loading...

رياضة عالمية

يوفنتوس يقترب من حسم الدوري بعد الفوز على بولونيا

يوفنتوس

يوفنتوس



كتب: علي الزيني

واصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي يوفنتوس مسيرته نحو الحفاظ على لقب الدوري الإيطالي، للمرة السابعة على التوالي، بعدما حقق فوزا ثمينا على نظيره بولونيا، بثلاثة أهداف مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما مساء اليوم السبت، على ملعب أليانز ستاديوم (تورينو)، ضمن منافسات الجولة الـ36 من الكالتشيو.

افتتح بولونيا أول أهداف المباراة عن طريق سيميوني فيردي، في الدقيقة 29 من ركلة جزاء، بينما أحرز دي مايو هدف بالخطأ في مرماه بالدقيقة 50، ليتعادل اليوفي، ونجح سامي خضيرة في تسجيل هدف التقدم لليوفي، واختتم باولو ديبالا ثلاثية السيدة العجوز في الدقيقة 69.

بهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده إلى 91 نقطة، متصدرًا جدول ترتيب المسابقة، بفارق 7 نقاط عن نابولي، في المركز الثاني برصيد 84 نقطة، والذي سيخوض مباراة غدا أمام تورينو، بينما يتوقف رصيد بولونيا عند 39 نقطة.

حاول يوفنتوس افتتاح النتيجة، وإحراز الهدف الأول في المباراة، بعد هجمة مرتدة بكرة طولية من منتصف الملعب، انفرد بها جونزالو هيجواين، في الدقيقة 5 من بداية الشوط الأول، ليتصدى لها ميرانتي حارس بولونيا، وتخرج لأول ركنية بالمباراة.

وفي الدقيقة 26، أخطأ جيانلويجي بوفون، حارس يوفنتوس، ومرر كرة قصيرة إلى زميله روجاني، ليفشل الأخير في الوصول إليها قبل لورينزو كريستيج، ليرتكب روجاني ركلة جزاء، سجل منها سيميوني فيردي أحرز أول أهداف المباراة، وانتهى الشوط الأول، بتفوق بولونيا بهدف دون مقابل.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو اليوفي منذ البداية، وفي الدقيقة 50، تمكن من إدراك التعادل، عن طريق سباستيان دي مايو، بالخطأ في مرماه بعد عرضية من كوادرادو.

واصل السيدة العجوز هجومه القوي على بولونيا، وتمكن دوجلاس كوستا من صناعة الفارق، وأرسل عرضية من الجهة اليسرى، أخطا ميرانتي في التصدي لها ومرت إلى كوادرادو الذي فشل هو الاَخر في تسديدها في المرمى، وفي الدقيقة 64 سجل سامي خضيرة، هدف التقدم الثاني ليوفنتوس، وأضاف باولو ديبالا، الهدف الثالث ليوفنتوس في الدقيقة 69.

وكاد بوفون أن يتسبب في إضافة بولونيا للهدف الثاني في الدقيقة 91، بعدما أخرج الكرة لحدود منطقة الجزاء، ليسددها لاعب بولونيا لكنها علت المرمى، لتنتهي المباراة بفوز يوفنتوس بثلاثة أهداف لهدف.