loading...

ثقافة و فن

تحديات تواجه العائدين إلى مسلسلات رمضان.. هنيدي يخشى تكرار فشل السينما

محمد هنيدي

محمد هنيدي



ملخص

اختلفت الأسباب، والنتيجة واحدة، فالموسم الرمضاني المقبل يشهد عودة العديد من الفنانين، الذين غابوا عنه لأعوام، إلا أنهم يواجهون عدة تحديات، نرصدها في هذا التقرير.

عدد من النجوم الغائبين عن السباق الرمضاني لسنوات، سيعودون مجددًا هذا الموسم عبر عدة أعمال درامية، فمن بينهم من كان آثر الاختفاء تمامًا عن الساحة الفنية، أو ترك الشاشة الصغيرة على حساب السينما، لكن تلك العودة لن تكون مكللة بالورود، فهناك تحديات مختلفة تواجههم، أبرزها التقدم في العمر، ومحاولتهم أن يعرفوا أنفسهم للأجيال الجديدة، التي لم تشاهد أعمالهم السابقة، كما أن تلك العودة ليست مكتملة للكل، فمنهم من رضى بدور أصغر، رغم أنه كان نجمًا للشباك.

إبراهيم نصر
رحلة الفنان إبراهيم نصر مع "الكاميرا الخفية" بدأت في فترة التسعينيات من القرن الماضي، ودامت 15 عامًا، وطوال تلك السنوات كان أحد أبرز راسمي البسمة على شفاه الجمهور العربي كله في شهر رمضان، حتى ابتعد بداية عام 2002، ومنذ ذلك الحين ندر ظهوره، فلم يشارك سوى في مسلسل واحد يحمل اسم "التخطيط الحلزوني"، عام 2007، ولم يعرض في رمضان، إلى جانب دوره المميز في فيلم "إكس لارج" مع الفنان أحمد حلمي.

أنهى نجم المقالب الكلاسيكية هذا الغياب الطويل، الذي امتد 16 عامًا، ليظهر  في شهر رمضان المقبل، من خلال مسلسل "فوق السحاب"، الذي يقوم ببطولته الفنان هاني سلامة، وبمشاركة ستيفاني صليبا، ميرنا نور الدين، باسم سمرة، إيهاب فهمي، ومن تأليف حسان دهشان، وإخراج رؤوف عبد العزيز.

إبراهيم نصر يمتلك كاريزما كبيرة، ومخزون ضخم من الحب والحنين إليه في قلوب الملايين، إلا أن أكبر تحد يواجهه أيضًا هو تحدي السن أيضًا، وكذلك غيابه الطويل جعله ليس مألوفًا بشكل كبير لدى الأجيال الصغيرة.

نادين

تعود النجمة المصرية نادين، التي اشتهرت من خلال فوازير رمضان "جيران الهنا"، للتمثيل مجددًا بعد 17 عامًا على قرار اعتزالها، وذلك من خلال مسلسل "ليالي أوجيني"، وهو من بطولة ظافر العابدين، أمينة خليل، ليلى عز العرب، من تأليف إنجي القاسم، وإخراج هاني خليفة.

"نادين" كشفت مؤخرًا، خلال ظهورها كضيفة على برنامج "السفيرة عزيزة"، عن أسباب اعتزالها ثم العودة، حيث قالت إنها كانت ترغب في تكوين أسرة صغيرة، فوجدت أنه من الصعب تحقيق الاستمرار بالفن والزواج والإنجاب في الوقت نفسه.

محمد هنيدي 
ينافس الفنان محمد هنيدي في موسم رمضان بعد غياب 7 سنوات عن الدراما، وذلك من خلال مسلسل "أرض النفاق"، مع هنا شيحة وإبراهيم عيسى، وتأليف أحمد عبد الله، وإخراج سامح عبد العزيز، عن رواية الأديب يوسف السباعي.

وكانت آخر أعمال هنيدي الدرامية مسلسل "مسيو رمضان مبروك أبو العلمين حمودة"، عام 2011، للمخرج سامح عبد العزيز، وتأليف يوسف معاطي، وشارك في بطولته الفنان نسرين إمام، وليلى طاهر ونورا السباعي وطارق عبد العزيز، وضياء الميرغني.

وأكبر تحد يواجه هنيدي، هو انخفاض أسهم أعماله في السنوات الأخيرة، حيث لم يحقق نجاحًا يُذكر خلال آخر أفلام له، خاصةً فيلمي "يوم مالوش لازمة" 2015، و"عنتر ابن ابن ابن ابن شداد" 2017.

بسمة

الجمهور في رمضان المقبل سيكون على موعد مع الفنانة بسمة، بعد سنوات من الغياب، إذ تشارك في مسلسل نيللي كريم، وهو من تأليف أيمن مدحت، وإخراج أحمد مدحت، وإنتاج "العدل جروب".

وكانت آخر مشاركات بسمة في مسلسل "الداعية"، الذي عُرض في موسم رمضان 2013، وأثار جدلًا كبيرًا وقت عرضه، ومن بعده مسلسل "أهل إسكندرية" 2014، والذي واجه أزمات رقابية ولم يُعرض حتى الآن.

وأبرز التحديات التي تواجه بسمة هو مرجعيتها السياسية، بوصفها محسوبة على تيار معين، بسبب زوجها هو الدكتور عمرو حمزاوي، أستاذ العلوم السياسية، فضلًا عن أنها لا تخوض دور بطولة رغم أنها كانت تعد من بين نجوم الشباك.