loading...

جريمة

«إخفاء «بانجو» أمام القسم.. وديلر يعترف على الهواء».. تُجار مخدرات ولكن ظرفاء

مخدرات - أرشيفية

مخدرات - أرشيفية



على الرغم من عملهم في ما يُفسد المجتمع، من خلال بث سمومهم له، فإن هناك بعض تجار المخدرات يعتبرون عملهم مباحا وشرعيا، فهناك من يتباهون بأنهم تجار مخدرات علناً في التليفزيون على الهواء مباشرةً، وآخرون يلجأون إلى حيل غريبة تقترب إلى خفة الظل في إخفاء "بضاعتهم".

نصف طن بانجو أمام قسم الشرطة
آخر تلك الوقائع، وضع «سيارة محملة بالمخدرات» أمام مركز الشرطة؛ حيث تمكنت الأجهزة الأمنية، الأربعاء الماضي، بالاشتراك مع ضباط مباحث القنطرة شرق من ضبط سيارة متوقفة أمام ديوان مركز شرطة القنطرة شرق، محملة بالأسمنت، ومخبأ بداخل شكائر الأسمنت كمية من نبات البانجو المخدر، وزنت نحو نصف طن.

ووفقا لتحقيقات النيابة، تبين أن السيارة ملك «حلمية.م.أ»، 51 عاما، ربة منزل مقيمة بالمنزلة، دقهلية، غير مبلغ بسرقتها، وباستكمال فحص حمولتها عثر بداخلها على «95» شيكارة بداخل كل شيكارة لفافة كبيرة الحجم، بها نبات عشبى جاف أخضر اللون، يشتبه أن يكون لنبات البانجو المخدر وزنت نحو نصف طن.

وتم التحفظ على السيارة والمضبوطات، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأخطرت النيابة العامة لتتولى التحقيق.

«ماتصورنيش تحت السرير»
في يناير 2016، اعترف أحد أشهر تجار المخدرات بالإسماعيلية ويدعى سعيد أبو جهامة، بحيازته 25 «طربة حشيش»، وذلك بعد مداهمة قوات مكافحة المخدرات لمنزله بالإسماعيلية.

واعترض المتهم حينها على وجود كاميرات برنامج «مهمة خاصة»، المذاع على فضائية «الحياة»، تقديم الإعلامي أحمد رجب، وتصويره لحظة إلقاء القبض عليه بعد اختبائه أسفل سريره هربا من الشرطة.

وقال تاجر المخدرات، لأفراد قوات المداهمة: «الحشيش ده بتاعي، وكان عندي طن وده آخره، اللي بعتكم بعتكم متأخر، حظكم ونصيبكم بقى كده"، وهو ما تسبب في ضحك أفراد الشرطة».

اعتراف على الهواء
في 2014، اتصل تاجر مخدرات ببرنامج «مصر البيت الكبير» على قناة الحياة 2، أثناء حضور أحد ضباط إدارة مكافحة المخدرات في الاستوديو، خلال حلقة برنامج كانت تناقش أسباب انتشار المخدرات.

وذكر التاجر خلال المداخلة: «أنا معايا دبلوم صنايع، وعندي 25 سنة، وبابيع المخدرات في المناطق الشعبية زي الشرابية والساحل، لكن زباينا من كل المناطق».

ورد التاجر على سؤال حول ربحه اليومي من توزيع المخدرات بقوله: «أنا بابيع حسب تساهيل ربنا والناس اللي بتشرب، وباكسب تقريبا نحو 9 آلاف جنيه في اليوم، بيكون مكسبي منهم ألفين جنيه والباقي بيروح لأصحاب الحاجة».

وعقب أحد العمداء بمكتب مكافحة المخدرات على المكالمة بقوله: «أنا شايف إنه تاجر لذيذ جدًا بصراحة، ونفسي أتعرف عليه، وشايف إن الحوار ده كوميدي وأنا باضحك على الحوار ده»، فيما أكد مقدم البرنامج أن المكالمة غير مفبركة، وأن التاجر هو من رأى الحلقة واتصل بالبرنامج، وأنه غير متأكد مما إذا كان تاجر مخدرات بالفعل.