loading...

أخبار مصر

الوفد الشعبي السوداني: الحدود بين القاهرة والخرطوم لا تفرقهما

السيسي والبشير

السيسي والبشير



أكد علي محمد شمو رئيس الوفد الشعبي السوداني، الذي يزور مصر حاليا، أن العلاقات بين شطري وادي النيل أكبر من أن تؤثر عليها الخلافات، قائلا إن الحدود بين مصر والسودان لا تفرق بينهما فنحن شعب واحد في بلد واحد، فالوفد أتى إلى مصر في مهمة مقدسة لتعزيز العلاقات بين شمال وادي النيل وجنوبه، والبلدين مثل الأشقاء في البيت الواحد، يتشاجرون ويتصالحون دون أن يتدخل بينهما وسيط.

وذكر شمو، خلال لقاء وفد من الإعلاميين والصحفيين وقادة الرأي السودانيين مع مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، اليوم الأربعاء، أنه صنيعة أرض مصر، إذ عمل في الإذاعة المصرية في صغره ولم يشعر إطلاقا بأنه أجنبي أو من بلد آخر، والإعلام المصري لعب دورا في تغيير خريطة العالم في خمسينيات وستينيات القرن الماضي، عندما ساهمت الإذاعة المصرية في تحرير الشعوب العربية والإفريقية، وكان صوت الشعوب آنذاك يعلو من القاهرة.

وأضاف أن أغلب العاملين في مجال الإعلام في السودان ليس له علاقة بالحكومة هناك أو النظام الحاكم، لذا وجد الوفد الإعلامي السوداني أنه من الضرورة التدخل لتصحيح مسار العلاقات بين البلدين ومعالجة القضايا العالقة بينهما بعيدا عن الساحة السياسية، مؤكدا أن الإدراك لما يبث من محتوى وتأثيره على العلاقات بين الشعوب مفتاح تعزيز العلاقات بين أبناء الشعب الواحد في شمال وادي النيل وجنوبه، فالوفد يستهدف الوصول مع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر على كود أخلاقي للتعامل مع القضايا العالقة بين البلدين من منطلق الدور المهم للإعلام في رأب الصدع في العلاقات الثنائية.