loading...

محليات

إضراب «أمن» مستشفى أبو المطامير لعدم تقاضي رواتبهم منذ 3 أشهر

جانب من إضراب أمن مستشفى أبو المطامير

جانب من إضراب أمن مستشفى أبو المطامير



دخل عدد من موظفى الأمن بمستشفى أبو المطامير العام، فى إضراب مفتوح عن العمل داخل المستشفى، وذلك لعدم صرف مستحقاتهم المالية منذ 3 أشهر من قبل شركة الأمن المسؤولة عنهم، مما أدى إلى توقف العمل داخل المستشفى.

وتلقى الرائد ماجد الحبشى رئيس مباحث مركز شرطة أبو المطامير، إخطارا بإضراب موظفى الأمن عن العمل داخل المستشفى، وانتقل مأمور مركز الشرطة للمستشفى العام لإقناع الموظفين بالعدول عن قرارهم. 

وقال مصطفى سعد، أحد الموظفين، إنهم لم يقبضوا مرتباتهم منذ 3 أشهر، وعندما سألوا علموا أن "شركة الأمن حصلت على مستحقاتهم من المستشفى، ولكن مسؤول الأمن لم يعطهم حقوقهم فى موقف غريب جدا". 

وأشار سعد، إلى أنهم لم يقصروا فى عملهم داخل أو خارج نطاق المستشفى، وأنه وزملاءه لديهم التزامات، خاصة أنهم مقبلون على شهر رمضان.

وأكد الدكتور أنور أبو حديد مدير مستشفى أبو المطامير العام أن الموظفين تابعون لشركة أمن خاصة، وأنه علم أن الشركة لم تسلمهم مستحقاتهم منذ 3 أشهر، وبعد تدخله وعدد من القيادات، سيتم توفير راتب شهرين لهم، وسيتم استخدام إجراءات حازمة تجاه شركة الأمن.