loading...

4 عجلات

منها قشقاي.. 6 سيارات تتنافس على زعامة الـSUV بالعالم

قشقاي 2017

قشقاي 2017



لا شك أن السيارات الرياضية متعددة الأغراض، والتي تعرف عالميًا باسم "SUV" لم تعد مجرد تجارب بسيطة للشركات العالمية المصنعة للسيارات، بل صارت هدفًا رئيسيًا لكل منها على مدى السنوات الماضية في الأسواق العالمية، الأمر الذي دفع العشرات من الشركات حول العالم للتفكير في خوض تجربة الـSUV بشكل واضح، وفي هذا السياق يستعرض موقع "يو إس نيوز" الأمريكي مجموعة من السيارات الرياضية متعددة الأغراض صاحبة الشهرة الواسعة على مستوى الأسواق العالمي، والتي تعد الرهانات الرئيسية في الأسواق العالمية خلال الوقت الحالي.

نيسان قشقاي

تصدر السيارة في جيلها الثاني بمحرك بسعة 1200 سي سي مزود بشاحن إضافي تربو، وهو ما ساعده على ضخ قوة مقدارها 113 حصان، فيما وصلت قدرات التسارع إلى مستوى متوسط، بحيث تنتقل السيارة من وضع الثبات إلى السرعة 100 كم/ ساعة خلال زمن 11.4 ثانية.

سيات أتيكا

هي السيارة الأولى من هذا الطراز للشركة الإسبانية، وتعرض بنسخة من المحركات بسعة 1600سي سي مكون من 4 سلندرات مزودة بشاحن إضافي "تربو"، وهو ما ساعده على ضخ قوة مقدارها 113 حصان، فيما وصلت قدرات التسارع إلى مستوى متوسط، بحيث تنتقل السيارة من وضع الثبات إلى السرعة 100 كم/ ساعة خلال زمن 10.4 ثانية، وقد تصل أيضًا إلى 10.7 ثانية في بعض الإصدارات المختلفة من المحركات.

هيونداي كونا

أجرت شركة هيونداي الكورية العملاقة مجموعة من التعديلات الخاصة بسيارتها الرياضية متعدة الأغراض "كروس أوفر" الشهيرة بـ"كونا"، والتي كانت قد كشفت عنها خلال الأشهر الأخيرة من العام الماضي، بحيث تكون أكثر تطورًا في النسخة التي كشفت عنها خلال فاعليات معرض جنيف الدولي للسيارات، والذي يعتبر واحدًا من أهم المحافل الخاصة بتلك الصناعة بشكل رئيسي، لا سيما أن العديد من الشركات العالمية يراهن عليه بشكل رئيسي من أجل تسويق سياراتها وموديلاتها الجديدة في الأسواق.

نيسان روج

دعمت شركة "نيسان" اليابانية سيارتها الرياضية متعددة الأغراض "SUV" الشهيرة "روج" بعدد من العوامل التقنية الحديثة، التي قد تساعدها في التنافس القوي بالأسواق العالمية. حيث تسعى نيسان لإضافة برنامج "برو بايلوت" الجديد، الذي يمثل نواة لإمكانية ظهور سيارات ذاتية القيادة بشكل كلي، خاصة في الوقت الذي تهدف خلاله لتنشيط البرنامج في العديد من إصداراتها، لا سيما أنه يمثل تقنية جديدة، تشارك قائد السيارة في عملية السير والسيطرة على كل إمكانياتها بشكل رئيسي.

تويوتا راف 4

قدمت الشركة اليابانية العملاقة نسخة جديدة كليا من سيارتها راف4 "RAV4" والتي تم إعادة تصميمها بشكل كامل خلال الفترة الماضية، كما أنها تعد واحدة من أهم الموديلات على مستوى المبيعات للشركة اليابانية العملاقة، الأمر الذي يعزز من إمكانية استفادة تويوتا بها بشكل واضح على مدى الأشهر القليلة المقبلة في الأسواق العالمية بثوبها الجديد، وهي تمثل بشكل واضح رهانا رئيسيا من تويوتا في الموديلات الرياضية متعددة الأغراض الشهيرة في الأسواق العالمية بشكل رئيسي.

تويوتا C-HR

رفيقة راف 4 في تحقيق النجاح على مستوى السيارات الرياضية متعددة الأغراض الشهيرة، والتي بات لها وجود قوي على مستوى الأسواق العالمية، وتعول عليها الشركة اليابانية بقوة في العديد من المحافل الدولية للسيارات، وتصدر بمحرك ذي سعة 1200 سي سي من طراز " Icon" مزود بشاحن إضافي "تربو"، وهو ما ساعده على ضخ قوة مقدارها 113 حصان، فيما وصلت قدرات التسارع إلى مستوى متوسط، بحيث تنتقل السيارة من وضع الثبات إلى السرعة 100 كم/ ساعة خلال زمن 11.3 ثانية بفارق ثانية تقريبًا عن أتيكا.

وارتفع شأن السيارات الرياضية متعددة الأغراض على مدى الأعوام القليلة الماضية، ما دفع العشرات من الشركات حول العالم للتفكير في خوض تجربة الـSUV بشكل واضح.