loading...

جريمة

«حملات خيرت».. عودة الأمن الغائب لشوارع القليوبية (صور)

اللواء إيهاب خيرت في إحدى الحملات

اللواء إيهاب خيرت في إحدى الحملات



اللواء إيهاب خيرت يعيد الانضباط فى الشوارع بحملات على أوكار الجريمة والسلاح ومافيا المواقف والباعة

مدير الأمن الجديد يزيل الحواجز الخرسانية من أمام قسم ثان شبرا.. وملاحقات يومية للخارجين على القانون
 
انتفاضة أمنية تهدف لاستعادة الأمن والنظام والانضباط فى الشارع والميادين والطرق والمحاور ومكافحة الجريمة والبلطجة، يقودها اللواء إيهاب خيرت، مدير الأمن الجديد، الذى اتبع فكرًا جديدًا لإعادة الأمور لنصابها بعد أن وصلت إلى حد الفوضى الشاملة، إن جاز التعبير، حيث يشرف اللواء خيرت بنفسه على تثبيت الوضع الأمنى والتأكد من الالتزام بنصوص القوانين وتقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وهو أمر افتقده الناس بشدة فى الفترات الأخيرة قبل قدوم مدير الأمن الجديد.

مدير الأمن خلال حملة أمنية
وحتى وقت قريب غرقت مدن وشوارع القليوبية فى الفوضى والعشوائية بدءا من الأسواق والمواقف وصولا للزحام المرورى وتكدس القمامة وسد الشوارع الجانبية، وانتشار أعمال البلطجة فى المواقف وبين السائقين، واحتلال الأرصفة ومداخل المحطات ومواقف هيئة النقل العام، فضلا عن تراخى الوضع الأمنى، ما دلل عليه وقوع العديد من الجرائم البشعة فى مقدمتها الخطف والسرقة بالإكراه والاغتصاب.


وتشن الأجهزة الأمنية بالقليوبية بقيادة اللواء إيهاب خيرت، مدير الأمن، حملات مكثفة شبه يومية تستهدف البؤر شديدة الخطورة وأوكار المجرمين والمطلوبين أمنيا والهاربين من أحكام، فضلا عن تجار المخدرات، ونجح مدير الأمن فى كبح جماح الفوضى والجريمة بفضل خططه الأمنية التى يشرف على تنفيذها بنفسها. 

مدير الأمن خلال حملة أمنية


حملات رد الاعتبار
قاد مدير أمن القليوبية الجديد عدة حملات مكبرة فى مدن الخانكة والخصوص وبنها وشبرا الخيمة لاستعادة قوة القانون، والقضاء على كل السلوكيات المخالفة وملاحقة المعتدين على أملاك الدولة وتعطيل المرافق، آخر تلك الحملات كانت أمس الاثنين، عن طريق اقتحام قوات أمنية من عدة قطاعات بمديرية الأمن أوكار الجريمة وموقف السيارات بدائرتى شبرا الخيمة أول وثانٍ، رافقه فيها قادة المديرية، من بينهم اللواء محمد درويش، مدير إدارة المرور، والعميد محمد الألفى، مدير إدارة البحث الجنائى، والعميد محمد يوسف، مفتش فرع الأمن العام بالقليوبية، والعميد علاء غانم، مدير إدارة المرافق.


استهدفت الحملة الأمنية المكبرة البؤر الإجرامية وتجار وحائزى الأسلحة النارية وورش تصنيعها والمكافحة الفعالة للقضاء على ظاهرة الاتجار فى المواد المخدرة بكل أشكالها وضبط حائزيها والمتاجرين فيها، وكذا العناصر الإجرامية والخارجين عن القانون والمشهور عنهم أعمال البلطجة وفرض السيطرة.


وأكد مدير الأمن على جميع القوات المشاركة فى الحملة باليقظة التامة ومراعاة قواعد الأمن الذاتى، كما شدد على عناصر البحث الجنائى بضرورة فحص المشتبه بهم جنائيا والكشف عنهم لضبط المحكوم عليهم، فى الجنايات والجنح والهاربين من السجون، وأيضا ضبط أرباب السوابق لتحقيق الردع العام وفرض هيبة الدولة والعمل على منع الجريمة قبل وقوعها.

مدير الأمن يستمع للمواطنين
 

الاستماع لشكاوى المواطنين
خلال حملاته شبه اليومية يحرص ودون ترتيب اللواء إيهاب خيرت على الاستماع لشكاوى ومقترحات المواطنين، وهى الشكاوى التى لاقت استجابة فورية من قبل مدير الأمن، وكان من بينها شكاوى تتعلق بالحالة الأمنية فى تلك المناطق، وأمر مدير الأمن بالتعامل معها على الفور والتواصل مع المواطنين لبث روح الأمن والأمان فى قلوبهم.

حملة ازالة


إزالة الحواجز
فى خطوة جريئة تؤكد الفكر الأمنى الجديد الذى يتبناه اللواء إيهاب خيرت، مدير الأمن، قرر إزالة الحواجز الخرسانية من أمام قسم ثانى شبرا الخيمة بعد 3 سنوات كاملة من وضعها، وإعاقتها للمرور، فضلا عن تأثيرها السلبى على المواطنين، وتذكير تلك الحواجز بفترة الانفلات الأمنى، كما أن استمرار وجودها كان مبعث قلق لدى المواطنين من وجود خطر ما، وهو ما قرر مدير الأمن التعامل معه وإزالة الحواجز على الفور، وفتح الطريق أمام حركة السير والمواطنين، وهو ما كان له أبلغ الأثر فى نفوس السكان والمارة.