loading...

التحرير كلينك

للزبيب 14 فائدة.. مضاد لحموضة الدم والسرطان

صورة أرشيفية

صورة أرشيفية



عند شرائك ياميش رمضان، يعتبر الزبيب من الخيارات الأساسية فلا غنى عنه داخل حشو القطايف والكنافة، كما أنه مهم جدًا لمحبي الكبسة، وتحصل على الزبيب عند تجفيف العنب إما في الشمس أو في مجففات، وفي كل الأحوال بطبيعته حلو، قد تكون تلك الفاكهة صغيرة الحجم، لكنها تحتوي على العديد من المغذيات، فهذه الفواكه المجففة تعزز الطاقة وتضاف عادة إلى المقويات الصحية والوجبات الخفيفة والمكملات الغذائية المدمجة عالية الطاقة، ويُقدم موقع organicfacts الفوائد الصحية للزبيب.

1- خفض ضغط الدم
إذا كنت تعاني من ارتفاع ضغط الدم، والصداع لا يتركك بسبب الصيام، عليك بجعل تناول الزبيب أساسيا بعد الإفطار، سواء من خلال تناوله كما هو، أو إضافته للحلويات، حيث يحتوي على مستوى عال من البوتاسيوم الذي يعمل على تقليل توتر الأوعية الدموية ويقلل من ارتفاع ضغط الدم.. اقرأ ايضا: 6 طرق طبيعية لخفض ضغط الدم المرتفع.

2- السيطرة على مرض السكري
الزبيب يحتوي على كميات عالية من السكر، وهذا قد يرعب المصابين بمرضى السكري، ولكن تبين في عدد من الدراسات أن الزبيب يخفض استجابة الأنسولين بعد الأكل، وبهذا يحافظ على مستوى السكر في الدم، كما يمكن للأشخاص الذين يتناولون الزبيب تحسين فرصهم في الحفاظ على نظام غذائي صحي ومنع الإفراط في تناول الطعام.

3- علاج فقر الدم
الزبيب يحتوي على كمية كبيرة من الحديد والتي تساعد مباشرة في علاج فقر الدم، كما أنه يحتوي على العديد من مجموعة فيتامين (ب) المعقدة التي لا غنى عنها لتشكيل دم جديد، ويساعد محتوى النحاس العالي أيضًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء، كما أن البلح يعالج فقر الدم أيضا.

4- تعزيز صحة العظام
إذا كنت تريد الحفاظ على صحة عظامك، والحصول على الكالسيوم من أطعمة غير منتجات الألبان، يمكنك تناول الزبيب، فهو مصدر البورون -عنصر كيميائي- يحتاجه الجسم بكميات قليلة وهو يساعد على تكوين عظام سليمة نتيجة امتصاصه للكالسيوم بكفاءة، وبهذا فهو يقي من هشاشة العظام، ومن ناحية أخرى فإن البرقوق يجعل عظامك قوية.

5- تخفيف الإمساك
الزبيب غني بالألياف التي تعمل على امتصاص السوائل الطبيعية الموجودة في الجسم، وهذا يضيف كمية كبيرة من الطعام الذي يتحرك عبر الأمعاء ويساعد في النهاية على الحد من الإمساك.

6- تعزيز زيادة الوزن
يساعد الزبيب على زيادة الوزن بطريقة صحية، لأنه مليء بالفركتوز والجلوكوز، كما أنه يشكل جزءًا مثاليًا من النظام الغذائي للرياضيين أو لاعبي كمال الأجسام الذين يحتاجون إلى دفعة قوية من الطاقة، أو لأولئك الذين يريدون زيادة الوزن دون تراكم كميات غير صحية من الكوليسترول.

7- تعزيز صحة الجهاز الهضمي
الألياف في الزبيب تساعد على التخلص من السموم والمواد الضارة من الجهاز الهضمي، وهذا يمكن أن يحمي الناس من الأمراض المعوية، والنمو البكتيري.

8- الوقاية من السرطان
الزبيب له مستويات عالية من الكاتيكين -نوع من مضادات الأكسدة الموجودة في الدم- التي تساعد في مكافحة السرطان، كما يحتوي على الألياف التي تساعد على تعزيز إفراز الصفراء من الجسم، وبالتالي التخلص من السموم التي يمكن أن تسبب السرطان، ولذلك فإن تضمين هذه الفواكه المجففة في نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في الوقاية من السرطان، أو إبطاء تقدمه، كما أن البندق من المكسرات التي لديها قدرة كبيرة على الوقاية من السرطان.

9- العناية بالأسنان
يلعب حمض اللينولييك، وهو إحدى المواد الكيميائية النباتية الموجودة في الزبيب، دورًا حاسمًا في حماية أسنانك من التسوس، والتجاويف، والتقطيع، كما يمنع بشكل فعال نمو الأنواع البكتيرية الأكثر مسؤولية عن التسوس، وقد ذكرنا من قبل أن الزبيب غني بالكاسيوم، وهذا يساعد بشكل كبير في إزالة مينا الأسنان.

10- صحة العين
الزبيب يحتوي على المغذيات النباتية الغنية للأكسدة المهمة لصحة العين، حيث إنها تحمي العيون من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة (المؤكسدات)، في شكل الضمور البقعي، وضعف الرؤية المرتبط بالعمر، وإعتام عدسة العين.

11- مضاد لحموضة الدم
من ضمن العناصر الغذائية الموجودة بالزبيب البوتاسيوم والمغنيسيوم، وهما مضادان لحموضة الدم التي قد تؤدي إلى الغليان والأمراض الجلدية، وضرر في الأعضاء الداخلية، بالإضافة إلى النقرس وحصى الكلى.

12- يقلل من آلام التهاب المفاصل
الزبيب يشكل مصدرًا طبيعيًا من مادة البوليفينول ومضادات الأكسدة، والتي لها خصائص قوية مضادة للالتهابات، الزبيب الذهبي الممزوج بالجنين هو علاج شعبي شائع يساعد على تخفيف الألم المزمن وخاصة ألم المفاصل، تشير الأدلة المتواترة إلى أن الناس يظهرون تحسنا في أعراض التهاب المفاصل بين أسبوع إلى ثمانية أسابيع من استهلاك 10 من الزبيب "المخمور" يوميًا.

13- زيادة امتصاص المغذيات
الزبيب له محتوى غني من الفيتامينات والأحماض الأمينية والمعادن مثل السيلينيوم والفوسفور، والتي تسهل امتصاص العناصر الغذائية الأخرى والبروتينات في الجسم، بما في ذلك في النظام الغذائي، حيث يساعد على تحسين الطاقة الكلية وقوة الجهاز المناعي.

14- العناية بالبشرة والشعر
تساعد مضادات الأكسدة وفيتامين ج في الزبيب على إبقاء الجلد مشعًا، مشدودًا، كما أن تناوله يمكن أن يساعد في منع الأمراض مثل الصدفية وحب الشباب، بالإضافة إلى فيتامين C الذي يمنع تلف الخلايا ومنع تهيج فروة الرأس، وظهور القشر المزعج.

استغل الشهر الكريم وتناول الزبيب، وإذا كنت لا تفضله، يمكنك وضعه داخل حشوات الكنافة والقطايف وستحبه كثيرًا.