loading...

ثقافة و فن

«العزل الأكبر» معرض الفنانة هبة حسين بجاليري مصر

من لوحات الفنانة هبة حسين

من لوحات الفنانة هبة حسين



في تمام الساعة السابعة من مساء الأحد المقبل، يفتتح بجاليري مصر (4 أ ش ابن زنكي بالزمالك - بجوار سفارة هولندا)، معرض فني بعنوان "العزل الأكبر" للطبيبة الفنانة هبة حسين، ومن المقرر أن يستمر المعرض حتى يوم 20 من شهر يونيو المقبل.

هبة حسين جراحة تجميل معروفة تخرجت في كلية الطب بجامعة عين شمس، والمعرض هو أول تجاربها الفنية الاحترافية بعد مشوار طويل من ممارسة الطب والذي أخرها إلى جوار مشاغل الحياة عن البدء في مشوارها الفني الأثير إلى قلبها.

تتمحور لوحات الفنانة حول المرأة حيث تصورها بأسلوب تعبيري في مشهد فني من الخطوط والمساحات والكتل اللونية تنصهر وتتداخل فيها الأضواء والظلال؛ متأثرة فيها بأعمال الفنان الكبير الراحل حسن سليمان الذي درست الفن على يديه فى منتصف ثمانينيات القرن الماضي، وقد رسمت الفنانة المرأة في كل أوضاعها، فتظهر جالسة ونائمة وحتى متكئة في أوضاع حركية متعددة في حضور طاغ تستعيد فيه للجسد الإنساني وخاصة الأنثوى بطولته باعتباره محورا للكون والوجود كما يراه فنانو الكلاسيكية الأولى، تلك النظرة التى أعاد فنانو عصر النهضة الأوروبية بعثها من جديد وتعيد "حسين" إلقاء الضوء عليه آخذة إياه إلى صدارة المشهد.

تستخدم الفنانة الألوان الباردة خاصة الترابي منها في تجسيد شخوص لوحاتها النسائية فتأخذها إلى عوالم سحرية حالمة بأسلوب تعبيرى درامي، تزاوجها مع عناصر وأشكال متنوعة في مقدمة لوحاتها اختارت لها الألوان الساخنة صانعة منها تضادا لونيا ملفتا، وتلعب خلفية لوحاتها دورا ثانويا أو تكميليا في صناعة المشهدية والبنائية في تنوع بصري تتبادل فيه الشخوص مع محيطها لعب دور البطولة فيها.

وعن تجربة المعرض تقول الفنانة هبة حسين: "الحياة التي نعيشها هي الحياة القائمة على المبادئ والمُثل سعياً نحو غايات كبرى، مما يجعل الإنسان -في نهاية المطاف- يشعر بالوحدة والغُربة، حيث لا يكون هناك من يرغب في مصاحبته خلال رحلته على هذا الطريق الصعب، وهذا هو الثمن الذي يدفعه الشخص منا راضيا إذا ما أراد أن يكون متفردا، مثابرا، متأملاً -طوال الوقت- في هذا العالم الذي يُغرينا أن نسترخي ونتكاسل بدلاً من أن نُبدع!! ويا للغرابة!! فالوحدة هي المكان الوحيد الذي يتيح لنا الفرصة لكي نحقق أحلامنا..!!".