loading...

إقتصاد مصر

البنك الأوروبي: 7 مليارات يورو حجم أعمالنا بالمنطقة.. والنصيب الأكبر لمصر

الرئيس السيسي ووزيرة التعاون الدولي ورئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار - أرشيفية

الرئيس السيسي ووزيرة التعاون الدولي ورئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار - أرشيفية



قالت المدير التنفيذي للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط، جانيت هاكمان، إن البنك ينفذ أعمالا جادة في المنطقة وصلت قيمتها منذ انطلاق عمليات البنك نحو 7 مليارات يورو، نحو 70 % منها يتم تنفيذها مع القطاع الخاص.

وأوضحت هاكمان، في تصريح صحفي على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ومنتدى الأعمال 2018 المنعقدة في البحر الميت، أن اكبر المشروعات التي تم تنفيذها في المنطقة من نصيب مصر، وهي "محطة طاقة شمسية هي الأكبر على مستوى إفريقيا"، لتكون مصر الثانية بعد كرواتيا بحجم المشروعات التي نفذها البنك في العام 2017.

وأشارت إلى أن البنك الأوروبي يعمل منذ عام 2012 في دول المنطقة مثل الأردن ومصر وتونس والمغرب، ومؤخرا الضفة الغربية وغزة ولبنان، منوهة إلى أن البنك سيوقع مذكرات لتنفيذ ثلاثة مشروعات منها تسهيلات تجارية وصناديق استثمارية، واحد منها سيكون من نصيب الضفة الغربية.

ولفتت إلى أن عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة التي استفادت من خدمات البنك في المنطقة وصل إلى ألفي شركة، تمت مساعدتها لتأهيل نفسها وتطوير منتجاتها لتتمكن من التصدير للأسواق الإقليمية والعالمية.

ومن جانبها، قالت مديرة مكتب البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في الأردن، هايكه هارمجارت، إن البنك سيوقع مذكرة تفاهم مع الحكومة الأردنية لتنفيذ مشروعات بقيمة 6ر2 مليار يور، إلى جانب تمويل خاص لأمانة عمان الكبرى ضمن برنامج المدن الخضراء الذي يدعمه البنك.

وأضافت أن المشروعات التي سينفذها البنك في السنوات المقبلة تتركز على البنية التحتية والطاقة والمدارس والمستشفيات، لافته إلى أن القطاع الخاص الأردني سيكون شريكا أساسيا في تنفيذها.

وأشادت بالبيئة الاستثمارية في الأردن، لا سيما قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص، منوهة إلى حزمة التشريعات الاقتصادية الاصلاحية التي دفعت بها الحكومة لمجلس النواب لإقرارها.

وأوضحت هارمجارت، أن التعاون مع أمانة عمان الكبرى قيمته 22 مليون يورو لرفع كفاءة إدارة المخلفات، منها منحة بقيمة 11 مليون يورو تساهم الوكالة البريطانية للتنمية الدولية بنصفها، إلى جانب قرض بقيمة 11 مليون يورو بدون ضمان الحكومة، مؤكدة أن هذه أول حالة إقراض من نوعها ينفذها البنك في المنطقة، وأن الإقراض بدون ضمان الحكومة يخفف الضغوط على المديونية العامة للدولة.

وأشارت إلى أن البنك، سيوقع مذكرات تفاهم أيضا مع شركة "اويسس 500" الأردنية لدعم الشركات الناشئة، وتقديم تمويل إضافي للشركات الصغيرة والمتوسطة عبر البنوك العاملة في المملكة، إلى جانب توقيع مذكرة لتمويل مختبرات طبية في الضفة الغربية.

ونوهت هايكه إلى أن أبرز قصص النجاح التي اطلع عليها البنك في الأردن تتمثل بمشروعات الطاقة المتجددة، الشمسية والرياح، والتي تشكل حوالي 50% من استثمارات البنك، إلى جانب قطاع المياه.