إلى أن هناك تناقضا كبيرا بين الإسلام السياسي والحداثة، مضيفا أن الأول نتاج القرن السابع، وما ينفع في العصور الوسطى لا ينفع في الوقت الحالي، وقيادات الإخوان تهتم بماديات الحضارة الغربية، إلا أنها ترفض أفكارهم وقيمهم، رغم ارتباط الأمرين معا.

وشدد على رفض المصريين حكم الإخوان لأنها ترفض العودة إلى الوراء والتراجع عن الحداثة والتقدم العلمي، لافتا إلى أن المصريين لفظوا التنظيم خلال عام واحد.

شارك في الندوة عدد كبير من البرلمانيين، وبينهم رئيسا المجموعة البرلمانية عن مصر جوناثان لورد وستيفن تيمز، ووكيل لجنة الصناعة بمجلس النواب محمد زكريا محي الدين، وعدد من المفكرين وطلبة الجامعات والمهتمين بالشأن المصري، بجانب الصحفيين والإعلاميين.