loading...

أخبار العالم

واشنطن توقف الدعم المادي عن «الخوذ البيضاء» في سوريا

فريق الخوذ البيضاء

فريق الخوذ البيضاء



أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن الدعم الأمريكي المقدم إلى فرق "الخوذ البيضاء" الإغاثي في سوريا، التي تعمل في مناطق تحت سيطرة المعارضة قد توقف تماما. وأشارت قناة "سكاى نيوز"، اليوم الجمعة، إلى أن مكتب الشرق الأدنى كان في انتظار الضوء الأخضر من الخارجية الأمريكية لمواصلة تقديم الدعم المالي لفرق الخوذ البيضاء، لكن عدم حصوله على قرار واضح اضطره لوقف التمويل عن هذه المجموعة، كذلك عن مجموعات إغاثية أخرى تعمل على إزالة الألغام وتوزيع الطعام وإعادة بعض الخدمات للعمل.

وقال مسؤول في الخوذ البيضاء وفقا للقناة، إن هذا التطور مقلق للغاية، مؤكدا أن توقف الدعم الأمريكي منذ أسابيع سيؤثر بشكل سلبي على العمل الإغاثي وقدرة الفرق الإغاثية على إنقاذ الأرواح.

يذكر أن فرق الخوذ البيضاء تأسست من متطوعين مدنيين عام 2013، بهدف إغاثة المتضررين من جراء الحرب في سوريا، ويبلغ عدد أفرادها أكثر من 3 آلاف شخص.

اقرأ أيضا: الأزمة السورية.. إحلال قوات عربية أم تدخل إسرائيلي؟

من ناحية أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بمقتل شخص على الأقل وإصابة 10 آخرين بجروح جراء قصف القوات السورية على مناطق سيطرة المعارضة بمحافظة درعا، مضيفا أن القصف استهدف مناطق المعارضة في بلدة الحراك، مشيرا إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين مسلحي المعارضة وآخرين موالين لتنظيم داعش في منطقة حوض اليرموك.

وأوضح المرصد، وفقا لقناة "الحرة" الأمريكية، أنه في جنوب دمشق، يوجد قتال عنيف يدور بين القوات السورية وداعش، بالتزامن مع قصف جوي مدفعي على مواقع التنظيم في مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود، وأن مسلحي التنظيم انسحبوا من معظم حي الحجر الأسود إلى حي التضامن بسبب شدة القصف.

اقرأ أيضا: هل تستبدل واشنطن قواتها في سوريا بأخرى عربية؟

وفي دير الزور، أفادت مصادر سورية بإنزال 4 مروحيات تابعة للتحالف الدولي عتادا حربيا ثقيلا لقوات سوريا الديمقراطية قرب مدينة هجين بريف المحافظة الشرقية، مشيرة إلى أن اشتباكات دارت في محيط البلدة في إطار عملية عسكرية لإخراج مسلحي التنظيم من شرق الفرات.

وفي ريف حمص، لفتت المصادر إلى تبادل القصف العنيف بين القوات السورية وفصائل المعارضة الرافضة للخروج من المنطقة، مضيفة أن الفصائل التي وقعت الاتفاق مع الجانب الروسي سلمت الجيش عربات ومدرعات ورشاشات ثقيلة تنفيذا لاتفاق تسوية أوضاع ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

موضوعات أخرى متعلقة:

«حزب الله» ينسحب من سوريا.. ويتأهب لمواجهة إسرائيل

بعد الهجوم الثلاثي.. تورط شركة بريطانية في تصدير أسلحة كيماوية إلى سوريا

الغربان السوداء.. سلاح «إخوان تونس» لتدمير سوريا

«لافارج».. كلمة السر وراء إرسال فرنسا قواتها إلى سوريا

الغرب يتآمر على سوريا.. ويضع شرطًا للسلام

كيف أثر التدخل الروسي في سوريا على علاقاتها بإسرائيل؟

بعد 7 سنوات من الحرب.. «خلوة باكاكرا» ترسم مستقبل سوريا

مخطط تقسيم سوريا.. هل تتخلى روسيا عن الأسد؟

بعد «العدوان الثلاثي».. هل تستطيع أمريكا ضرب مواقع جديدة في سوريا؟

تحركات أمريكية لإنشاء «حكم ذاتي» في جنوب سوريا