loading...

ثقافة و فن

شركات إنتاج دراما رمضان.. «العدل» يعيد النجوم و«فنون» تمنحهم البطولة

تامر مرسي - جمال العدل - محمد محمود عبد العزيز

تامر مرسي - جمال العدل - محمد محمود عبد العزيز



ملخص

من خلال المتابعة الجيدة للمسلسلات الدرامية التي تقدم كل عام في الموسم الرمضاني وجدنا أن كل شركة إنتاج بدأت ترسخ لها شكلا خاصا بها في سوق تقديم الأعمال التليفزيونية.

تخضع السوق دائما لقوانين العرض والطلب والتي تُحدد على عوامل عدة أهمها معرفة ما يحتاجه المُستهلك ومعرفة ما الذي يُميزك كمقدم لهذه الخدمة، وفي سوق الدراما المصرية بدأت شركات الإنتاج التي تحرص على المُشاركة سنويا في موسم الدراما الرمضاني أن تعرف نقاط القوة لديها وما يميزها بين مُنافسيها في السوق، وخلال هذا الموسم بدأت تتضح خريطة كل شركة والتي تنعكس على اختياراتها كل عام، بل وبدأت بعض الشركات الترويج لنفسها عن طريق إبراز هذه المميزات، مثلا تجد شركة فنون مصر لصاحبيها محمد محمود عبد العزيز وريمون مقار، تروج بأنها شركة "تصنع النجوم"، وشركة العدل جروب مؤخرا بدأت تروج لنفسها أنها المسؤولة عن "عودة الفنانين" وهكذا، ونرصد لكم سمات بعض شركات الإنتاج التي برزت الفترة الأخيرة.

العدل جروب وعودة النجوم

في مفاجأة مدوية كشفت شركة العدل جروب أول من أمس عن عودة الفنان فضل شاكر للغناء مرة أخرى من خلالها، وذلك بعدما تعاقدت معه لغناء تتر مسلسلهم «لدينا أقوال أخرى»، الذي تخوض به النجمة يسرا السباق الرمضاني، واعتبر السيناريست مدحت العدل أنهم المسؤولون عن عودة فضل مرة أخرى للساحة الفنية بعدما استطاعوا أن يعيدوا العام الماضي المُطربة نوال الزغبي من خلال غنائها لتتر مسلسل «لأعلى سعر» للنجمة نيللي كريم بأغنية «الناس العزاز»، وفي أحد المقالات التي كتبها مؤخرا مدحت العدل أعلن أن تحدي الشركة الجديد هو «عودة شريهان» من خلال المسرحيات الاستعراضية، ومن الواضح أن "العدل جروب" قررت أن تتجه للعمل على عودة النجوم الذين اختفوا.

2

فنون مصر وصناعة النجوم

أما شركة فنون مصر فقد بدأت العمل بخطة واضحة وأعلنوها كثيرا وهي صناعة وتقديم النجوم، وعندما سئل القائمون على الشركة أجابوا بأن في بداية الشركة قرروا أن يُنتجوا لنجم كبير لجذب المُشاهد وانتشار اسم الشركة في السوق الدرامية ولذلك بدأت بالإنتاج للنجم الراحل محمود عبد العزيز، وبعدها اتجهت لتقديم نجوم جُدد وإعادة اكتشاف النجوم.

فنون مصر بالفعل نجحت في هذا فتجدها قدمت الفنان طارق لطفي بشكل جديد وصنعت منه بطلا لأول مرة من خلال مسلسل "بعد البداية"، وكررت الأمر مع الفنان ياسر جلال الذي قدمته أيضا في البطولة الأولى له بمسلسل "ظل الرئيس" الذي حقق نجاحا كبيرا العام الماضي، وتعيد التعاون معه هذا العام بمسلسل "رحيم"، بخلاف صناعة وتقديم نجوم شباب جُدد من خلال عدة مسلسلات مثل "الأب الروحي" و"الطوفان".

تامر مرسي والصفقات الخاسرة

المُنتج تامر مُرسي من الشخصيات المؤثرة في صناعة الدراما في مصر لا شك في ذلك، لكن هُناك أمرا غريبا له تفسيرات كثيرة لن نخوض فيها، فدائما ما تجد "مُرسي" وشركة سينرجي وكأنه يتعامل مع الأمر كمن يلعب «الروليت» ويخاف أن يضع قماره كُله على رقم واحد فيقوم بنثره على أرقام عدة أملا في أن يخرج واحد أو اثنان منه رابحا، فتجده يُنتج أنجح المسلسلات للفنان يوسف الشريف وأنتج الكثير من مسلسلات الزعيم عادل إمام، لكن تجده مُصرا على إنتاج مسلسلات مصطفى شعبان التي لا تنال إلا قسطا من السخرية على مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى غادة عبد الرازق التي أنتج لها "أرض جو" العام الماضي ولم يُحقق نسب المُشاهدة المرجوة واعتبره النقاد الفرصة الأخيرة لغادة عبد الرازق التي تُعد واحدة من أكبر نجوم الصف الأول، لكن نال المسلسل العديد من الانتقادات أبرزها تشويه سُمعه المضيفات.

ويُصر هذا العام تامر مُرسي على الأوراق غير الرابحة والصفقات الخاسرة، فيُنتج «ربع رومي» لمصطفي خاطر الذي لم يحقق مُسلسله مع ياسمين عبد العزيز العام الماضي نجاحا ملحوظا، ويُنتج أيضا لمصطفي شعبان «أيوب» وغادة عبد الرازق «ضد مجهول»، ويُنتج لمي عز الدين مسلسل "رسايل" و"بركة" لعمرو سعد، لكن من المُتوقع أن يُحقق نجاحا كبيرا بالجزء الثاني من "كلبش" الذي اقتنصه من شركة "فيردي" التي أنتجت الجزء الأول منه، وأيضا تجربته العام الماضي مع هاني سلامة كانت ناجحة فقرر تكرارها هذا العام من خلال مسلسل "فوق السحاب".

53713-المنتج-تامر-مرسي-يبارك-للنجم-مصطفي-شعبان-علي-حصوله-بالمركز-الثاني

فورمات محمد مشيش

أما المُنتج اللبناني محمد مشيش فقد اعتاد منذ بداية مشاركته في الدراما المصرية أن يُشارك كُل رمضان بتقديم مسلسل مأخوذ عن فورمات غربي، وحقيقة الأمر وبعيدا عن الانتقادات التي توجه لمسلسلات الفورمات فإن "مشيش" استطاع أن يُحقق نجاحا من خلال هذه المسلسلات، وذلك حينما قدمت الفنانة شيرين عبد الوهاب تجربتها الأولى في الدراما التليفزيونية بمُسلسل «طريقي» عام 2015 والمأخوذ عن فورمات كولومبي باسم «صوت الحرية»، وقدم بعدها عام 2016 مسلسل «جراند أوتيل» المأخوذ عن مسلسل إسباني بنفس الاسم وحقق نجاحا كبيرا وكرر التجربة العام الماضي من خلال فورمات مكسيكية لمسلسل يحمل اسم «محطات» وجسدته هند صبري في مسلسل «حلاوة الدنيا»، ويكرر هذا العام أيضًا نفس التجربة مع الفنان ظافر العابدين والفنانة أمينة خلال بمسلسل "ليالي أوجيني" المأخوذ عن فورمات إسباني وكان يحمل في البداية اسم "أكاسيا".