loading...

ثقافة و فن

نجوم «للحب فرصة أخيرة» يروون كواليسه: «مش مبسوطين من عرضه على جزءين»

مسلسل للحب فرصة أخيرة

مسلسل للحب فرصة أخيرة



ملخص

ضيق الوقت وقرب بدء موسم رمضان، دفعا القناة العارضة لمسلسل «للحب فرصة أخيرة» إلى تقسيم حلقاته الـ٤٥ على جزءين، على أن يتم عرض الجزء الثاني بعد انتهاء الشهر الكريم..

«للحب فرصة أخيرة».. مسلسل ينتمي إلى الدراما الاجتماعية، يرصد مشكلات مجتمعية بعيدة عن مشاهد العنف والقتل التي نراها في أعمال درامية كثيرة، فهذه المشكلات خاصة بالأبناء وعلاقة الآباء بهم، ويحاول من خلال معالجتها توجيه العديد من الرسائل إلى الآباء والأمهات بكيفية التعامل مع أبنائهم وفقًا للمتغيرات الحديثة، ونجوم هذا العمل يروون كواليس تصويره خلال لقائهم مع الإعلامي عمرو أديب، في برنامج «كل يوم»، المذاع على قناة ON E.

معظم نساء مصر لا يجدن سكنا لهن بعد الانفصال

بناء على تجارب درامية سابقة، تؤيد الفنانة داليا عرض أعمالها خارج سباق رمضان، فجميع أعمالها التي عرضت خارج هذا التوقيت حققت نجاحات ونسب مشاهدة كبيرة، على حد قولها، مبررة ذلك بقولها: «الناس كان عندهم وقت يشاهدوا العمل بمزاج، لكن في رمضان الناس مش بيبقى عندها وقت يشاهدوا كل الأعمال في وقت واحد».

شخصية «ليلى» التي تجسدها داليا موجودة بنسبة كبيرة في مصر، فمعظم نساء مصر المتزوجات ممن يعانين من مشكلات كثيرة  في حياتهن الزوجية، يرفضن الانفصال عن أزواجهن لعدم وجود مكان بديل تستطيع العيش فيه إذا حدث الانفصال، فالمسلسل يقدم نصائح شتى للآباء والأمهات منها الحرص على استكمال تعليم بناتهن وعدم إخضاعهن للزواج المبكر.

ترى الفنانة داليا البحيري أن المسلسل به تناول جديد للدراما المجتمعية، رغم أن القصة قد تكون مكررة وسبق أن شاهدها المشاهد العربي في المسلسلات التركية، وخير دليل على نجاح العمل هو حب المشاهد للعمل وتفاعله معه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

للمزيد: «للحب فرصة أخيرة».. 4 عائلات تجسد المجتمع المصري 

 

عدم قدرة الفنان على البكاء ليس عيبًا

لجأت داليا إلى استخدام بعض المستحضرات التي تساعدها على البكاء في بعض المشاهد، وهي ترى أن لجوء الممثل لبعض الأدوات لتساعده على البكاء، خاصة أن المشهد قد يعاد تصويره أكثر من مرة ليس عيبًا أو شيئا يقلل من موهبته، فهناك نجوم كثيرون كانوا لا يستطيعون البكاء أمام الكاميرات مثل السندريلا سعاد حسني.

المسلسل ليس جزءين

ومع قرب شهر رمضان، صدر قرار من القناة التي تعرض المسلسل بالتوقف عن تصوير العمل عن الحلقة ٢١، مع استكمال التصوير بعد انتهاء الشهر الكريم، وهو ما أحزن القائمين على العمل لأنه سيعرض على جزءين وليس جزءا واحد كما كان مقررا له، بطلة العمل تعبر عن استياء المشاركين في العمل من هذا القرار بقولها: «ده ماكانش مقصود واللي حصل إن رمضان قرب وما ينفعش نضم حلقات من المسلسل وفي نفس الوقت مش هنقدر نذيع الحلقات كلها قبل رمضان، وبالتالي تم تقسيم المسلسل على جزءين.. إحنا مش مبسوطين من القرار ده زيكم».

