loading...

جريمة

«الشارع مراقب بالكاميرات».. أهالي عزبة النخل يتصدون لتجار المخدرات (صور)

أهالي عزبة النخل

أهالي عزبة النخل



"المكان مراقب بالكاميرات" تظن للوهلة الأولى التي ترى فيها لافتة مكتوب عليها تلك الكلمات أنك داخل محل تجاري يخشى السرقة، لكن الأمر بدا مختلفا تلك المرة، إذ قرر أهالي عزبة النخل بمحافظة القاهرة وضع حد لتفشي ظاهرة ترويج المواد المخدرة والسرقة على مرأى ومسمع الجميع، وسط مضايقات لم يسلم منها الكبار والصغار بل والسيدات.

ممنوع بيع المخدرات

يقول مصطفى علي، صاحب محل فطائر بشارع السوق، إن فكرة تركيب كاميرات المراقبة جاءت بسبب انتشار تجارة المخدرات خاصة "البرشام"، بالإضافة إلى تعدد حالات السرقة ليلاً: "كنا عايزين نحس بالأمان على نفسنا ومالنا".

يضيف "مصطفى" في حديثه لـ"التحرير" أنه تم تركيب كاميرات مراقبة أمام مختلف المحلات، وربطها بـ"سيستم" واحد؛ لمراقبة ذلك الشارع الحيوي على مدار الـ24 ساعة، مشيرا إلى أنهم علقوا لافتة كبيرة كُتب عليها "ممنوع بيع المخدرات.. الشارع مراقب بالكاميرات".

 

ويشير مصطفى أحمد، صاحب سوبر ماركت، إلى أن هناك قصورا في التواجد الشرطي بالشارع؛ بسبب تبعيته لمحافظتين مختلفتين "يمين الشارع يتبع قسم الخصوص بالقليوبية، واليسار يتبع قسم المرج بمحافظة القاهرة"، رغم تعدد شكاوى الأهالي.

يلتقط صاحب محل أدوات منزلية طرف الحديث، مؤكدا أنه كان أحد ضحايا تدهور الأوضاع الأمنية بالشارع، إذ تم سرقة بعض محتويات المحل، مشددا على اختفاء وقائع السرقة عقب تركيب كاميرات المراقبة "كشفنا هوية اثنين من اللصوص وتمكنا من ضبطهما".

وأعرب صاحب المحل عن سعادة قاطني الشارع كافة في ظل تحسن الأحوال الأمنية، واختفاء السرقات وتجارة المخدرات حتى أنه قد يترك محله مفتوحا دون وجود أحد بالداخل، مختتما حديثه "أتمنى تعميم التجربة في جميع شوارع مصر".