loading...

أخبار العالم

«القدية» ديزني لاند السعودية.. عاصمة المغامرات المستقبلية

القدية

القدية



خطوات متسارعة تخطوها السعودية نحو "الترفيه" كمفهوم اجتماعي واسع يمهد لما جاء في "رؤية 2030" تلك الرؤية التي تهدف إلى تعزيز قطاع الثقافة والترفيه وبناء بيئة ترفيه بمعايير عالمية عبر جذب المستثمرين المحليين والدوليين وعقد شراكات مع شركات الترفيه العالمية.

وفي هذا الإطار، نجد أن أنظار العالم تتجه إلى المملكة لوضع حجر الأساس لمشروع أكبر مدينة ترفيهية على مستوى العالم غدا الأربعاء، وسيشھد حفل التدشين كوكبةٌ من كبار المسؤولين المحليين والدوليين، وطيف واسع من صناع القرار وكبار المستثمرين، وممثلي الشركات الإقليمية والدولية المتخصصة، إيذانا بانطلاق أعمال البنية التحتية في المشروع رسميا.

هذا المشروع الذي يحمل اسم "القِدِيّة"، يأتي وسط مؤشرات تؤكد أنه سيغير ملامح الاستثمار في قطاع الترفيه، وسيكون واحدا من أكثر المشاريع العالمية المتخصصة قدرة على جذب الزوار، واستقطاب رؤوس الأموال الاستثمارية.

الأكبر عالميا

موقع هذا المشروع في منطقة "القِدِيّة" على بعد 40 كيلومترًا من وسط مدينة الرياض، ويحمل شعاره اسم المنطقة وموقعها، وتضم مناظر خلابة من جبالٍ، وأودية، وإطلالة على الصحراء.

القدية

وستصبح مدينة "القدية" أكبر مدينة ترفيهية في العالم بمساحة 334 كم2، وحجم إنشاءات ضخم، متفوقة على أكبر وأشهر مدن العالم الترفيهية، وبمساحة أكبر 3 مرات من نظرائها عالميًا؛ إذ تأتي مدينة "ديزني لاند" في ولاية فلوريدا بمساحة 110 كم2، ثم مدينة "6 فلاجز" في ولاية تكساس بمساحة تبلغ 2 كم2، وتليها مدينة "ديزني لاند" في باريس بمساحة 1.94 كم2، ثم منتجع ديزني لاند في هونج كونج بامتداد 1.3 كم2.

إقرأ أيضا : «كان».. أولى خطوات السعودية للوصول إلى السينما العالمية

رؤية مشروع "القدية" تكمن في تحويله إلى وجهة ترفيهية حضارية بارزة ومقر حيوي للنشاطات والاستكشاف والتفاعل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية.

القدية3

ويحظى المشروع بدعم صندوق الاستثمارات العامة السعودي، وسيحظى الزوار بالنفاذ إلى العديد من المنشآت التعليمية والترفيهية المختلفة ضمن مجموعات مصممة بشكل مبتكر وتركز على مدن ألعاب ومراكز ترفيهية عالية الجودة، فضلاً عن توفر منشآت رياضية قادرة على استضافة مسابقات وأحداث عالمية. 

ويوفر المشروع كذلك أكاديميات تدريب عالمية المستوى، ومضامير صحراوية وإسفلتية مخصصة لعشاق رياضات السيارات، وأنشطة ترفيهية مائية وثلجية، وأنشطة المغامرات في الهواء الطلق، وتجارب السفاري والاستمتاع بالطبيعة، وأحداث وفعاليات تاريخية وثقافية وتعليمية، وسوف يتم إطلاق المرحلة الأولى من المشروع في عام 2022.

