loading...

أخبار مصر

السيسي: راعينا خصوصية الحالة المصرية قبل تطوير المترو

الرئيس السيسى (1)

الرئيس السيسى (1)



أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء، أن هناك فرقًا كبيرًا بين المسار المعرفي والنظريات والبيانات وخصوصية التجربة الخاصة بمصر، لافتا إلى أن كل ما يتم تناوله من إجراءات وكل ما يدرسه الأكاديميون يجب مراعاة كيفية تنفيذه مع ظروف الوطن.

وضرب السيسي خلال جلسة "رؤية شبابية للدولة المصرية للأربع سنوات القادمة" مثالًا، بقطاع السكك الحديدية والمترو قائلًا: "أي شخص دارس يرى مثلا قطاع مثل السكة الحديد والمترو سيقول إن هذا المرفق يحتاج إلى إجراءات للإصلاح، ولكن عندما نأتي لتنفيذ الإجراءات التي درستها من منظور أكاديمي ومسار واضح للحل، لابد أن تراعي خصوصية الحالة المصرية لكي تنجح عندما تقدم على العمل".

وتابع: "لابد أن تراعي أنك تُعامل دولة وناس لابد من تجهيزهم قبل إجراء الإصلاح وأهميته".

اقرأ أيضًا: السيسي لـ«مقاطعي الانتخابات»: ماتلومش الرئيس اللي كسب 

واستطرد السيسي، قائلا: "سأتحدث عن التحديات التي طرحتوها وسأضيف عليها عدة أشياء، وعلى سبيل المثال 
مسألة النمو السكاني كتحد من التحديات التي تقابل الدولة المصرية، والحقيقة أن هذا التحدي كبير، ولم يكن خلال الـ50 عاما الماضية، ولكنه علي مدى زمني كبير جدا جدا، ولم تنجح الدولة المصرية في إقناع الناس بضبط النمو السكاني ".

وقال الرئيس في مداخلة خلال الجلسة: "تحدثتم عن معدل النمو، ولن يستطيع الناس أن يشعروا بتأثيره الإيجابي إلا إذا كان معدل النمو السكاني مناسبا، كمثال، إذا تحدثنا اليوم عن 2.5% لازم تعمل معدل نمو لايقل عن 7.5%، طيب وإذا لم يتحقق، لن تشعر الناس بتحسن في أحوالها، ده كلام تدركونه جيدا".

اقرأ أيضًا: السيسي لـ«موسى مصطفى موسى»: تشرفت بوجودك في الانتخابات 

وأضاف: "اليوم هذا التحدي مرتبط بالدولة والسكان والشعب، فهناك جهد على الدولة، والمواطنين، الذين يجب أن يعلموا أنه ليس مهما أن تمتلك هذا العدد الكبير من الأبناء، فالناس متصورة أنه طالما أقدر أكل وأشرب ابني أو بنتي يبقي خلاص، لكن لأ، الدنيا اتغيرت تماما وحدث تطور كبير جدا في المجتمعات، وهناك متطلبات تريدها المجتمعات عالية التكلفة".

وتابع السيسي: "عند الحديث عن العلاج منذ 50 عاما وتكلفته للفرد خلال تلك الفترة غير تكلفة العلاج الخاصة بالفرد اليوم ونفس الكلام للتعليم وحتى فرص العمل التى نتكلم عنها".

وأضاف الرئيس: "بالنسبة للنمو السكاني المتواجد في مصر، هذا تحد كبير وأنا أطرحه وقلت سابقا أننا بحاجة للتحرك فيه ويحتاج كل القوى مثل الإعلام للحديث عنه، وأحزاب القوى السياسية، ونحن كمواطنين في بيوتنا يجب أن نكون على علم أن هذا تحد لن نستطيع أن ننعم أو نطمئن أو نشعر بتحسن في دخلنا حتى لو قمنا بزيادة معدل النمو".

وأشار إلى أن معدل النمو الآن 5.4، وهذا لم يكن متوقعا، وهو معدل تحقق خلال الربع الثالث، ونتمنى في الربع الرابع من هذا العام أن نحقق 5.5 أو 5.6.

اقرأ أيضًا: السيسي: افتقدنا مؤتمرات الشباب في آخر 3 شهور.. ومحتاجين نتكلم 

وقال السيسي "حينما نتحدث عن الاستثمارات والتصدير لابد أن نحقق اكتفاء للسوق المحلي، لأن السوق المحلي به 100 مليون نسمه، وهل يمكن تلبية كل متطلباتنا بأن تكون مصرية، وهناك فرص بالفعل وهي تحد بإننا نريد فتح أسواق جديدة وخفض فاتورة الاستيراد، ولدينا أيضا تحد يمكن أن يتحول إلى فرصة، بأن لديك الكثير مما تستورده مما يوفر فرص عمل متاحة داخل المجتمع المصري بالتعاون بين الدولة من جانب ورجال الأعمال والمستثمرين من جانب آخر". 

واستكمل: "كان هناك تحد وهو طمأنة المستثمرين ورجال الأعمال، هل يا ترى في استقرار حقيقى أم لا وأصبح الموقف واضحا بأننا داعمين ومشجعين وهناك قانون يحكمنا لا نستطيع تجاوزه مع رجال الأعمال والمستثمرين، وهناك تحد أخر هو الوقت، اللي ممكن اليوم لا أستطيع انجازه سيمثل أعباء أخرى في المستقبل، ومثال على ذلك إذا لم استطيع الآن تقليل عجز الموازنة في وقت مناسب سيأتي وقت إن السلف يأكل قدرات الدولة، لو لم أتمكن من إيقاف نزيف السلف وخدمته بسرعة سيأتي الوقت علينا أن تكون الخدمة وأقساط الدين عبأ كبيرا على الدولة".

وتساءل الرئيس: "هل لدي رفاهية تأجيل إصلاح مسار مثل المترو؟ لا أستطيع، هناك أناس سيعانون؟ أكيد، نحاول حلها بالاشتراكات للناس أصحاب الظروف الصعبة لنستطيع تقليل الفاتورة لطلبة المدارس وكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة". 

اقرأ أيضًا:السيسي: افتقدنا مؤتمرات الشباب في آخر 3 شهور.. ومحتاجين نتكلم