loading...

برلمان

«محلية النواب» تُناقش سوء حالة الطرق: القوات المسلحة الأكثر انضباطًا

مجلس النواب

مجلس النواب



​ناقشت لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، برئاسة أحمد السجيني، طلب الإحاطة المقدم من النائبة سماح سعد، بشأن عدم استكمال طريق "السادات - طملاي"، بمحافظة المنوفية، والذي تم البدء فيه منذ سنوات.

جاء ذلك اليوم الثلاثاء، حيث تعهد ممثلي الحكومة بأن يتم الانتهاء منه في 30 سبتمبر المقبل، مؤكدين أن إشكاليات التمويل كانت سبب رئيسي في التأخير، فيما أوضح أحمد السجيني رئيس اللجنة، بأن هذا التعهد، إلزامي للحكومة من أجل الانتهاء والتسليم للطريق.

وأكد السجينى، على ضرورة أن يتم مراعاة السلامة والحماية في الطرق التي يتم إنشائها، خاصة أن مصر لا تزال تعاني من الأرواح التي تهدر والإصابات التي تنتج جراء الحوادث على الطرق.

وقال النائب محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية، إنه يتمنى أن تتعلم الحكومة وكافة الإدارات بها من القوات المسلحة التي تلتزم بالمواعيد، وتضع بدايات ونهايات لأي مشروع تتولى إدارته قائلا: «بالرغم من أن ممثلي الحكومة تعهدوا بالانتهاء من هذا الطريق في 30سبتمبر إلا أنني لا أصدقهم».

وأوضح الحسيني، أن أي نجاح لأي مشروع يكون من خلال خطة متوافق عليها، ببداية ونهاية، مثل القوات المسلحة، أما دون ذلك فلا شيء يتم، مشيرًا إلى أننا ندرك المشاكل المالية التي تعاني منها الحكومة لكن لابد من خطط واضحة ورؤى على أرض الواقع، مؤكدًا في الوقت ذاته على المعاناة التي يعاني منها المواطنين جراء عدم وضع لوحات استرشادية على الطرق، وأيضًا مستوى الميل بالطرق الخاص بصرف مياه الأمطار.

وأضاف، أن نسبة الميل التي يتم الإلتزام بها في الطرق التي يتم إنشائها غير منضبطة ولا تساعد على صرف الأمطار، مما يكون لها التأثيرات السلبية في تراكم المياه في فصل الشتاء والتسبب في الحوادث قائلًا: «ميول صرف الأمطار على الطرق زي الزفت ولابد من اتباع الأصول الفنية».