loading...

جريمة

«تحرش وسرقة ومقاومة سلطات».. اتهامات وُجِّهت لـرُضَّع أمام المحاكم

no title

no title



بالرغم من عدم أهلية الطفل قانونا أو شرعا، للمثول أمام القضاء ومحاسبته على أفعاله، إذا ارتكب جرما ما، إلاّ أنه في الآونة الأخيرة مثل أكثر من طفل أمام القضاء بتهم مختلفة، كان آخرها اتهام طفل يبلغ من العمر 4 سنوات بالتحرش بزميلته في الحضانة بدمياط.

4 سنوات
آخر تلك الوقائع، اتهام والد الطفلة «م. م. ش»، 4 سنوات، زميلها ويدعى «م. م»، 4 سنوات، بالاعتداء عليها بالضرب وتقبيلها، في حضانة مدرسة عبد العظيم بديوي الابتدائية، بتاريخ 6 ديسمبر 2017.

وقال محمد حمادة، محامي الطفل المتهم، إن والد الطفلة حرر محضرًا اتهم فيه موكلي بالاعتداء على ابنته بحضانة المدرسة، مضيفًا أن النيابة العامة أحالت المحضر إلى محكمة الجنح، التي أعادت القضية لمحكمة الأحداث للاختصاص، التي حكمت ببراءة الطفل.

وقضت محكمة أحداث حوش عيسى، اليوم الخميس، في القضية 10 لسنة 2018 أحداث ببراءة أصغر طفل متهم في قضية اعتداء جنسي في مصر.

عام ونصف
أما في كفر الشيخ فاتهمت سيدة متزوجة في القضية رقم 2928 جنح مركز كفر الشيخ، طفلا محمولًا على كتف جدته يدعى "أدهم محمد فوزي"، عمره عام ونصف العام، بالتعدي عليها، وحصلت على تقرير طبي يثبت ذلك.

وقالت منى محمد بيومي: "حفيدي اتهمته إحدى السيدات التي بيننا وبين زوجها خلاف بالتعدي عليها وإحداث جروح بها ضمن المتهمين الذين تعدوا عليها".

وأضافت: "عندما تم الإعلان عن رقم القضية والمتهمين ليدخلوا الحجز، وتقدمت بالطفل المتهم ومعي شهادة ميلاده وقسيمة زواج والده ووالدته، وقف الجميع في ذهول".

10 أشهر
كما عاقبت محكمة بمحافظة سوهاج، رضيعا عمره 10 أشهر في مارس من العام الماضي بتهمة تلويث نهر النيل، وتلقى والد الطفل إعلانًا على يد محضر يفيد اتهام ابنه بتلويث النهر، وتوجه والد الطفل لنيابة سوهاج وتم أخذ أقواله، وحددت جلسة لمحاكمة طفله بتلويث نهر النيل في 30 من الشهر نفسه، لكن سرعان ما تدارك مسئول إدارة حماية النيل بسوهاج الأمر، وقدم طلبا للمحامي العام لنيابات جنوب سوهاج؛ لتصحيح اسم الطفل الرضيع المتهم.

سنتان
وفي محكمة مستأنف مدينة نصر، وقف طفل يحمل "الببرونة" في يده، أمام المحكمة لاتهامه بالسرقة ومقاومة السلطات، اكتشفها والده أثناء سفره إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، وفوجئ والد الطفل أن القضية تعود إلى 19 سبتمبر 2015، حين حرر لواء بأمن مشروعات المحاجر محضرًا ضد الطفل زياد حسن قناوي (عامان)، واتهمه بسرقة مواد من المحاجر، ومقاومة السلطات، والهروب أثناء ضبطه، وتمت إحالة القضية لمحاكمة عاجلة، انتهت بالحكم على الطفل بالحبس 3 أشهر مع الشغل والنفاذ، وتم الطعن على القضية.

واكتشف القضاة خلال جلسة الحكم في القضية رقم 18814 لسنة 2015 جنح المعادي، في يوليو 2016، عندما دخل والد الطفل المتهم يحمله وفي فمه (ببرونة) ويبكي لرغبته في النوم، وقرر القاضي صرف الطفل، ولفتت محكمة جنح المعادي نظر النيابة إلى أنها لم تطلب التحريات الصحيحة حول سن وصفة المتهم الحقيقية، وبرأته من التهمتين.