loading...

برلمان

بعد عودة المفصولين لـ«الوفد».. الهضيبي: «الحزب يسع الجميع ويحترم الاختلاف»

المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد

المستشار بهاء أبو شقة، رئيس حزب الوفد



وافقت الهيئة العليا لحزب الوفد برئاسة بهاء أبو شقة، بالإجماع في اجتماعها أمس السبت، على عودة 8 من المفصولين من الحزب وهم "فؤاد بدراوي وياسين تاج الدين وعصام شيحة وعبد العزيز النحاس ومحمد المسيري وشريف طاهر ومصطفى رسلان ورضا فؤاد"، كما تم تعيين منير فخرى عبد النور، وزير الصناعة والتجارة الأسبق، والنائب بالبرلمان محمد عبده كعضوين بالهيئة العليا للحزب.

وقال ياسر الهضيبي المتحدث باسم حزب الوفد، إن المستشار أبو شقة يسعى إلى فتح صفحة جديدة أمام كل أعضاء الحزب، والرسالة أن الحزب كبير ويسع الجميع ويحترم الاختلاف حتى بين أعضائه وقياداته.

وأضاف الهضيبي لـ"التحرير": "يأمل رئيس الحزب أن ينخرط الجميع في الحزب ويتقدم المسيرة ويقود الحياة السياسية والحزبية في البلاد".

ومن جانبه، قال عصام شيحة، عضو الهيئة العليا السابق بحزب الوفد، وأحد الأعضاء المفصولين سابقا، إن قرار عودة المفصولين الذي اتخذه رئيس «الوفد»، هو تصحيح لأوضاع كانت خاطئة، وبداية طيبة للم شمل الحزب، وخطوة في طريق الألف ميل كمقدمة لإصلاح الوفد.

وأضاف شيحة، في تصريحات لـ"التحرير": «أتمنى أن يصدر قرار بعودة الوفديين بدون قيد أو شرط، وخاصة أننا فاتحون للعضوية الجديدة، ومن باب أولى أن يفتح الباب لباقي المفصولين أو المستقيلين، لكي تكون بداية لقيام الوفد بدوره المنشود في المرحلة القادمة، مشيرا إلى أننا نأمل أن تحترم اللائحة ونتجاوز فيها عن هفوات وأخطاء الماضي، خاصة أن أغلب المفصولين كوادر يمكن الاستفادة منها».

وتابع: «نتمنى أن يخرج الحزب من العاصمة إلى القرى والنجوع وإعادة بناء الوفد من القاعدة إلى القمة»، موضحا: «لدينا ثقة كبيرة في القيادة الجديدة أنها قادرة على قيادة السفينة في هذه المرحلة»، لافتا إلى أن المواقع داخل الحزب لن تضيف لنا وأعضاء تيار الإصلاح العائدين للحزب قادرون على المشاركة في الإصلاح والبناء إذا تم تسكينهم في مواقع داخل الحزب أم لا».