loading...

أخبار مصر

أثري: «ربع رومي» و«طايع» يشكلان خطرًا على الأمن القومي

التنقيب عن الآثار - أرشيفية

التنقيب عن الآثار - أرشيفية



طالب الأثري علي أبو دشيش عضو اتحاد الأثريين المصريين، بإنشاء وحدة تابعة لوزارة الآثار لمراقبة الطرح التراثي المتعلق بالتاريخ والحضارة المصرية في الأعمال الدرامية المختلفة.
 
وأكد أبو دشيش، أن الأعمال الدرامية المعروضة حاليًا في شهر رمضان بها تجاوزات في حق الأثريين من ناحية، وفي حق الحضارة المصرية القديمة من ناحية أخرى، وفي حق المرشدين السياحيين من ناحية ثالثة. 

وأشار إلى أنه من بين الأعمال الدرامية التي تناولت الآثار المصرية بشكل غير لائق مسلسل "ربع رومي"، والذي يعرض قصة موظف آثار يسرق مقبرة، ويتعرض للعنة فيتحول إلى فأر، وتحدث إهانات من أولاده في حق الحضارة الفرعونية، كما أن مسلسل "طايع" يرسخ فكرة سرقة الآثار والتنقيب عنها وبيعها إلى المتاحف العالمية، وخروجها من مصر في الحقائب الدبلوماسية، مما يشكل خطرًا على الحضارة المصرية والآثار باعتبارها أمنًا قوميًا.

وقال، إنه يجب على صناع الدراما تناول الحضارة المصرية وآثارها بشكل يبرز قيمتها التاريخية بعيدًا عن الإسفاف، لتنشئة جيل جديد واع وفخور بتاريخه القديم والذي يقدره العالم أجمع.

وأوضح عضو اتحاد الأثريين المصريين، أن دول العالم تبذل جهودها لإبراز ما تملكه من آثار أو تاريخ بصورة جمالية في الدراما والإعلانات المختلفة للدعاية وجذب السائحين، ولذلك من الأولى أن يتجه المنتجون وصناع الدراما المصريين لتصوير أعمالهم في المناطق والمواقع الأثرية المختلفة واستغلال الآثار المصرية التي ينبهر بها العالم أجمع، في تعريف الجميع بما تمتلكه مصر من كنوز، وذلك بالاستعانة بخبراء الآثار مما يساهم في خلق حالة انتماء للحضارة المصرية إلى جانب المساهمة في تنشيط الحركة السياحية.