إقرأ أيضا : «هايبرلوب» هدية بن سلمان للسعوديين.. تنقلهم من الرياض لمكة في ساعة

شعار "القدية" تم تصميمه بشكل عصري، مكون من سلسلة من الخطوط المرصوفة بجانب بعضھا بألوان مختلفة، بوحي من جبال "طويق"، وهي المنطقة الجبلية الفريدة التي ستحتضن ھذا المشروع الضخم، وتعكس ھذه الخطوط الإمكانات الواعدة للشباب السعودي، في حين تشير مجموعة الألوان النابضة بالحيوية إلى أن المشروع يمثل جميع أطياف المجتمع السعودي المتنوع على اختلاف قدراتھم ومواھبھم.

القدية 9

ملايين الزوار

سيسمح تواجد هذه الوجهة الترفيهية السياحية بالقرب من أكبر مدينة سعودية من حيث التعداد السكاني، في استهداف 8 ملايين نسمة من الزوار ضمن محيط منطقة الرياض، وحوالي 45 مليون نسمة من منطقة الخليج العربي، وحسب محللين فإنه من المتوقع أن يسهم المشروع في توفير 50 ألف وظيفة على الأقل؛ مما يسهم في خفض معدلات البطالة، حسب "سبق".

المدينة ستضم منطقة تسوّق تشتمل على أشهر الماركات العالمية بأسعار منافسة، كما ستقام مراكز للتراث والعلوم يكتشف من خلالها الزائر عوالم وحضارات مختلفة عبر معارض مجهزة بأحدث التقنيات.

القدية 3

كما يضم المشروع أربع مجموعات رئيسة، هي: الترفيه، رياضة السيارات، الرياضة، الإسكان والضيافة، حيث يوفر المشروع بيئات مثالية ومتنوعة، وتشمل النشاطات مغامرات مائية وفي الهواء الطَّلق وتجربة برية ممتعة، بالإضافة إلى رياضة السيارات لمحبي رياضة سيارات الأوتودروم والسرعة بإقامة فعاليات ممتعة للسيارات طوال العام.

إقرأ أيضا: سفير السعودية بالقاهرة.. عمل بواشنطن ورافق منتخب المملكة بالمونديال

وستنظم مسابقات رياضية شيقة وألعاب الواقع الافتراضي، بتقنية الهولوجرام ثلاثي الأبعاد، إلى جانب سلسلة من أرقى البنايات المعمارية والفنادق بأفضل المعايير والمواصفات العالمية الراقية، وبإطلالة ساحرة، وتصميم أنيق، لتوفير المزيد من الراحة والانسجام للزوار.

jvtdi

عاصمة المغامرات المستقبلية

ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، يرى أن المدينة ستصبح معلما حضاريا بارزا، ومركزا مهما لتلبية رغبات وحاجات جيل المستقبل الترفيهية والثقافية والاجتماعية في المملكة، مؤكدا أن المشروع يمثل دعما قويا وحافزا مهما لجذب الزائرين بوصفه عاصمة المغامرات المستقبلية، وسيصبح خيارهم الأول والوجهة المفضلة لهم.

وبعد الإعلان عن المشروع خلال العام الماضي، وجهت للمشروع بعض الانتقادات وتصاعدت آراء تطالب بضخ المبلغ المخصص للمشروع في برامج الإسكان، رد الأمیر بن سلمان، على الانتقادات الموجھة وأوضح أن تمويل المشروع يتم من خلال صندوق الاستثمارات العامة ولیس من خلال میزانیة الدولة، لافتا إلى أن كلا من الترفیه والإسكان مستھدفان في رؤية المملكة 2030 بنفس القدر من الأھمیة.

محمد بن سلمان

بن سلمان أشار إلى أنه إذا حدث تأخر في مشروع الإسكان فإن الواجب ھو دراسة أسباب التأخر ومعالجتھ، مؤكدا أن إعلان مشروع "القدية" يعد إنجازا في ملف الترفیه، ولا يصح ربطه بالتأخر الذي حصل في ملف الإسكان.

ويراهن السعوديون على مشروع "القدية" بشكل كبير، حتى أن اقتصاديين محليين يرون فيه مشروعا سيعكس حجم التحول في القطاع السياحي والترفيهي في المنطقة، وسيكون رافدا اقتصاديا مهما للبلاد، في وقت ينفق المواطنون نحو 100 مليار ريال على الترفيه في الخارج سنويا، حسب "عكاظ".

