loading...

جريمة

إحالة عزة الحناوي للمحاكمة لتطاولها على «السياسة الإعلامية للدولة»

عزة الحناوي

عزة الحناوي



أحالت هيئة النيابة الإدارية، برئاسة المستشار فريال قطب، عزة فتحي محمد حسين الحناوي - مقدمة برامج بالقناة الثالثة بالتلفزيون المصري سابقاً، للمحاكمة العاجلة، وذلك على خلفية التطاول على السياسة الإعلامية للدولة ونشر أخبار كاذبة في حق قيادات الإعلام ونشر عبارات ومشاركات تنطوي على إهانة القيادة السياسية على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي Facebook.

تلقت النيابة الإدارية بلاغ السيد رئيس الهيئة الوطنية للإعلام ضد المتهمة آنفة الذكر لقيامها يوم 19 أكتوبر من عام 2017 بإجراء مداخلة هاتفية لمدة 36 دقيقة مع قناة معادية لمصر- (الجزيرة مباشر) تطرقت من خلالها على سلطة الدولة على الإعلام، وتطاولت فيها على نظام الإعلام المصري.

كما نالت من السياسة الإعلامية بالدولة بطريقة مسيئة تثير الرأي العام ومرفق أسطوانة مدمجة تحتوي على تسجيل فيديو لتلك المداخلة، كما قامت بالإساءة الواضحة للقيادة السياسة للبلاد من خلال نشر تدوينات ومشاركات لبعض مقاطع الفيديو المسيئة والمنشورة بموقع قناتي الجزيرة مباشر والشرق الإخوانية والتي من شأنها الإساءة لرئيس الجمهورية وذلك على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي Facebook ومرفق صور من كافة المدونات.

كما كشفت التحقيقات قيام المتهمة المذكورة في غصون عام 2017 بالنشر على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي Facebook عبارات ومشاركات ثابت بها نعت السيد رئيس الجمهورية بألفاظ وعبارات تخرج عن الأعراف والمبادئ الاجتماعية القومية.

حيث انتهت التحقيقات إلى ثبوت قيام المتهمة، بإجراء مداخلة هاتفية مساء يوم 19/10/2017 استغرقت نحو 36 دقيقة بأحد البرامج المذاعة على قناة الجزيرة مباشر المعادية للدولة المصرية انطوت على تتطاول على السياسة الإعلامية وانطوت على السب والقذف في حق قيادات الهيئة الوطنية للإعلام وإشاعة أخبار كاذبة بحقهم وطعنت في نزاهة تحقيقات النيابة الإدارية بمعرض مداخلتها الهاتفية وذلك بالمخالفة للتعليمات التي تحظر عليها الإدلاء بأي تصريحات أو إجراء حوارات مع هذه القنوات المعادية، قامت بالنشر على حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي Facebook عبارات ومشاركات تنطوي على إهانة تمس القيادة السياسية .

وبناءً عليه انتهت النيابة إلى قرارها المتقدم بإحالتها للمحاكمة العاجلة .