loading...

حكايات

7 خطوات تساعدك على التحدث أمام الناس بلباقة

التحدث أمام الجمهور

التحدث أمام الجمهور



كلنا يكره الصعود على المنصات وإلقاء الكلمات، بل أظن أن حتى الاجتماع الشهري أو الربع سنوي للشركات، يكون مصدر ألم للكثيرين بسبب التقديمات والأحاديث الجماهيرية والتي تتطلب منك أن تمسك المايك أو تلقى كلمة أمام العشرات، ولكن حسبما ذكر موقع LifeHack، فإن هناك أشياء بسيطة تعتبر هي مصدر التميز للكثير من المتحدثين المشهورين.

1-هيئ نفسك عقليا وبدنيا للكلمة

قبل الذهاب وإلقاء كلمتك يجب أن تكون مؤهلا نفسيا و بدنيا لمواجهة الجموع من خلال أشياء مختلفة مثل التأمل والهدوء أو حتى التمارين البسيطة للكتف والرقبة و اليدين، كما يجب أن تحافظ على تناول المياه دائما حتى لو بصورة بسيطة حتى تبتعد عن مخاطر الجفاف.

160725181144_public_speaking_terror_640x360_thinkstock_nocredit

2- ركز على أهدافك

كل كلمة عامة تقوم في أساسها على مجموعة من المحاور والأفكار والأهداف التي تريد أن تنقلها للمستمع، وهو ما يمكن فعله من خلال أن تدفع الحديث دائما من أجل التأكيد على الأفكار الأساسية كي تعمل في تناغم مع أهداف الكلمة ولا تناقضها.

3- حول السلبية إلى إيجابية

السلبية والإيجابية هي موجودة في كل شيء حولنا، ولكن المتحدث اللبق والمميز هو من يستطيع أن يلقي الضوء على الإيجابية ولا يترك السلبية، ولكن يحولها لأمر إيجابي أيضا من خلال الحديث عنها بصورة جيدة لا تجرح مشاعر الحضور، ولعل هذا هو الأمر الأهم خاصة للمتحدثين المتخصصين في مجال التنمية البشرية والمحاضرات التحفيزية مثل الراحل المميز دكتور إبراهيم الفقي.

4- استوعب المحتوى بكل تفاصيله

عندما تتحدث عن محتوى تفهمه بكل تفاصيله ستجد أنك في حالة أفضل ولن ينتابك أي شعور بالقلق حول الأسئلة المفاجئة، بكل بساطة لأن هذا الأمر هو تخصصك الذي تعلم عنه الكثير، كما أن هذا الفهم العميق ينعكس على سلاسة الانتقال بين الأفكار والنقاط المختلفة داخل حديثك مما يجعل المستمع منتبه معك طوال الوقت، ويمكنك أن تحافظ على ذلك من خلال تغيير نبرات الصوت وحدته لجذب انتباهه.

5- التمرين يجعلك محترف

الكثير من الناس لم تولد لتتحدث أمام الجماهير لكن مع التدريب الكثير أًصبحوا مميزين في ذلك الأمر حتى أنهم صاروا مثال يحتذى به في التخلص من الأخطاء والتحكم في الجماهير، فمثلا الرئيس الراحل جون كينيدي كان يتدرب لأشهر على كل كلمة قبل أن يلقيها، وكذلك هم المميزين قبل التحدث للجموع.

6- كن أمينا وصريحا

ليس هناك أي إحراج في أن تعاني من بعض الشعور بعدم الراحة أمام الجماهير، هذا أمر طبيعي وملموس حتى من أفضل المتحدثين والشخصيات التي تعودت على إلقاء كلمات على الجموع الكبيرة، ولكن إحساسك الأمين أمام الناس سينقل لهم مشاعرك، حتى وإن كنت مرتبكا بعض الشيء لكن الجماهير ستشعر بالارتباط معك بسبب صدق مشاعرك.

7- أطلب التقييم من الآخرين

أخيرا يجب أن تطلب التقييم من الآخرين المتمرسين في الخطابات العامة والتحدث أمام الجماهير حيث يمكنهم أن يوجهوك لأفضل استخدام احترافي للكلمات والمفردات وأيضا كيف يمكن أن تتحرك وتعبر عن نفسك أمام الجموع. يمكنك أن تبدأ التفكير حول ذلك من خلال أن تعرف الكلمات التي تريد أن تتجنبها في حديث لأي سبب سواء عدم القدرة على نطقها بصورة صحيحة أو لأنها ربما تكون ذات معاني مختلفة عن المستمع، ويمكنك أيضا أن تحاول التخلص من السكوت ولحظات الصمت المتكررة من خلال التدريب كثيرا على كلمتك.

الخطوات السابقة هي ليست رأي شخصي ولكنها نتيجة للكثير من اللقاءات والحوارات مع الأشخاص العامة، ولذلك يجب الالتزام بها حتى ترى نتيجة سريعة، ولا تنسى أن التكرار والخبرة التي تكتسبها بالتحدث أما الجماهير سواء كانوا أفراد أو عشرات، ستمدك بالطاقة والاحترافية اللازمة لتصبح متحدث جماهيري محترف.