loading...

جريمة

استدرجها وقتلها.. الإعدام شنقًا لنجار قتل طالبة بالشرقية

الإعدام شنقا

الإعدام شنقا



قضت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار علي موسى، رئيس المحكمة، اليوم الخميس، بمعاقبة نجار بالإعدام شنقًا؛ على خلفية اتهامه باستدراج طالبة ثانوي وقتلها؛ لوجود علاقة عاطفية بينهما بدائرة مركز الحسينية.

تعود تفاصيل القضية ليوم الاثنين 18 أبريل 2016، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بالعثور على جثة الطالبة «بسمة محمد عبد العال» 18عامًا، ومقيمة بمدينة الحسينية، مخنوقة.

وتوصلت تحريات فريق البحث الجنائي إلى أن وراء إرتكاب الواقعة «مينا.ح» نجار، 35 عامًا، متزوج، والذي أقدم على التخلص من المجني عليها خنقًا؛ بعدما علمت زوجته بوجود علاقة بينهما.

واعترف المتهم أمام النيابة العامة بإرتكاب الواقعة، منوهًا بأنه لم يكن يقصد أن يقتلها، قائلًا: «كان قصدي أكتم نفسها.. بس هي ماتت في إيدي».

وكادت القضية أن تشعل فتيل الفتنة الطائفية بين مسلمي وأقباط مدينة الحسينية، إلا أن عددًا من المواطنين الأقباط بالمدينة، أطلقوا حملة بعنوان «أنا مسيحي ومتضامن مع حق أختي المسلمة»؛ تضامنًا مع أسرة الطالبة المقتولة، في محاولة لوأد الفتنة بعدما تظاهر العشرات من الأهالي طلبًا للقصاص من القاتل، والذي تمت إحالته إلى محكمة الجنايات.