loading...

أخبار مصر

كيف استعدتا «الأزهر والأوقاف» لشهر رمضان الكريم؟

شيخ الأزهر ووزير الأوقاف

شيخ الأزهر ووزير الأوقاف



تشهد المؤسسات الدينية ليس فى مصر بحسب بل فى شتى بلدان العالم الإسلامى كله، حالة من الطوارئ، تزامنا مع قرب حلول شهر رمضان المبارك، وذلك فى منتصف مايو الجارى.

وفى هذا الإطار، يحتضن الجامع الأزهر العديد من الفعاليات على مدار ثلاثين يوما للشهر الفضيل، وذلك لحرص قطاع عريض من كل ربوع العالم على زيارته فى رمضان.

صلاة التراويح

 الجامع الأزهر، باعتباره أقدم مآذن مصر الفاطمية، يحرص من كل عام على إقامة صلاة التراويح كإحدى الشعائر الأساسية به بعدد 20 ركعة، تكون الركعات الثمانى الأولى برواية حفص عن عاصم، والباقية برواية أخرى من الروايات العشر المتواترة، على أن تتم الختمة الأولى ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان.

صلاة التهجد

وتبدأ صلاة التهجد بالجامع الأزهر هذا العام من ليلة الخامس عشر من شهر رمضان المبارك، فى تمام الساعة 12 منتصف الليل، على أن يتم ختم القرآن الكريم ليلة التاسع والعشرين، وتكون القراءة برواية ورش عن نافع.

دروس علمية ومسابقات للأزهريين

يقدم الجامع الأزهر العديد من الحلقات العلمية والدروس ، بمعرفة أعضاء هيئة كبار العلماء، وجامعة الأزهر، ووعاظ مجمع البحوث، وتتطرق تلك الدروس لمختلف القضايا الفقهية الشائكة التى تهم الشباب، كالجهاد والحاكمية وأصل الحكم فى الإسلام، فضلا عن تنظيم قرابة عشر مسابقات سواء فى الشعر أو المدح أو تقديم البحوث المتميزة، أو فى تلاوة وحفظ القرآن الكريم، والدعاة المتميزين.

الأزهر في الخارج 

كشف مجمع البحوث الإسلامية عن النتيجة النهائية لبعثة شهر رمضان إلى دول العالم بعد مرور عملية الاختيار بمراحل مختلفة، بدءًا من الاختبارات التحريرية ثم الشفوية ثم المقابلات الشخصية، والتى انتهت باختيار أكفأ العناصر القادرة على القيام بواجبها وتمثيل مصر والأزهر فى الدول التى سيتم إيفادهم إليها.

ويقوم مبعوثو الأزهر الشريف خلال شهر رمضان بدور مهم فى إحياء شعائر هذا الشهر الكريم، فضلا عن القيام بالدور المهم فى تصحيح المفاهيم المغلوطة حول الإسلام والعمل على نشر قيم الوسطية والاعتدال والسماحة التى يدعو إليها الإسلام.

برامج توعوية

أكد الدكتور محيى الدين عفيفى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، أن خطة العمل خلال شهر رمضان تختلف هذا العام، ويتم تقديم البرامج الدعوية والتوعوية بشكل مختلف يركز على الشباب والنساء والأطفال وأصحاب المهن المختلفة.

 أضاف الأمين العام، أن البرنامج الأول يركز على الأطفال من خلال تقديم قصص توعوية متنوعة، وفيما يتعلق بالبرنامج الثاني ذكر عفيفي، أنه يخص الشباب وهي الشريحة العمرية الأكثر عدداً وتأثيرًا في المجتمع، يركز البرنامج على مخاطبتهم بطريقة مناسبة تساعد على وصول المعلومة بشكل مبسط وسريع ومختصر، كما يحتوي البرنامج أيضًا على الفتاوى الخاصة بهم ويتم تقديمها بأشكال متنوعة.

أما البرنامج الثالث فقال الأمين العام إنه يتعلق بالنساء من خلال بيان نماذج مثالية للمرأة في عهد النبي أو الصحابة أو التابعين أو حتى في وقتنا الحالي، وكيف كانت هذه النماذج تتعامل على مستوى الأسرة والمجتمع، كما يركز البرنامج أيضًا على الإجابة عن الفتاوى النسائية تلبية لاحتياجات المرأة في مختلف المجالات.

