loading...

جريمة

مقتل أفندينا «ملك المخدرات» في تبادل إطلاق النار مع أمن أسيوط

المخدرات المضبوطة

المخدرات المضبوطة



كتب: مدحت عرابي

لقى تاجر مخدرات وشهرته «أفندينا واحد وبس»، مصرعه، اليوم الأربعاء، خلال تبادل إطلاق نار بينه وبين قوات أمن أسيوط، ومطاردة أخيه بعد أن فر هاربًا بموتوسيكل.

تلقى اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط، أخطارًا من اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود معلومات لإدارة مكافحة المخدرات، بقيام عاطل ياسر 33 عامًا وشهرته «أفندينا»، وشقيقه وليد 29 عامًا بالإتجار في المخدرات متخذين من محل إقامتهما وكرا تجارتهما غير المشروعة وجلبهم كمية كبيرة من المخدرات بأنواعها وتجارتها فى العلن تحت سمع وبصر المواطنين.

وعقب تقنين الإجراءات تم إعداد حملة شارك فيها ضباط مباحث مركز شرطة القوصية برئاسة المقدم محمد سيف رئيس وحدة المباحث، واقتحام المنزل، أثناء قيامهم ببيع وتجارة المخدرات بمحل إقامتهم.

وتمكنت القوات من ضبطه متلبسا وأثناء الهرب ومهاجمة قوات الأمن لقى ياسر مصرعه بينما فر أخيه هاربا، وجاري البحث عنة وضبطه تم نقل الجثة والتحفظ عليها بمشرحة المستشفى الجامعي، وجاري استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

وقال مصدر أمني، بإن ياسر الملقب «بأفندينا» كان يعمل سائق قبل ثورة يناير وبعدها بدأ نشاطه الإجرامى في تجارة المخدرات، وفي 2014 قتل واحد من أبناء عمه وأصاب آخر وبدأت أول خصومة ثأرية له.

وتابع المصدر، أنه في عام 2016 قتل أيضًا شخص، وأصاب آخر من أبناء عمه، وبدأ يتوسع نشاطه الاجرامى بالمخدرات ويطلق على نفسه «أفندينا واحد وبس» ويكتبها بالطوب الفرعونى بمنزلة المكون من 5 طوابق، مضيفًا بخروج العديد من الحملات الأمنية للقبض عليه، ولكنه كان يهرب في كل مرة.

وكشف المصدر، بخروج حملة سرية في 4 فجرًا بعد الصلاة، وعند دخول المدرعات واقتحام الشارع حاول المتهم الهرب، وبادل القوات بإطلاق نيران حتى أصيب ولقى مصرعه، وعند مهاجمة منزل أخيه فر هاربًا بدراجة بخارية.