loading...

ثقافة و فن

فنانون اعترفوا بفضل زوجاتهم عليهم.. أحمد فهمي أكثر رجل محظوظ في العالم

خالد سيلم - أحمد فهمي - أحمد زاهر - هاني شاكر

خالد سيلم - أحمد فهمي - أحمد زاهر - هاني شاكر



ملخص

الزوجة عامل رئيسي في نجاح زوجها، والمجال الفني به نماذج كثيرة تؤكد هذه الحقيقة، فزوجة الفنان أحمد زاهر لم تتخل عنه أثناء مرضه، وساعدته في العودة للتمثيل مرة أخرى بعد شفائه من مرض نادر.

«وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة»، هي حكمة نسمعها كثيرًا، وتوضح قيمة الزوجة في مساندة ودعم زوجها خلال حياتهما الزوجية، والوسط الفني مليء بمثل هذه النماذج من الزوجات اللاتي شكلنا بصمة وعلامة جلية في حياة أزواجهن الفنانين، الذين يحرصون دائمًا على الاعتراف بفضلهن ومساعدتهن لهم حتى حققوا أحلامهم، وصلوا إلى قمة الشهرة والمجد.

أحمد فهمي
تنازلت الفنانة أميرة فراج عن حلمها بأن تصبح مطربة مشهورة، إرضاءً لزوجها الفنان أحمد فهمي، الذي اشترط عليها الابتعاد عن الفن من أجل الزواج منه، لكنه في لقاء إعلامي أجري معه مؤخرًا كشف أنه سيسمح لها العودة لمجال الغناء، لكن بشروط.

وعندما اكتشف فهمي أنه مريض، ويجب أن يخضع لعملية جراحية خطيرة، لكي يسانده في هذه الأزمة إلا زوجته التي سافرت معه حتى استرد عافيته.

ومنذ أيام، احتفل فهمي، عبر حسابه الشخصي بموقع تبادل الصور «إنستجرام»، بعيد ميلاد زوجته، قائلًا: «جعلتني أضحك، جعلتني ابتسم، جعلتني أرغب فى أن أكون أفضل، الآن أنا أعرف بالتأكيد أنه من الأفضل أن أكون محظوظا، ولو سألتيني من أكثر رجل محظوظ في العالم، سأخبرك أنك تنظرين إليه الآن، عيد ميلاد سعيد يا قلبى».

 

خالد سليم

خالد شخص «كتوم» بطبعه لا يحب كثرة الحديث، لا يحب أن يشارك أسرته همومه ومشاكله الحياتية، خاصة والدته وزوجته، لكن مع كثرة الضغوط المهنية التي يتعرض لها في مجال الفن  يفقد قدرته على التحمل والكتمان، فلا يجد سوى «حضن» زوجته للفضفضة والبكاء أحيانًا.

وخلال لقاء إعلامي أجرى معه منذ أيام، قال: «أهم حاجة عندي هو البيت.. لازم تكون كل حاجة تمام، وببقى حريص أوي إني ما بينش حاجة قدمهم، ولو اضطريت بحكي لمراتي».

وائل جسار

أثناء حديث وائل عن  بدايته المهنية والمعاناة التي عاشها خلال رحلته الفنية من أجل أن يحقق «حلم العمر»، لم ينس زوجته التي شاركته هو هذه الرحلة بكل لحظات الفرح والحزن التي عاشاها معًا.

في لقاء إعلامي أجرى معه خلال الشهر الماضي، روى كيف تمسك به زوجته في أصعب الظروف، وأصرت على استكمال حياتها معه؟ بقوله: «لما اخترت زوجتي ما كنت أملك فلوس وكمان هيّ، بس هي تمسكت بيا، وقالت لي هاعيش معاك على الخبز والزيتون، بس أنا ما قبلت ده لنفسي، ماقبلتش إنها تعيش عندي في مستوى أقل من اللي عاشته في بيت أهلها.. اشتغلت عشان أكون بيت وأبين لأهلها إني جدير بها».

هاني شاكر

وكانت نهلة زوجة المطرب هاني شاكر لزوجها بمثابة «الشريك» -كما وصف زوجها- الوحيد الذي سانده في كل خطوة يخطوها في مجال الفن من أجل بناء مستقبلهما وحياتهما الأسرية.

وعبر شاكر عن حبه واعتزازه بزوجته خلال لقاء أجري معه مارس الماضي، مضيفًا: «وقفت جانبي كتير وهي رمانة الميزان اللي ماشين في الدنيا ببركة دعاها».

أحمد زاهر

حينما ضاقت الحياة على أحمد زاهر وانتهى به الأمر إلى الاكتئاب والاختفاء من على الساحة الفنية بسبب مرض نادر أصابه، كانت زوجته بمثابة طوق نجاة ينقذه من واقع كاد أن ينهي حياته، حتى عاد إلى عمله وحياته الطبيعة من جديد بعد رحلة علاج استغرقت ثلاث سنوات.

وفي كل لقاء تليفزيوني يحرص زاهر على الإشادة بموقف زوجته، وتحملها ما لا يقوى بشر على تحمله -كما صرح في وقت سابق- فهو يقول: «أنقذتني من شعور الاكتئاب، ونجحت في جعلي أتخطى هذه الأزمة، فقد كان من السهل عليها ترك المنزل والعودة إلى منزل والدها، لكنها رفضت وأصرّت على أن تبقى بجانبي وتدعمني وتساندني في محنتي، رغم المشاكل المادية والصحية والنفسية التي كانت تواجهني، وطوال فترة مرضي عرفت جيدا مدى حبها وإخلاصها لي، وتأكدت من أنني متزوج من أجدع سيدة في العالم».

سيد رجب

أما زوجة الفنان سيد رجب فكانت سببًا فيما وصل إليها الأخير من شهرة ونجومية، وهو لم يبخس حقها في الاعتراف بفضلها عليه، في لقاء تليفزيوني أجرى معه في فبراير العام الماضي،  قال: «زوجتي الثانية الأمريكية هي سبب ما أنا عليه الآن».

فالزوجة الأمريكية كانت تمول الفرقة المسرحية التي يمثل فيها سيد رجب، وعندما نشأت بينهما علاقة حب قوية ساعدته وساندته حتى حقق ما يحلم به، وهو أن يصير نجمًا مشهورًا.


كل هذا يدل على أن وجود المرأة في حياة الرجل أمر ضروري ولا غنى عنه، فقد تكون في أحيان كثيرة الدافع والمحفز الأساسي للرجل نحو التقدم والتطور بما يحقق له النجاح، وأحيانًا تكون طوق النجاة للرجل لحظات الضعف والانهيار، وهذا لا يعني أن المرأة في أوقات أخرى سببًا في فشل الرجل في حياته الزوجية والعملية.