loading...

ثقافة و فن

لماذا لا تقدم السينما فيلما عن محمد صلاح؟.. خالد يوسف يستخدم أسمه في كارما

محمد صلاح

محمد صلاح



ملخص

هل تنفذ السينما المصرية قريباً فيلم لـ محمد صلاح؟، ربما محمد صلاح قصة مُتشابه مع فيلم العالمي الذي قدمة يوسف الشريف لكن بالطبع تنفيذ فيلم يلخص سيرة ذاتيه لنجم مصري حصل على لقب أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي أمر لم يحدث من قبل

«ليه ابوتريكة»، إفيه شهير قاله النجم محمد هنيدي في فيلمه "وش إجرام"، قيلت هذه الجُملة حينما كان لاعب الكرة المصري محمد أبو تريكة على قمة نجاحه وتألقه وتربعه في قلوب الجماهير، واليوم وبعد غياب أبو تريكة اعتزاله، حل مكانه في قلوب المصريين  اللاعب العالمي «محمد صلاح» الذي سيبدأ يتكرر أسمه خلال الفترة المُقبلة في الأفلام، وهُناك جُملة تقولها الفنانة زينة لوالدتها الفنانة دلال عبد العزيز في فيلم "كارما" بعدما قالت لها أنتي كُنتي بتحفي ورايا ومارضيت اجوزهالك، فردت زينه «لية جوزتني محمد صلاح».

sfa

وعلى مر على تاريخ الكرة المصرية حقق لاعبين كُثر إنجازات كبيرة محلية وعالمية، وهُناك أسماء لا ينساها الجمهور،  لكن لم نرى إلى اليوم فيلم واحد يُرصد سيرة ذاتية لـ لاعب، و توج محمد صلاح مهاجم المنتخب الوطني، والمحترف ضمن صفوف فريق ليفربول الإنجليزي، مُنذ أيام بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي رسميًا  للموسم الكروي 2017 - 2018 وهو الحدث الذي لم يمر به لاعب مصري من قبل، وكان حصوله على لقب الأفضل في إنجلترا، نتيجة عمل دؤوب وتميز تواصل طوال هذا الموسم 2017-2018.
فهل من المُمكن أن نرى الفترة المُقبلة فيلم سينمائي يُجسد قصة حياة اللاعب محمد صلاح بعد الإنجازات التي حققها، خاصة أن حياته الشخصية والمهنية بها الكثير من المواقف والمفارقات التي ربما تُداعب مُخرج أو مُنتج سينمائي لتنفيذها، مثلما ناقشت السينما قصص عن كُره القدم كثيراً في عده أفلام نرصدها لكم.

 

4-2-4

هو فيلم كوميدي وتم إنتاج الفيلم سنة 1981 بطولة يونس شلبى، ونجاح الموجى، وسمير غانم، ووحيد سيف، وأمين الهنيدى، ولبلبة، وأحمد عدوية وهو من إخراج أحمد فؤاد، وترجع تسمية الفيلم إلى تشكيلة توزيع اللاعبين فى مباريات كرة القدم.

يجسد فيه يونس شلبي شخصية الشاب منصور الذى تخلى والده، الذى يمتلك مصنعا وفريقا لكرة القدم، عن أمه وعنه عندما كان طفلا من أجل حب كرة القدم، ويعود والد منصور قبل وفاته ليستأمن ابنه على فريق كرة القدم الذي امتلكه ويترك مسؤولية رعايته له، لكن منصور لعدم خبرته فى الرياضة يأتى إلى المدينة ويقوم ببيع الفريق بثمن زهيد لسمسار كرة القدم، مصطفى الحلوانى، الذى يقوم بدوره سمير غانم. 

ويتسبب بيع الفريق فى حالة غضب لدى مشجعيه على شكل مظاهرات عارمة، فيضطر منصور إلى طلب العون من مصطفى الذى يقوم باستغلال منصور مرة أخرى بتكوين فريق من هواة الكرة من أهل الحي لينافس على الدورى المصرى، من تلك اللحظة تبدأ مغامرات الفريق الجديد ومشاكله.

أونكل زيزو حبيبي

يعانى زيزو من هزال جسده وضعف صحته بشكلٍ يثير سخرية جميع من حوله، لكنه يرغب فى أن يصبح بطلًا رياضيًا ليكون مصدرًا لفخر ابن شقيقته سمير الذى يتخذ من خاله مثلًا أعلى.

