loading...

ثقافة و فن

3 أسباب وراء تغيير خريطة رمضان 2018.. تسريب وأكذوبة وحرب قنوات

مسلسلات رمضان 2018

مسلسلات رمضان 2018



ملخص

ما الذي أصاب نجوم رمضان 2018، الذين بدأت تتساقط أسماؤهم واحدًا تلو الآخر من قائمة الأعمال المعروضة فى رمضان؟ ما سر اللعنة التي حلت بهم؟!

هناك مثل سياسي شهير يقول: «ليس هناك ثوابت وصداقات دائمة ولا عداوات دائمة، إنما المصالح هي التي تحكم العلاقات بين الدول وساستها»، إذا حاولنا تطبيقه على خريطة دراما رمضان 2018، ستتفاجأ أنه يعبر عن التغييرات التي تطرأ عليها بين لحظة والثانية، رغم أنه لم يتبق سوى أيام وينطلق الموسم، فهناك مسلسلات خرجت فى اللحظة الأخيرة من المنافسة بعد فشل تسويقها.

نجد هنا أن العلاقات والمصلحة تحددان النجوم المشاركين فى السباق، وأى قناة تعرض أعمالهم، فرغم العداوات المعروفة داخل الوسط الفني، والأزمات العديدة التي سمعنا عنها بين بعض الفنانين والمنتجين، مع أول عرض للتعاون يقدم من جانب الطرفين؛ يتحول السباب والشتم إلى حب وورود.

وتحطمت الثوابت قبل شهر رمضان بـ4 أيام، فهناك نجوم اعتدنا رؤيتهم كل عام من نفس الشهر؛ لكن سوء الحظ منعهم من الوجود على الشاشة المصرية، وبعضهم تأجلت أعمالهم لحين إشعار آخر، وهناك من خرج من الماراثون الرمضاني بسبب خط؛ وذلك بجانب من يلمح لخروجه!

خروج وتلميحات

شهدت ليلة أمس تصريحات مبهمة للفنانة اللبنانية هيفاء وهبى، التي أخذت تلمح لمتابعيها فى الوطن العربي بأنها قد تخرج من سباق رمضان 2018، رغم طرح بروموهات «لعنة كارما» على شاشة قناة «النهار»، حيث كتبت على حسابها «تويتر»: «أنا وعدتكم بمسلسل لشهر رمضان، أتمنى أن أوفي بالوعد للآخر لأني أتعرض وفريق العمل لظروف إنتاجية قاسية فترة التصوير، ونعاني الكثير لإتمام العمل وإخراجه للنور بطريقة تليق بمخرج كبير وممثلين محترمين وجمهور منتظر بشوق، لن أشتكي للنقابة لأني أعلم مسبقا لمن ستنحاز؛ كنت أتمنى أن أفعل كما فعلت في عملي السابق أن أتنازل وأكمل التصوير رغم قسوة الظروف دون أن يحس أحد بما يحصل، لكن هذه المرة لن أستطيع لأني لا أريد أن أكسب عملا على حساب نفسي كإنسان».

لعنة كارما

وتابعت: «إذا أكملنا التصوير هذا يعني أننا أصبحنا في ظروف وأجواء ملائمة لشروط العمل، وإذا لم نكمل فتأكدوا أنني فعلت ما بوسعي»، لكن يبدو أنها أعادت تفكيرها مرة أخرى، وحذفت «التويته»، فهل ستكشف الساعات المقبلة عن خروجها من السباق أم ماذا سيحدث؟، ويبدو أن فشل تسويق مسلسل «بركة» بطولة الفنان عمرو سعد، على إحدى القنوات المصرية، قد يتسبب أيضًا فى خروجه من السباق الرمضاني رغم انتهاء تصوير نحو 80% من العمل؛ فهل تصيبه «لعنة» هيفاء وهبي؟

عمرو سعد

مسلسلات تنتظر «الفرج»

بينما هناك فجوة كبيرة فى خريطة العرض الرمضاني تسببت فيها شبكة قنوات ON، بعد أن استبعدت 3 مسلسلات، والبداية مع «أهو ده اللى صار» بطولة روبي، ومن ثم التحق به مسلسل «أرض النفاق» بعد إعلان النجم محمد هنيدي، عدم عرضه على الشاشة ذاتها لأسباب لا يعلمها إلا القائمون عليها، والذي لن يعرض أيضًا على شاشة التليفزيون السعودي؛ بسبب مشاركة الإعلامي والكاتب الصحفى إبراهيم عيسى (لو عاوز تعرف كافة التفاصيل شوف ده)، وانضم لهما مسلسل «لدينا أقوال أخرى» بطولة يسرا، ولم يتم الكشف عن أسباب الاستبعاد؛ مع أن هناك اتفاقا مسبقا بعرضها على شاشة ON خلال شهر رمضان.

كذب وتوقف

وكان الكذب وعدم الصراحة وراء خروج الفنان خالد النبوي من الماراثون الرمضاني، الذى يتشوق المشاهدون لرؤية مسلسله الجديد؛ بعد النجاح الكبير الذي حققه العام الماضي بـ«واحة الغروب»، وتعود أسباب خروج مسلسل «منطقة محرمة» إلى ادعاء السيناريست يوسف حسن يوسف بأنه انتهى من كتابة العمل، لكنه فى الحقيقة لم يكمل سوى الحلقات الأولى؛ ليضع «النبوي» والقائمين على العمل فى مأزق شديد، خاصة بعد بناء الديكور وتصوير جزء من الأحداث؛ ما أدى إلى تأجيل العمل إلى أجل غير مسمى (قد يهمك أيضًا.. رمضان 2018.. مصير مجهول يواجه هذه المسلسلات)، حاول «النبوي» أن يعوض خروجه بتسجيل 30 دعاء بصوته بعنوان «كن مع الرحمن» إهداء لروح شقيقه وليد، يتم إذاعته فى رمضان.

خالد النبوي

تسريب ومن ثم خروج

كان «تسريب الفكرة» وراء خروج الفنان الكوميدي هاني رمزي من الخريطة البرامجية لرمضان 2018، بعد أن اعتاد الجمهور رؤيته كل عام كمنافس لنجم المقالب رامز جلال (تفاصيل مقلب رامز فى رمضان من هنا)، مقدمًا «هاني هز الجبل»، «هاني في الأدغال» و«هبوط اضطراري»، ليخرج الأسبوع الماضي مؤكدًا الخبر، حيث كتب على حسابه الرسمي بـ«فيسبوك»: «نظرًا لتسريب فكرة برنامج المقالب لهذا العام وحتى لا يكون مفبركًا واحترامًا للمشاهدين فقد قررت الانسحاب من رمضان هذا العام»، وفى الوقت نفسه لم تصدر إدارة قناة ON التى قامت بالترويج لبرنامج «رمزي» على شبكتها، أى بيان حول خروج العمل من السباق.

فى النهاية لم يعد هناك شيء مضمون فى خريطة رمضان 2018، بعد كثير من الأزمات والمشكلات التي تعرض لها النجوم والشركات المنتجة، لذلك فالساعات المقبلة قد تحمل لنا تغيرات واسعة.