loading...

ثقافة و فن

مصطفى خاطر.. تلميذ أشرف عبد الباقي الذي أصبح كبير «المضحكون الجدد»

مصطفى خاطر 3

مصطفى خاطر 3



ملخص

مصطفى خاطر أحد شباب "مسرح مصر" الذين بزع نجمهم سريعًا في عالم الكوميديا، ويُقدّم هذا العام بطولته الأولى من خلال مسلسل "ربع رومي"، والذي يُحقق به نجاحًا يحجز له مكانًا بين نجوم الصف الأول.

مصطفى خاطر.. أحد خريجي مدرسة الفنان أشرف عبد الباقي، الفنان الشاب الذي سرعان ما نجح في لفت الأنظار إليه بشدة في أعمال سابقة على مدار 4 أعوام، أهلّته لتحقيق نجاح كبير في مسلسله "ربع رومي"، والذي استطاع به حجز مكان وسط الخريطة الرمضانية المليئة بنجوم الصف الأول، ليحتل عمله المركز الأول في المسلسلات الكوميدية خلال سباق الشهر المبارك، كأعلى نسبة مشاهدة عبر موقع "يوتيوب"، فضلًا عن الإشادة النقدية التي يتلقاها بما يُقدّمه من كوميديا هادئة مختلفة وجديدة.

مصطفى خاطر من مواليد القاهرة عام 1985، درس في كلية الحقوق جامعة عين شمس، وهناك أشبع حبه للفن ومارس هوايته على مسارح الجامعة وشارك في المهرجانات الخاصة بها، وحصل على عدد من الجوائز، وبعد تخرجه التحق بكلية الآداب قسم الدراما والنقد المسرحي في الجامعة نفسها، ثم اتجه للتمثيل الحر فعمل مخرجًا مع فرقة "رموز" التي قدّم معها مسرحية "حال الدنيا" وهي معالجة مسرحية لنص الكاتب السوري ممدوح عدوان، وقُدمت ضمن فعاليات الدورة التاسعة لمهرجان الشباب المبدع، وفي الدورة العاشرة لنفس المهرجان أخرج مسرحية "اسمع يا عبد السميع" من تأليف عبد الكريم برشيد، وكان العرض بطولته هو أيضاً مع سارة درزاوي، وكانت بداية انطلاقه عندما شارك في فرقة "تياترو مصر" والتي كوّنها الفنان أشرف عبد الباقي وقدّم بها عروضًا لاقت نجاحًا عام 2013، ومن خلالها لفت انتباه المخرجين والمنتجين لموهبته.

بداية مصطفى خاطر الاحترافية كانت من خلال مشاركته في مسلسلي "قلوب" و"دلع بنات" عام 2014، وشهد عام 2016 أول مشاركة سينمائية له من خلال أفلام "حسن وبقلظ"، "أوشن 14"، و"جحيم في الهند"، كما شهد العام أحد أهم نقلاته من خلال مشاركته في بطولة مسلسل "نيللي وشريهان" مع دنيا وإيمي سمير غانم، فيما شهد عام 2017 أهم أعماله من خلال وقوفه بطلًا أمام ياسمين عبد العزيز في مسلسل "هربانة منها"، وهو العمل الكوميدي الذي حقق نسبة مشاهدة مرتفعة وكان له فضل كبير بها حيث تفوق خلاله على بطلة العمل، وهو العام الذي كان شاهدًا أيضًا على نجاح آخر ضمني لخاطر، بعدما حاولت مجموعة قنوات MBC استغلال شعبية الشخصية الأشهر التي قدّمها على خشبة "مسرح مصر"، وهي "عم شكشك"، في برنامج "شكشك شو" من تقديمه، وخلاله يستضيف عدد من النجوم ويحاورهم بطريقته الفكاهية التي لاقت رواجًا كبيرًا، إلا أن البرنامج لم يُحقق النجاح المتوقع.

مصطفى شارك أيضًا في بطولة أحد أكثر الأفلام تحقيقًا للإيرادات في تاريخ السينما المصرية، وهو "هروب اضطراري" عام 2017، وافتتح هذا العام بمشاركته في فيلم "طلق صناعي"، وها هو يُقدّم بطولته التليفزيونية الأولى من خلال مسلسل "ربع رومي"، والذي يُعرض عبر شبكة تليفزيون "الحياة"، وتدور أحداثه في إطار كوميدي خفيف حول شابين تعيش أسرتهما في مستوى بسيط، ويسعيان إلى تحقيق النجاح في عملهما، ويعمل والدهما في هيئة الآثار، وإذا به يكتشف كنز؛ لكن لعنة ما تصيبه تحوله في كل مرة إلى شيء جديد، فيبدأن في البحث عن حلول لهذه اللعنة.

برفقة خاطر في "ربع رومي" أحد أهم مخرجي الكوميديا معتز التوني، الذي أدرك قيمة موهبته فأوقف إلى جانبه الفنان محمد سلام، صاحب الوجه المميز والمقبول، ومنحهما المساحة التي تساعد على التألق دون إفراط، ودون خروج عن الإطار العام للحكاية، التي هي في حد ذاتها كفيلة بإشاعة البهجة، وإلى جوارهما النجم بيومي فؤاد الذي سرعان ما يختفي في شخصياته ويتبقى للعمل صوته، ونجمة "SNL بالعربي" ميرنا جميل، والتي سرعان ما يصاحب ظهورها على الشاشة بسمة مفرطة.

خاطر يُقدّم أداءً مميزًا يدل على امتلاكه موهبة حقيقية، تُبرهن على نجاح كبير ينتظره إذا ما تم توظيف تلك الموهبة بشكل جيد من خلال نصوص مناسبة، هو ينتمي إلى مدرسة الكوميديا الهادئة، كوميديا الروقان التي لا تعتمد على الصخب، لا يعتمد علي كوميديا "الديفوهات" في الشكل أو طريقة الأداء، يوظف ملامح وجهه الطفولية في الإضحاك، لديه بديهة حاضرة تسعفه بقدر معقول من الإرتجال المقبول، وتُسميه الناقدة ماجدة خير الله بـ"الكوميديان المهندم".

مصطفى خرج مبكرًا من عباءة نجوم "مسرح مصر" في الاعتماد على الشخصيات واستنساخها في أكثر من عمل، فقرر تقديم شخصيات متنوعة في أعمال مختلفة، مع البعد عن الحكايات المهروسة التي يستخدمها "المضحكون الجدد" والتي تعتمد على البذاءة والقبح بكل أشكالهما، يلتقط الإفيه ويُضيف إليه دون أن ينزلق إلى الإستظراف المبتذل، ما يؤكد أنه سيكون أحد أركان عالم الكوميديا مستقبلًا إن لم يكن نجمها القادم.