loading...

ثقافة و فن

ختام مهرجان اليوم العالمي للكتاب بالإسكندرية (صور)

 مهرجان اليوم العالمي للكتاب

مهرجان اليوم العالمي للكتاب



اختتمت أمس الأربعاء، فاعليات مهرجان اليوم العالمي للكتاب بجامعة الإسكندرية بحضور عدد من القيادات الجامعية ومديرة اللجنة الوطنية لليونسكو في مصر ومقرر لجنة التربية بالمجلس الأعلى للثقافة وحشود طلابية.

تضمنت الجلسات عرضا لأهم التجارب الثقافية في مصر برئاسة شبل بدران، مقرر لجنة التربية بالمجلس الأعلى للثقافة، وجنات البكاتوشي، أستاذة مناهج الطفل بجامعة الإسكندرية، وإيمان النقيب، أستاذة أصول تربية الطفل، والباحث باسم الجنوبي، مدير حملة ثقافة للحياة، والباحثة أميرة مجاهد، مديرة صالون أوبرا الإسكندرية.

31028305_10156346071992767_1382234896_o

وخلال كلمته في المهرجان قال باسم الجنوبي إن كثرة منابر التجهيل واستمرارها وضعف المناعة الثقافية بسبب ضعف المؤسسات التعليمية وغياب دورها، يجعل التعليم الذاتي والقراءة الجادة قضية وضرورة حياة وليست ترف، وأشار الجنوبي لتصدر الشعب المصري هذا العام في قوائم القراءة لدى الشعوب العربية بعدد ساعات قراءة 34 ساعة سنويا للفرد في حين أن المتوسط الأوروبي يزيد على 200 ساعة قراءة للفرد في السنة، وشدد الجنوبي على مسؤولية رواد الأعمال الثقافيين ومسؤولي صناعة الثقافة ووزارات التعليم والثقافة بمصر أن يستثمروا هذه الحالة القرائية وتحويلها إلى طبع ثقافي دائم.

من جانبها أشارت أميرة مجاهد (مديرة صالون أوبرا إسكندرية) إلى أهم المبادرات الشبابية التى سعت لتحقيق الهدف نحو إعلاء دور وأهمية الكتاب علي رأسها حملة " ثقافة الحياة" أقلام ضد الغباء، نادى خانة للكتاب، مبادرة الإسكندرية تقرأ، كما تطرقت للحديث عن أهم المعوقات التى تواجه تلك المبادرات في الانتشار والتأثير، وهى صعوبات ومشكلات دور النشر، وأسعار الكتب المرتفعة، تشابه موضوعات الروايات والكتب المنتشرة حديثا، أزمة التمويل، والمركزية، ضعف الموارد ودعم المؤسسات الحكومية لتلك المبادرات.

يُذكر أن اليوم العالمي للكتاب هو أحد الأيام العالمية التي تنظمها وترعاها منظمة اليونسكو الدولية يوم 23 إبريل من كل عام للتشجيع على القراءة في العالم.