أما على المستوى الدولي فأوضح عفيفي أنه يتم إعداد محتوى مناسب لمن لا يجيدون العربية، حيث يركز هذا المحتوى على فقه الأقليات وكيفية فهم النصوص الشرعية من أوامر ونواهٍ ومباحات، كذلك على نفس المستوى سيتم إمداد مبعوثي الأزهر إلى دول العالم في شهر رمضان ببرامج مترجمة إلى لغات هذه الدول بعد أن يتم تدريبهم عليها بالشكل الكافي لضمان تحقيقها للأهداف التي تم إعدادها من أجلها.

كما سيتم التأكيد على مبعوثي الأزهر إلى عدد من دول العالم في رمضان على أهمية مراعاة التيسير ورفع الحرج عن الناس ومراعاة واقع الناس في تلك الدول.

عدم استخدام مكبرات الصوت خلال التراويح إلا عند الضرورة

عكفت وزارة الأوقاف باعتبارها الهيئة المنوط بها الإشراف على العمل الدعوى بتلك المساجد، على اتباع حزمة من الإجراءات على المنابر فى رمضان.

فخصصت الوزارة عددا من المساجد الكبرى، فى شتى محافظات الجمهورية، لأداء صلاة التراويح بجزء كامل، وذلك باختيار مساجد ذات مساحات شاسعة، وما يعرف بالمسجد الجامع، واختيار عدد من الأئمة المتميزين لهذه المهمة.

وشددت وزارة الأوقاف على المديريات فى المحافظات، على عدم استخدام مكبرات الصوت خلال أداء صلاة التراويح، إلا فى حالة الضرورة ووجود ساحات خارج المسجد، بما يسمح للمصلين سماع صوت القارئ، أى فى نطاق محدود، ويكون بالتنسيق مع رئاسة القطاع الدينى بالوزارة، وقصر مكبرات الصوت على رفع الأذان وخطبة الجمعة.

 ملتقى فكري

تنظم وزارة الأوقاف بالتنسيق مع المديريات فى المحافظات العديد من الملتقيات الفكرية، بمعدل 740 ملتقى يوميا فى المحافظات خلال رمضان، وذلك على غرار الملتقى الفكرى بمسجد الإمام الحسين، والذى يبدأ فى الثالث من شهر رمضان بمشاركة نخبة متميزة من علماء الدين والفكر والسياسة والاقتصاد والإعلام والأدب، على أن يكون عقد الملتقى الفكرى عقب صلاة القيام يوميًا ولا تزيد مدته على 45 دقيقة لمناقشة العديد من القضايا التى تهم المواطنين.

حديث الروح

وانتهت الوزارة من إعداد كتاب للأئمة والمثقفين والدعاة بعنوان "حديث الروح"، يتناول أكثر من 50 موضوعًا فى القضايا المعاصرة ليكون عونا للأئمة فى اللقاءات والدروس الدينية، التى يعقدونها خلال الشهر الكريم.

شروط للاعتكاف

ووفقا لما جرت عليه العادة، تضع وزارة الأوقاف العديد من الشروط للاعتكاف، ابتداء من تحديد مساجد للاعتكاف، لا يقام إلا بها، مع التأكيد على عدم الاعتكاف فى الزوايا والمساجد غير المصرح لها.

وتضع الوزارة العديد من الضوابط للاعتكاف فى رمضان، منها أن يكون المعتكفون من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد، وأن يكون الاعتكاف بالمسجد المصرح به من قبل وزارة الأوقاف، وأن يكون عددهم مناسباً للمساحة التى يقام بها الاعتكاف والخدمات اللازمة للمعتكفين، ويقوم المشرف على الاعتكاف بتسجيل الراغبين فى الاعتكاف وفق سعة المكان قبل بداية الاعتكاف بأسبوع على الأقل.

سهرات رمضانية

حددت وزارة الأوقاف عددًا من القراء لإحياء السهرات الرمضانية سواء فى الداخل والخارج، وذلك بإيفاد 59 موفداً إلى 25 دولة من دول العالم، وفى الداخل اعتمدت الأوقاف 72 قارئا وإماما لسهرات رمضان، لقراءة ربع ساعة قبل التراويح وربع بعدها بالمساجد الكبرى.