loading...

أخبار مصر

بعد أزمة «المصريين الأحرار».. هل تتغير خريطة الأحزاب السياسية في مصر؟

المصريين الأحرار

المصريين الأحرار



شهدت الأيام القليلة الماضية اشتعال الكثير من الأزمات داخل حزب المصريين الأحرار، مما أدى إلى زيادة حالة الانقسام الشديدة الموجودة داخل الحزب منذ أكثر من عام، وهجره عدد من النواب للانضمام إلى حزب مستقبل وطن، بداية الأزمة كانت بعد أن قام رئيس الحزب عصام خليل، بإعفاء علاء عابد، من رئاسة الهيئة البرلمانية للحزب في مجلس النواب، وتقديم الأخير استقالته، وتبعه عدد من الأعضاء الآخرين.

حالة الانقسام والاستقالات التى ضربت الحزب جعلت الكثير يتنبأ بانهيار الحزب وبداية عملية تفكيكه، الأمر الذى أدى إلى تغير الخريطة الحزبية فى مصر، وموازين القوى وصعود أحزاب على حساب أخرى.

البحث عن المصالح

محمود العلايلى سكرتير حزب المصريين الأحرار، قال إن ما حدث من تقدم عدد من النواب باستقالاتهم من الحزب أمر طبيعى، لأن هذه الأسماء لم تلتحق بالحزب بناء على عقيدة الحزب ومبادئه وإنما كانت تبحث عن مصالحها الخاصة، وعندما تغيرت القوى والتوازنات على الساحة السياسية، بحثوا عن مكاسب أخرى.

وأضاف "العلايلى" فى حديثه لـ"التحرير" أن الاستقالات التى حدثت ليس لها علاقة بفكرة الاندماج بين حزب المصريين الأحرار وحزب مستقبل وطن، وأن ما حدث مواقف فردية لا تمثل موقف الحزب من الاندماج.

وتابع "العلايلى": مسألة الاندماج يتم الدعوة لها من الأسفل للأعلى، وليس من الأعلى للأسفل كما يحدث الآن، مشيرا إلى أن حالة الانقسام التى شهدها الحزب على مدار أكثر من عام مسألة مبدأ ورؤى وأفكار داخل الحزب.

حزب المصريين الأحرار هو حزب ذو مرجعية ليبرالية، أسسه نجيب ساويرس في 3 أبريل 2011 وكان يحمل شعار "المستقبل نصنعه معًا لنعيد لمصر أمجادها" وكان وكيلاه المؤسسان دكتور هاني سري الدين والأستاذ راجي سليمان.

انضم عدد من الشخصيات العامة لتشارك ساويرس في تأسيس الحزب، ومنها الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم وعالم الفلك فاروق الباز.

وفى الانتخابات البرلمانية الأخيرة فاز الحزب بـ65 مقعدا منهم 57 فرديا و8 قائمة وبذلك احتل الحزب المركز الأول كأكثر حزب حاصل على مقاعد بالبرلمان.

نتطلع إلى الأغلبية

أحمد الشاعر، المتحدث باسم حزب مستقبل وطن، قال إن الحزب لديه تطلعات كبيرة لذلك يرغب فى تدعيم صفوفه بأكبر عدد من الكوادر الحزبية لكي يكون للحزب الأغلبية فى الفترة المقبلة، مضيفا: نتطلع إلى الحصول على الأغلبية من خلال انتخابات المحليات القادمة، ومجلس النواب القادم، ونسعى إلى تقديم عدد من القيادات والكوادر من داخل الحزب لشغل الحقائب الوزارة.

وأضاف "الشاعر" فى تصريحات خاصة لـ"التحرير": بالفعل انضم إلى الحزب النائب علاء عابد، بالإضافة إلى حسام الخولى الذى سوف يشغل منصب أمين عام الحزب، والمهندس شريف الجابرى أمين عضوية، بينما سيكون المهندس عصام هلال أمين التنظيم.

وتابع "الشاعر" الحزب يعقد مؤتمرا صحفيا اليوم للإعلان عن تشكيل الأمانة العامة الجديد والمحافظات، بالإضافة إلى أن الحزب يقيم إفطارا سنويا ويتم دعوة الكثير من الأحزاب والنواب.

وأشار إلى أن الأمانة المركزية التى تم تشكيلها جاءت كالتالى: يتولى منصب رئيس الحزب النائب أشرف رشاد، و4 نواب لرئيس الحزب وهم "علاء عابد، عبد الهادي القصبي، أشرف رشاد عثمان، محمد منظور".

اندماج الأحزاب

شدد الشاعر على أن الاندماج يكون بين الأحزاب التى تتفق فى الأيديولوجيات وتكون فى حالة وجود أحزاب ضعيفة، وأردف: مشكلة الأحزاب فى مصر "كل رئيس حزب عايز يحتفظ بمنصبه ويكون هو الواجهة".

وتابع "ليس من المعقول أن يندمج أحزاب الوفد والمصريين الأحرار ومستقبل وطن فى كيان حزبى واحد لأنهم يحملون أيديولوجيات وأفكارا مختلفة، ولكن من الوارد أن يكون لدينا 8 أحزاب قوية".

فرقعة إعلامية 

وبدوره قال مصدر من داخل الحزب، فضل عدم الإفصاح عن اسمه، إن ما حدث داخل حزب المصريين الأحرار من تقديم عدد من النواب استقالاتهم والانضام إلى حزب آخر يعد مخالفة لقانون ولوائح الحزب.

وأضاف المصدر: لا يصح أن يوقع نائب على استمارة الانضمام لحزبين فى آن واحد بالإضافة إلى أن النائب علاء عابد دخل المجلس بصفة ولا يجوز له أن يغير هذه الصفة التى دخل بها، وهذا يعد مخالفة للدستور.

وتابع بأن ما حدث لا يعدو كونه فرقعة إعلامية وشو إعلاميا من البعض.

هذا وقد ذكر عابد في نص الاستقالة التي تقدم بها، أنه قام بدوره على أكمل وجه بشهادة قيادات البرلمان ونوابه، بعدما أمضى 3 سنوات رئيسا للهيئة البرلمانية، متقدما بالشكر لرئيس الحزب وقياداته وأعضاء الهيئة العليا والمكتب السياسي ونوابه على تعاونهم خلال الفترة السابقة.