loading...

ثقافة و فن

هل تعصف رياح التغيير بمهرجان كان وتفوز مخرجة بجائزته لأول مرة منذ 25 عاما؟

كيت بلانشيت رئيسة لجنة تحكيم كان

كيت بلانشيت رئيسة لجنة تحكيم كان



بينما ينتظر محبو السينما وصنّاعها مهرجان كان السينمائي كل عام من شهر مايو، نجد أن الأخير يتخبط هذا العام مواجهًا كثيرًا من الانتقادات بقواعده الجديدة الصارمة، التي لا يقبل فيها مساومة؛ فمرة يقرر كان منع شبكة نتفليكس من المشاركة بأفلامها في المهرجان، ما لم تصدر تلك الأفلام في فرنسا، ومرة ثانية يمنع التقاط صور "سيلفي"، لأنها تشوَّه من الشكل العام، وأخيرًا تستمر سلسلة الانتقادات الموجهة له بسبب قلة المخرجات النساء المشاركات في المنافسة على السعفة الذهبية في المهرجان، فالوحيدة التي فازت بها كانت المخرجة جين كامبيون عن فيلم The Piano، ومنذ ذلك الحين، لم تكررها لجنة تحكيم كان، حسب موقع Firstpost الأمريكي.

Jane-Campion

هذه ليست المرة الأولى، التي نتمنى فيها أن تعصف رياح التغيير بـ"كان"، ونجد مشاركة مقبولة للمخرجات وصناع الأفلام النساء فيه؛ إلا أن وجود الأسترالية كيت بلانشيت رئيسة لجنة التحكيم به، ومعها أكبر عدد نساء شاركن في تحكيم كان في التاريخ، منهن كريستين ستيوارت وليا سيدو، يفتح باب الأمل على مصراعيه، بسؤال ماذا لو فعلها كان هذا العام، أو العام المقبل، هناك تغييرات ملموسة، من حيث مشاركة النساء هذا العام، فماذا لو امتدت سلسلة التغييرات وحدثت المعجزة وفازت مخرجة؟

CAN105-58_2018_131604_hd

من ضمن التغييرات التي شهدها كان 2018 في دورته الـ71 هو الإعلان عن مظاهرة يوم السبت المقبل كنوع من إظهار الدعم لضحايا حوادث التحرش والانتهاك الجنسي، التي هزت العالم بأكمله بعد تدشين #MeToo، ومن ضمن المشاركات في المظاهرة رئيسة اللجنة كيت بلانشيت، التي أعلنت أن الهاشتاج لن يؤثر على قراراتهم في التحكيم، في إشارة إلى المهرجانات والاحتفاليات التي تم وقفها بسبب مزاعم تحرش، مثل جائزة نوبل، خاصةً أن المنتج هارفي واينستين المتهم في قضايا تحرش واغتصاب، كان من أبرز رواد المهرجان على مدار الأعوام السابقة، وفضيحته الشخصية تطول "كان" بشكل أو بآخر. 


وافتُتح مهرجان كان، مساء أمس الثلاثاء، بفيلم المخرج الإيراني الفائز بجائزة الأوسكار أصغر فارهادي Everybody Knows، من بطولة خافيير بارادام، وبينيلوبي كروز، وكان من بين الحضور المخرج مارتن سكوسيسزي، الفائز بجائزة السعفة الذهبية عن فيلم Taxi Driver، والثلاث مخرجات النساء اللاتي يتنافسن هذا العام في المهرجان هن اللبنانية نادين لبكي بفيلم Capernaum، والمخرجة إيفا حسون بفيلم Girls of the Sun، والإيطالية آليس رواشر بفيلم Lazzaro Felice، والهندية إيشواريا راي وغيرهن.

Cannes-2018-Everything-you-need-to-know-about-the-film-festival-866x487
nintchdbpict000324561501-e1495092914921
cannes-1080x675
aishwarya-cannes-twitter-e1525078633632
Cannes-Best-Dressed-SS03
تنزيل