loading...

حكايات

أغرب 6 شواطئ حول العالم.. ستتمنى قضاء مصيفك بها

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



في الصيف، يحب الجميع الذهاب للشواطئ المختلفة، حيث تشعر بدفء الشمس على بشرتك، والهواء النقي الذي يهب على البحر، والرمال الناعمة بين أصابع قدميك، والأمواج العالية الممزوجة بقطع الثلج، والينابيع الساخنة التي تجعل العطلة مميزة، ولكن ليس كل الشواطئ متشابهة، فهناك بعض الصفات الفريدة جدًا، ويُقدم موقع Listverse أكثر الشواطئ الفريدة حول العالم والتي يمكنك زيارتها عندما يحين الوقت.

1- الشاطئ الخفي
يعد ألجار دي بيناجيل، في البرتغال أحد المعالم البارزة لساحل ألجارف، فقد يلاحظ شخص ما يسير على المنحدرات أعلاه هدير الأمواج ولكن لا يعرف من أين يأتي الصوت، ولكن عند الاقتراب، سيمكنك رؤية السياج الذي يحيط بالفجوة، وإذا نزلت إلى الحفرة فسترى الشاطئ الخفي تحتها، فألجار دي بيناجيل هو مغارة طبيعية توجد في صخرة المنحدرات بفعل المد والجزر، وفي الفضاء المقوس خلفه تشكل الشاطئ، والثقب الموجود في سقف الكهف يعمل كخلية تسمح بدخول ضوء النهار إلى الشاطئ الرملي المنعزل، ونظرًا لأن الوصول الوحيد إلى المغارة هو من البحر، فعليك أن تتحدى الأمواج للدخول بين الصخور التي تحرس المدخل إذا كنت ترغب في زيارته.

الشاطيء الخفي

2- رمال سوداء وقطع من الثلج
أيسلاند هي جزيرة بركانية في شمال المحيط الأطلسي، مصنوعة من الصخور البركانية، لديها العديد من الشواطئ التي تعكس لون الصخرة، كما يمكن العثور على الرمال السوداء في العديد من الأماكن بها، وقد يبدو الشاطئ قديمًا، لكنه لم يتشكل إلا في منتصف ثلاثينيات القرن العشرين مع تراجع النهر الجليدي. (اقرأ أيضًا: كائنات حية لم يرحمها البشر)

شاطيء الرمال السوداء

3- شاطئ المياه الساخنة
في إحدى المناطق النيوزيلندية، قد تحصل على إجابة مختلفة تمامًا، ففي شبه جزيرة كورومانديل، عندما يخرج المد يمكن رؤية الماء يتصاعد من الرمال، فهذه المياه الساخنة، يتم تدفئتها بنهر تحت الأرض وبالحرارة الأرضية التي تقترب من السطح هناك، وبمجرد خروج المد والجزر يتدفق الزائرون على الرمال، ويبدأون في حفر المسابح، حيث تتلاشى مياه البحر الباردة، وتمتلئ المسابح بالمياه الساخنة التي تعطي الشاطئ اسمها. 

شاطيء المياة الساخنة

4- شاطئ داخلي
أقل ما يمكنك قوله عن معظم الشواطئ هو أنها بجانب البحر، ولكن شاطئ جولبيوري في إسبانيا داخليًا، فهو على بعد 100 متر فقط من البحر، لكنه لا يزال معزولًا عن الصخور والمنحدرات العالية، ولكن مع دخول المد إلى البحر، فإن رمال هذا الشاطئ الخفي تغطيها المياه أيضًا، وتتشكل سلسلة من الكهوف والقنوات في الصخور التي تربط بين جولبيوري والبحر، وتم تشكيل الشاطئ الصغير في العصر الجليدي الأخير، ويعني اسمه "دائرة المياه"، كما يطلق عليه أصغر شاطئ في العالم. (اقرأ أيضًا: نباتات أحدثت طفرة في صناعة الأدوية)

شاطيء داخلي

5- شاطئ الصدف
يمكن أن يكون البحث عن الأصداف البحرية على الشاطئ وسيلة جيدة لجذب الأطفال لتمضية الوقت، خاصة على شاطئ الصدف بأستراليا، حيث تمتد الأصداف على امتداد 70 كيلومترًا من الساحل، ونتيجة لذلك أصبح الشاطئ موقعًا للتراث العالمي ويستخدم للسياحة، كما تحتوي المنطقة على مياه شديدة الملوحة. 

شاطيء الصدف

6- شاطئ الزجاج
عادة ما يكون آخر شيء تريد رؤيته على الشاطئ هو الزجاج المكسور، ومع ذلك، فإن بعض الأماكن تنفرد بهذا المنظر، ومنها كاليفورنيا التي تمتلك شاطئا مغطى بالحصى المتلألئ من الزجاج المصقول من البحر، وعلى مدى عقود، ألقت المجتمعات المحلية بضاعتها غير المرغوبة، حتى السيارات، بجانب البحر، والشاطئ الآن محمي بموجب القانون، والزجاج لا يمكن إزالته من قبل الزوار.

شاطيء الزجاج

كل شاطئ من السابق متفرد بشكل معين وله قصة مختلفة، ولكن لن يختلف أحد على جمال تلك الشواطئ عندما تراها في الصور.. أعتقد أنك تحلم برؤيتها في الحقيقة.