 

حوادث وكوارث

منذ اليوم الأول من تصوير المسلسل، ونجومه يتعرضون لإصابات وكوارث كثيرة، فالبداية كانت مع الفنانة والإعلامية هبة الأباصيري التي تعرضت لتمزق في الأربطة مما أدى لوضع جبيرة في قدميها، ثم لحقت بها داليا البحيري بنفس الإصابة، أثناء زيارتها للولايات المتحدة الأمريكية، وأيضا الذعر الذي أصاب الفنانة أمل رزق على أولادها نتيجة اشتعال النيران في سكنها وأبنائها بداخله وهي موجودة في موقع التصوير ولا تعرف ماذا تفعل؟، فيما يعد اشتعال مركب التصوير وارتطامه بأحد الكباري في نهر النيل هو الأخطر والأكثر إزعاجًا لطاقم العمل.

لو عاوز تعرف أكتر:  5 قضايا يتناولها مسلسل «للحب فرصة أخيرة».. أبرزها مشاكل المراهقات 

 

أصعب مشاهد داليا البحيري

يبقى أول مشهد للفنانة داليا في المسلسل هو الأصعب بالنسبة لها، وهي ترويه بقولها: «المشهد ده كان في الحلقة الثامنة، وهو إني كنت قررت أرجع لزوجي اللي كنت هجرته عشان مش طايقة أعيش معاه، بس راجعه عشان مفيش مكان تاني أسكن فيه، وفي اللحظة اللي كنت هخبط فيها على الباب، صاحب الشغل بيتصل عليا ويقولي إنه رجعني الشغل تاني، والمخرجة كانت عايزة دموعي تنزل لحظة ردي على التليفون.. ده كان مشهد صعب».

أول تجربة لهبة الأباصيري

ويعد المسلسل أول عمل تشترك فيه الإعلامية هبة الأباصيري، التي كانت تخاف من دخول المجال الفني وترفض جميع الأعمال التي كانت تعرض عليها، حتى تمكنت المخرجة منال الصيفي من تغيير موقفها وتشجيعها على خوض التجربة معها في «للحب فرصة أخيرة»، لكنها استغربت كثيرًا الدور الذي منحت إياه، فهو عبارة عن فتاة محجبة تعطي دروس وعظ للطالبات، وقدمت هذا الدور دون اللجوء لدورات تدريبية مكتفية بإرشادات مخرجة العمل لها.

وتتحدث هبة عن شخصيتها داخل العمل بقولها: «هبة هربت من مشاكلها الزوجية ووجعها من خيانة زوجها له بالتطرف الديني، هي سلكت هذا الطريق هربًا من واقعها مش حبا وتقربا من الله»، مؤكدة أن المسلسل يخدم الدين الإسلامي ويشيع فكرة الوسطية فيه.

ينتمى مسلسل «للحب فرصة أخيرة» إلى فئة الأعمال الطويلة، حيث تقع أحداثه فى 45 حلقة، تدور أحداثه حول «محمود» و«ليلى» اللذين يتقابلان من خلال العمل، فيقع كل منهما فى حب الآخر ولكن هذا اللقاء جاء متأخرًا، فكل منهما ملتزم بالعديد من الواجبات تجاه أشخاص آخرين فى حياتهما، لذلك تظهر العديد من العقبات أمام هذا الحب، بالإضافة إلى وجود العديد من علاقات الحب والعاطفة حولهما، فالكل يبحث عن فرصة لتلك الحالة التى يتمنى أن يعيش فيها الجميع.

المسلسل من بطولة داليا البحيرى، فراس سعيد، هبة الأباصيرى، مراد مكرم، أميرة العايدى، أمل رزق، هند عبد الحليم، ريم سامى، سلمى الكاشف، ندى الألفى، أحمد عبد الله، جوليا التونسية، حنان يوسف وعمر زهران، من تأليف شهيرة سلام، وإخراج منال الصيفى، وإنتاج كامل أبو على وإعلام المصريين.