loading...

ثقافة و فن

مظاهرة نسائية لدعم حركة Me Too في افتتاح مهرجان كان السينمائي (صور)

حملة Me Too

حملة Me Too



لم يعد أحد في العالم بأكمله يجهل حملة #MeToo، فهذا الترند على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" قلب العالم بأكمله منذ فترة ليست ببعيدة، ولا يبدو أن العالم سينسى ما حدث، وقطعًا لن تنسى ممثلات هوليوود ما حدث، فبعد فضيحة المنتج الشهير هارفي وينستن وتحرشه بالكثير من ممثلات هوليوود مثل أوما ثورمان وسلمى حايك، وخروج كثيرات ليحكين عن تجاربهن القاسية عبر هاشتاج Me Too؛ ليشجعن غيرهن من النساء سواء أكانوا ممثلات أو غير ذلك على الحديث، فإنه، اليوم  الثلاثاء، في افتتاح مهرجان كان السينمائي تواصل نساء هوليوود المسيرة بتظاهرة دعم لضحايا التحرش في جميع أنحاء العالم، حسب موقع NDTV الأمريكي.


55954152e0333184b5792dffe56cf90d
جاء الإعلان عن المظاهرة، عشية افتتاح المهرجان، في محاولة منهم لإظهار التضامن؛ فلا يمكن أن يدير أكبر احتفال سينمائي ظهره إلى قضية بهذه الأهمية والحجم، حيث أعلنت أكثر من 100 ممثلة ومخرجة في هوليوود تنظيمهن مظاهرة على السجادة الحمراء لدعم هاشتاج Me Too.

955663084

وأعلن تنظيم المهرجان، أن المظاهرة ستتم مساء يوم السبت المقبل، وأن رئيسة لجنة التحكيم لهذا العام كيت بلانشيت سوف تتواجد بكل تأكيد؛ فليس كان فقط من تغير هذا العام بتطرقه إلى قضايا اجتماعية، إنما العالم بأكمله تغير في شهر سبتمبر الماضي بعد تدشين الهاشتاج، خاصةً هوليوود التي هزتها فضيحة وينستن واتهامه بالتحرش بمئات السيدات في هوليوود، واغتصابه للإيطالية آسيا ارجنتو.

ويبدو أن سلسلة التغييرات في كان لن تتوقف؛ فالبعض انتقد إدارة المهرجان بتحيزها ضد النساء لفرضها قواعد زي معينة مؤلمة، بعد أن طرد المهرجان عددا من النساء اللاتي لم يرتدن أحذية "كعب عالي"، أيضًا قلة عدد المرشحات النساء للفوز بأفضل مخرج في المهرجان كان سببًا في إثارة جدل كبير في المهرجان.

كيت

جدير بالذكر، أن الاحتفال السينمائي الذي يقام سنويًا في فرنسا، سوف يبدأ اليوم الأربعاء بدورته الـ71 بفيلم الافتتاح Everybody Knows من بطولة خافيير باردام وزوجته في الحقيقة بينيلوبي كروز، ومنذ قليل بدأ توافد طاقم التحكيم للمهرجان، وعلى رأسهم رئيسة التحكيم كيت بلانشيت، والأعضاء مثل كريستين ستيوارت وليا سيدو.

955663170

955658372