إقرأ أيضا : تحالف عسكري مع المملكة.. باكستان تتحرش بإيران لإرضاء ولي العهد

ويقول خبراء اقتصاديون، إن إطلاق أكبر مدينة ثقافية ورياضية وترفيهية من نوعها على مستوى العالم، بمنطقة "القِدِيّة" سيجلب موارد للمملكة ويعزز السياحة ويوفّر وظائف كثيرة.

منتزه "Six Flags"

ومن المنتظر، أن يكون أول مشاريع المدينة الترفيهية إنشاء منتزه ترفيهي للألعاب يحمل اسم العلامة التجارية الشهيرة "Six Flags"، إذ وقع صندوق الاستثمارات العامة مع الشركة الرائدة عالمياً في المتنزهات الترفيهية، اتفاقية لتطوير وتصميم منتزه يحمل علامتها التجارية، والتي تم الإعلان عنها بداية شهر أبريل الحالي، حيث سيتخذ ذلك المتنزه الترفيهي من القدية موقعا له، ومن المتوقع افتتاحه عام 2022، مع افتتاح المرحلة الأولى من المشروع.

"Six Flags" تعد أكبر شركة متنزهات ترفيهية في العالم؛ إذ تأسست قبل 57 عاما في ولاية تكساس عام 1961، ولديها 20 فرعا في أمريكا الشمالية.

متنزه Six Flags

ومن المنتظر أن يتم افتتاح فرع في دولة الإمارات، تحديدا في دبي عام 2019م، وآخر في الصين في عام 2020م. وسيكون فرع القدية الرياض هو الفرع الثاني في منطقة الشرق الأوسط لتلك الشركة الرائدة.

وتتمتع متنزهات "Six Flags" بعدد ضخم ومتنوع من الألعاب نالت استحسان زوارها الذين تعدوا حاجز الـ30 مليون زائر في عام 2016، كما بلغت إيراداتها لنفس العام 1.319 مليار دولار أمريكي.

إقرأ أيضا: بدأ بالمرأة ووصل للجيش.. محمد بن سلمان يواصل «تغييراته» في المملكة

وعقب توقيع الاتفاقية بين صندوق الاستثمارات العامة وشركة "Six Flags"، قال المدير التنفيذي لمشروع القدية مايكل رينينجر: "إنّ تعاوننا مع شركة عالمية رائدة في هذا القطاع، يجعلنا متأكدين من تقديم مشروع استثنائي سيثري الحياة اليومية لسكان المملكة، وبما أن ثلثي الشعب السعودي تقريبا من فئة الشباب تحت سن الخامسة والثلاثين، فنحن ندرك أن لديهم الشغف والحماس لارتياد متنزه ترفيهي كالذي نعتزم بناءه هنا، فضلاً عن المنشآت الرياضية والثقافية الأخرى التي ستضمها مدينة القدية".

ترفيه

فيما أكد رئيس شركة "Six Flags" دايفيد مكيليبس أن "الابتكار ملازم لعلامتنا التجارية في Six Flags، ومنح ترخيصنا التجاري الدولي لشركتنا يمثل فرصة فريدة لمواصلة نمونا العالمي القوي، وإننا نرى سوق المملكة العربية السعودية فرصة مميزة لنا، ونتطلع للتعاون مع صندوق الاستثمارات العامة لإنشاء وجهة ترفيهية من المستوى العالمي متاحة أمام فئة شباب المملكة ومجتمعها الحيوي".

إقرأ أيضا : «العباءة».. فتوى جديدة في السعودية تثير جدلًا واسعًا

هذا المشروع هو سلسلة من المشاريع الكبرى لدعم وتنمية القطاعات الكبيرة والجديدة في المملكة وتحقيق عائد استثماري في إطار "رؤية 2030".