loading...

جريمة

العثور على الصندوق الأسود للطائرة الكوبية المنكوبة

الصندوق الأسود 2

الصندوق الأسود 2



أعلنت السلطات الكوبية، اليوم السبت، ارتفاع حصيلة ضحايا تحطم طائرة ركاب، أمس الجمعة، في العاصمة هافانا إلى 110 أشخاص وكذلك العثور على الصندوق الأسود (السجل الأول) للطائرة.

ونقلت الصحيفة الأمريكية (وول ستريت جورنال) عن وزير النقل الكوبي عادل رودريجز تأكيده أن الطائرة كانت في حالة جيدة، معربا عن أمله في العثور على السجل الثاني في الطائرة والذي من شأنه مساعدة المحققين بشكل أكبر لتحديد سبب الحادث.

وذكرت الصحيفة أن كوبا أعلنت يومَين حداد قومي على ضحايا الحادث، بينما يكثف عمال الإغاثة جهودهم لتحديد هوية ضحايا أحد أكبر كوارث الطيران في تاريخ البلاد.

من جانبه، أمر الرئيس الكوبي ميجيل دياز كانيل، الذي أشرف على جهود الإغاثة في موقع الحادث، بإنشاء لجنة للتحقيق في أسباب الحادث، كما وجهت الحكومة الكوبية بتنكيس الأعلام إلى النصف على المباني العامة والمؤسسات العسكرية، يومَي السبت والأحد، كجزء من الحداد القومي.

وأعرب دياز كانيل، اليوم السبت عن أسفه حيال المأساة التي وقعت مساء الجمعة قرب مطار خوسيه مارتي الدولي، مشيرا إلى أن عملية التعرف على هوية الضحايا ما زالت جارية.

وأكد كانيل أن الحادث لم يطل أي مراكز مدنية أو منازل قريبة من المنطقة التي تحطمت فيها الطائرة، لافتا إلى أن سكان المنطقة وصلوا سريعا إلى موقع الحادث للتعاون في أعمال الإغاثة.

وذكرت (وول ستريت جورنال) أن سلطات الطيران فحصت ركام الطائرة بحثا عن أدلة محتملة حول سبب التحطم واندلاع النيران فيها بعد وقت وجيز من إقلاعها، مشيرة إلى أن المحققين من المرجح أن يتأكدوا في البداية من عمل محركي الطائرة بشكل جيد وما إذا كانت اللوحات المتحركة في الأجنحة كانت في وضع صحيح لمساعدة الطائرة على الصعود أثناء الإقلاع.

وأشارت الصحيفة إلى أن محققين مكسيكيين يشاركون في التحقيق نظرا لأن الطائرة التي صنعت في 1979 تم تأجيرها من قبل خط جوي مكسيكي للخطوط الجوية الكوبية.