يصاب سمير بصدمة نفسية شديدة عندما يشاهد خاله وهو يتلقى "علقة ساخنة" مما يفقده القدرة على الكلام والحركة بعد أن فقد الثقة فى خاله، ويحاول زيزو جاهدًا أن يصبح بطلًا قويًا ليساعد سمير على الشفاء، وفى هذه الأثناء تحدث لزيزو مفارقات كثيرة في جوٍ من الكوميديا.

الفيلم من إخراج نيازى مصطفى ومن تأليف يسرى الإبيارى، وسيناريو عبدالحى أديب، والفيلم من إنتاج 1977.

غريب في بيتي

غريب في بيتي هو فيلم قدمه الفنان نور الشريف مع النجمة الراحلة سعاد حسني وذلك عام 1982، وقصته مأخوذة من فيلم «فتاة الوداع» الأمريكي الذي تم إنتاجه عام 1977، وتدور أحداث الفيلم حول شحاته أبو كف -نور الشريف- الذى يهوى كرة القدم ولاعب فى نادى الزمالك، وهو شخص من سكان الصعيد، يسافر إلى القاهرة لأول مرة، ويوفر له النادى شقة مفروشة، ولكن صاحب الشقه يقوم بعملية نصب حيث يبيع الشقة له ولسيدة أخرى -سعاد حسني- وأبنها الصغير فى نفس الوقت ويضطر الطرفان للعيش فى بيت واحد، وتتوالى الأحداث، الفيلم من إخراج سمير سيف، وقصة وحيد حامد.

رجل فقد عقلة

رجل فقد عقلة هو فيلم كوميدي قدمة وحش الشاشة النجم فريد شوقي ويجسد فيه أحد رجال الأعمال الكبار الذي يُعاني من المُراهقة رغم كِبر سنه، الذي تجمعه علاقات نسائية كثيرة ويبرر لاولاده الذي يلعب دورهما الفنان عادل إمام وحارس النادي الأهلي -إكرامي- السبب فى هذه العلاقات النسائية بأن زوجته فهيمة -كريمة مختار- لم تعد صغيرة وتهمل نفسها ولا تحاول أن تتزين له وتهتم بمنزلها أكثر من اللازم.

يتعرف احمد -فريد شوقي- على الراقصة سوزى فيغدق عليها من امواله ويعدها بالزواج، ويعلم ابنه زكى وهو لاعب كرة مشهور باسم زيزو -عادل إمام- هذا الموضوع فيضحى بنفسه ويتزوجها حرصًا على استقرار المنزل، ويتخلى عن خطيبته كامليا، وعندما تكتشف سوزى خطة زكى وزواجه منها حتى يبعد أحمد عن طريقها تجلسه في منزلها حتى لا يؤدى دوره كلاعب فى الملعب، وتتوالى الأحداث فى إطار كوميدى شيق.

الفيلم من بطولة فريد شوقى وعادل إمام وسهير رمزى وكريمة مختار، وقصة وسيناريو وحوار على الزرقانى وإخراج محمود عبد العزيز.

العالمي

شبه الكثير من مُشجي كُرة القدم، اللاعب محمد صلاح بشخصية الفنان يوسف الشريف والتي قدمها خلال فيلمه العالمى الذي عُرض فى صيف 2009 وتدور أحداثه حول لاعب كرة قدم يدعى «مالك» يواجه اعتراضات من جانب والده، صلاح عبد الله، الذى يحاول إقناع ابنه بالعمل معه فى المطبعة التى يمتلكها.

وبعد حدوث تغييرات كثيرة على حياة «مالك» يقرر احتراف كرة القدم وينتقل للعب لـ«النادى الأهلى» الذى يكون بوابة دخوله لمنتخب مصر، والاحتراف الخارجى فى نادى فالنسيا، وكان سبباً في دخول المُنتخب المصري إلى كأس العالم وهُناك تشابهات كبيرة حيث أن محمد صلاح هو الذي أحرز الهدفين في مُباراة مصر والكونغو التي أهلت المُنتخب لكأس العالم، وفي فيلم العالمي إيضاً أحرز مالك هدف الفوز الذي أهلنا لكأس العالم، بخلاف أن هدف يوسف الشريف جاء في الدقيقة الأخيرة وهدف محمد صلاح في مُباراة الكونغو جاء إيضاً في الدقيقة الأخيرة.

الفيلم من إخراج أحمد مدحت، وقصة ياسين كامل، وبطولة يوسف الشريف، وأروى جودة، وصلاح عبد الله ودلال عبد العزيز، ومحمد لطفى.