loading...

برلمان

نائب لـ«وزيرة التخطيط»: هناك مشاريع صدق عليها الرئيس و«لم تنفذ»

هالة السعيد وزيرة التخطيط

هالة السعيد وزيرة التخطيط



طالب النائب عبد الحميد كمال، من وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، ضرورة إعادة النظر في المخصصات المالية، سواء الموازنة لمحافظة السويس أو قطاعات الخدمات في الصحة والتعليم والطرق وزيادتها، لأن هناك ظلم واضح بين السويس والمحافظات الأخرى.

وقال كمال، للوزيرة أثناء تواجدها صباح اليوم، بمحافظة السويس، أن هناك مشاريع صدق عليها رئيس الجمهورية ولم تظهر أي مؤشرات لتنفيذها على أرض الواقع، مثل: مدينة شرق السويس، وترسانة رأس الأدبية، الذي صدر لها قرار جمهوري منذ عام 2016، علاوة على غلق ميناء بور توفيق للركاب، والذي تكلف تطويره منذ 13 عاما، أكثر من 20 مليون جنيه.

وتابع النائب: "غلق الميناء تسبب في ارتفاع نسب البطالبة بالسويس، فضلا عن إغلاق العديد من المصانع بالمحافظة، مما أدى إلى ارتفاع البطالة بالمحافظة، وتصدر السويس مؤشرات البطالة على مستوى الجمهورية"، مطالبا بإعادة افتتاح ميناء بور توفيق والمصانع المتعثرة والمغلقة وصرف حقوق العمال.

شدد كمال، على أهمية مشاركة النواب والتعرف على آرائهم في احتياجات الأقاليم الاقتصادية المحلية، مع أهمية أن يكون هناك جلسة مع الوزير في أقرب وقت لحل مشاكل السويس.

وأكد النائب، على ضرورة حل مشاكل إسكان الزواج الحديث من 2001 حتى 2006، مطالبًا بسرعة إنهاء المشكلة التي تقلق 11 ألف أسرة بالسويس، بتدخل وزيرة التخطيط.

اقرأ أيضًا: برلمانية لـ«وزير التعليم»: «التعريب» يصب في مصلحة المدارس الخاصة