loading...

أخبار مصر

النائب محمد فؤاد يعدد معوقات المشروعات الصغيرة: هذا هو الحل

النائب محمد فؤاد

النائب محمد فؤاد



أستعرض الدكتور محمد فؤاد، عضو لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، بعض نماذج الشبابية و التي بدأت حياتها الاستثماري من خلال المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، لافتا إلي أن بعض الشباب لقله الخبرة والوعي لم يستطيع أن يكمل تجربته بسبب التحديات التي واجهته ولم يتمكن من التغلب عليها، كما استعرض ايضا بعض النماذج الناجحه منهم .


وقال «فؤاد» خلال ورقة عمل «المشروعات الصغيرة .. وتنمية المجتمع» التي عقدت مساء اليوم،الاثنين، برعاية حزبي "الوفد والمحافظين" بأحد فنادق القاهرة، ان الشباب بدأوا حياتهم من خلال الاقتراض من الصندوق الاجتماعي للتنمية ، مشيدا بالنماذج الناجحه منهم .


وأكد عضو الخطة والموازنة ، أن المشروعات الصغيرة تواجه عدد من الأزمات التشريعية فضلا عن مشاكل التمويل وضمناتها ، لافتا إلي ان التحديات التشريعية ، تتمثل في القوانين المنظمة المشروعات الصغيره والمتوسطه و قوانين تنظيم التمويل وضماماته، ،قوانين المزايا المحفزه المشروعات الصغيره ودعمها ، و القوانين الخاصه بترخيص تلك المنشات ، و قوانين التعاملات الضريبيه و التامينيه،

و طالب «فؤاد» باعاده النظر بعين الاعتبار نحو التطوير التشريعي للقوانين الخاص بالمشروعات الصغيره

وفيما يخص التحديات التي تواجه التمويل وضمانات التمويل، قال النائب البرلماني، تواجه تلك المشروعات و الجهات المانحه للتمويل هذه مشكلات في شقق التمويل والضمانات ويمكن تلخيص المشكله في الحصول على التمويل الملائم في الوقت المناسب و يعد نقص التمويل في السابق من العقبات الرئيسيه التي تواجه هذه المشروعات اما الان فالاجراءات التمويليه هي العائق الاساسي وذلك بسبب تحمل البنوك تكلفه مرتفع عند تقديم القروض نظرا لارتفاع تكلفة التقييم والإشراف اضافه الى ان هذه المشروعات تحصل على مبالغ قروض صغيره لا تتناسب مع التكاليف الثابته التي تتحملها البنوك، افتقار اغلق القائمين على هذه المشروعات خبره التعامل مع الوحدات المصرفيه، و افتقار اغلب القائمين على المشروعات الصغيره والمتوسطه الى الخبره و القدرات التنظيميه والاداريه و الفنيه والتسويقية ، وضعف الهياكل التمويلية للمشروعات الصغيره من ما يؤدي الى انخفاض الجدارة الائتمانية لها، هذا بجانب الافتقار الى دراسات الجدوى السليمة والموضوعيه، تعقيد الضمانات من جانب الجهه المانحه، عدم وجود ضمانات لنجاح المشروع.