loading...

أخبار العالم

سيول: مكالمة بين الكوريتين «قريبا».. وجوتيريش: السلام يصب في مصلحة الجميع

الزعيمان الكوريان يتصافحان

الزعيمان الكوريان يتصافحان



ذكر المكتب الرئاسي الكوري الجنوبي، اليوم الخميس، أنه من الممكن إجراء مكالمة هاتفية بين الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي آن، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-أون في وقت قريب. وقال مسؤول بارز في المكتب إن إجراء المكالمة الهاتفية بين زعيمي الكوريتين قد يتم في الأسبوع الجاري، ولكنه لن يجرى اليوم، وذلك حسبمات ذكرت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب".

وذكر مسؤول آخر، ردا على سؤال عما إذا كان الزعيمان سيناقشان مسائل تتعلق بلقاء القمة بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة المقرر عقده في مايو الجاري، في حال إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن الجدول الزمني له خلال الأيام القليلة مقبلة، أنه يعتقد بأن ذلك سيتم التطرق إليه إذا جرت المكالمة الهاتفية بين مون وكيم. وحول مكان انعقاد لقاء القمة بين بيونج يانج وواشنطن، أضاف أنه لا يعلم شيئا عنه.

يذكر أن كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية فتحتا خط اتصال هاتفي ساخن بين قائديهما في يوم 20 أبريل الماضي.

اقرأ أيضا: بعد محادثات الكوريتين.. ترامب يغير لهجته العنيفة تجاه «بيونج يانج»

من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، اليوم، إنه متفائل بشأن احتمالات إحراز التقدم في مسألة برنامج كوريا الشمالية النووي بعد التحركات الدبلوماسية في الآونة الأخيرة من بيونجيانج وسول وواشنطن، مضيفا: "أنا متفائل، أعتقد أن الأمور الآن تسير نحو إجراء محادثات جادة".

وذكر جوتيريش، خلال مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أن ذلك يصب في مصلحة الكوريين الشماليين الذين تأثروا بشكل كبير بسبب العقوبات، ويصب في مصلحة الكوريين الجنوبيين الذين يحتاجون للسلام والأمن، ويصب في مصلحة الصين التي طالما عارضت وجود كوريا شمالية مسلحة نوويا، لكنها تريد أيضا إطارا أمنيا جيدا في المنطقة، ويصب في مصلحة الولايات المتحدة لأن هدفها الأساسي كان دوما نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

اقرأ أيضا: هل تذيب «المصافحة التاريخية» الجليد بين الكوريتين؟

من ناحية أخرى، قال زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، اليوم، إن نزع السلاح النووي أمر ثابت بالنسبة لكوريا الشمالية. فيما أعلن وزير الخارجية الصيني وانج يى، الذي يزور كوريا الشمالية حاليا، أنه التقى بالزعيم الكوري الشمالي اليوم. كما التقى وزير الخارجية الصيني نظيره الكوري الشمالي ري يونج هو.

وزار كيم جونج أون، الصين، نهاية مارس الماضي، وهي الزيارة الأولى لزعيم كوريا الشمالية خارج بلاده منذ توليه السلطة. وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية ووزارة الخارجية الصينية إن مستشار الدولة الصيني وانج يي، اجتمع مع وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونج هو في بيونج يانج، أمس الأربعاء، لبحث العلاقات الثنائية والقضايا المتعلقة بشبه الجزيرة الكورية.

اقرا أيضا: قبل القمة التاريخية بين الكوريتين.. الجانب «التافه» من الدبلوماسية

واتفق الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي آن، ونظيره الشمالي كيم جونج أون، يوم الجمعة الماضي، على العمل معا من أجل نزع السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية، وتم الإعلان عن الاتفاق ضمن إعلان مشترك صدر عقب اللقاء الذي عقده جاي آن مع جونج أون، في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين، حسبما ذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية.

موضوعات أخرى متعلقة:

بعد قمة الكوريتين.. على ترامب عدم الوثوق بـ«كيم»

هل أنهت قمة الكوريتين صراع 65 عاما؟

قمة الكوريتين تغرس «شجرة السلام».. من يرافق «كيم» وأين تنعقد؟

هل لترامب فضل في نجاح القمة الكورية؟

بعد لقاء القمة.. 65% من سكان كوريا الجنوبية يثقون في بيونج يانج

لماذا يجب على ترامب اتباع النموذج الليبي في التعامل مع كوريا الشمالية؟

إذا نجحت مفاوضات السلام مع كوريا الشمالية.. هل يحصل ترامب على نوبل؟

بعد إعلان كوريا الشمالية وقف برنامجها النووي.. ماذا ينتظر ترامب في اجتماعه مع كيم؟