loading...

ثقافة و فن

4 شُعراء اتجهوا لكتابة الأفلام.. أحدهم قدم أعمالًا خالدة في تاريخ السينما

عبد الرحمن الأبنودي - صلاح جاهين - إيمن بهجت قمر - أمير طعيمة

عبد الرحمن الأبنودي - صلاح جاهين - إيمن بهجت قمر - أمير طعيمة



ملخص

يشارك الشاعر الغنائي أمير طعيمة في كتابة سيناريو فيلم «الممر»، الذي يقوم ببطولته الفنان أمير كرارة، ولم يكن طعيمة هو الشاعر الأول الذي لم يكتفِ بكتابة الأغاني، واتجه إلى سيناريوهات الأفلام، لكن سبقه الكثير، نرصدهم لكم من خلال هذا التقرير.

يقول صلاح جاهين إنه في سن المُراهقة كان يهوى «الرسم»، لكن أسرته كانت تمنعه منه لاهتمامه الزائد به، ما أثر على مُتابعته لدروسه، خاصة وهو مُقبل على الثانوية العامة، فاضطر وقتها لحيلة كتابة أبيات الشعر لأنه من الصعب على والده أو والدته أن يحرماه من هواية تجرى في العقل، ويسجلها على نفس أوراق المُذاكرة، ومن ثم هوى التمثيل في مسرح الجامعة وبعدها كتابة السيناريو.

العامل المُشترك في الموهوبين هو «الإحساس»، وربما يمتلك الشخص أكثر من موهبة، وهُناك أمثله كثيرة في عالم الفن لأشخاص حازوا تلك الميزة، وما نتحدث عنه اليوم هي موهبة «الكتابة»، فعلى مر الزمن جاء شُعراء جمعوا بين موهبتي كتابة الأغاني وسيناريوهات الأفلام، ويشترك فيهما عامل واحد وهو «القلم».

صلاح جاهين

في مُقدمة هؤلاء الشاعر والسيناريست «صلاح جاهين»، الذي كتب الرباعيات والكثير من أغاني عبد الحليم وسيد مكاوي وصباح وسعاد حُسني، لكن جاهين لم يكتف بالشعر والمقالات في الصٌحف ورسمه الكاريكاتير، فكانت لديه أيضا هواية كتابة الأفلام والمسرحيات والفوازير، فكتب الكثير من الأفلام التي تركت علامة في تاريخ السينما المصرية، بدأها بسيناريو فيلم «خلي بالك من زوزو» للفنانين سعاد حسني وحسين فهمي وتحية كاريوكا، وبعدها كتب «أميرة حبي أنا» و«شفيقة ومتولي» لسعاد حسني أيضا، بعدها قدم «شيلني وأشيلك» و«عودة الابن الضال» وسيناريو مسلسل «هو وهي» لسعاد حسني وأحمد زكي وفيلم اللعنة، ومن الفوازير «الخاطبة» و«عروستي» لنيللي.

عبد الرحمن الأبنودي

أما الخال عبد الرحمن الأبنودي الذي قضى عُمره في كتابة الشعر والسيرة الهلالية، فغنى قصائده كبار النجوم مثل عبد الحليم ومحمد رشدي وفايزة أحمد وشادية ونجاة وماجدة الرومي ومحمد منير وغيرهم، كما أصدر 22 ديوانا شعريا، وكتب العديد من أغاني المسلسلات وخاصة مسلسلات الدراما الصعيدية، حيث كتب سيناريو وحوار فيلم «الطوق والأسورة» المأخوذ عن رواية ليحيى الطاهر عبد الله، وقام ببطولة شريهان وعزت العلايلي وعبد الله محمود وأحمد عبد العزيز وفردوس عبد الحميد وإخراج خيري بشارة، وفي عام 2011 كرر الأبنودي التجربة في مسلسل «وادي الملوك» وكتب السيناريو والحوار له ووضع له القصة الرئيسية محمد الحفناوي، وهو مسلسل بطولة سمية الخشاب ومجدي كامل وصابرين وأخرجه حسني صالح.

أيمن بهجت قمر

أما الشاعر الغنائي أيمن بهجت قمر، الذي بدأ مشواره الفني كمؤلف لأغاني قدمها كبار نجوم الوطن العربي ومصر، وفي مقدمتهم الهضبة عمرو دياب وشيرين وآمال ماهر وسميرة سعيد ومحمد حماقي ونانسي عجرم وحسين الجاسمي، لكن سرعان ما قرر أيمن أن يُمارس موهبة والده بهجت قمر في كتابة سيناريو الأفلام السينمائية فكتب «بحبك وأنا كمان» لمصطفى قمر ونيللى كريم، و«عندليب الدقي» لمحمد هنيدي، وابن القنصل لأحمد السقا وخالد صالح وغادة عادل وإكس لارج لأحمد حلمي وفيلم «من 30 سنة» وفيلم آخر ديك في مصر لمحمد رمضان ومؤخرا كتب فيلم البدلة لتامر حسني.

أمير طعيمة

أمير طعيمة دخل مُعترك كتابة السيناريو والحوار مؤخرا، حيث أُعِلن خوضه تجربة جديدة من خلال كتابة سيناريو وحوار فيلم «الممر»، الذي يُخرجة المُخرج الكبير شريف عرفة ويقوم ببطولته أمير كرارة، والفيلم الذي بدأ  تصويره منذ أيام قليلة والمقرر طرحه قريبا في السينمات.

ويعد طعيمة أحد أشهر الشعراء الغنائيين فى مصر والوطن العربى، وتعاون مع ألمع نجوم ونجمات الطرب ومنهم أنغام شيرين عبد الوهاب ودنيا سمير غانم وعمرو دياب ومحمد منير ومحمد فؤاد ونانسى عجرم وآخرون.