loading...

إقتصاد مصر

وزير التجارة: استثمارات روسية في مصر بـ66.5 مليون دولار

طارق قابيل وزير التجارة والصناعة

طارق قابيل وزير التجارة والصناعة



عقد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، اجتماعًا موسعًا مع 60 شركة من كبريات الشركات الروسية المهتمة بالاستثمار في المنطقة الصناعية الروسية في مصر، حيث استعرض اللقاء الفرص الاستثمارية بالمنطقة وحوافز الاستثمار التي تتيحها الحكومة المصرية بقانون الاستثمار الجديد.
 
شارك في المائدة جورجي كلامانوف نائب وزير الصناعة والتجارة الروسي والسفير إيهاب نصر سفير مصر بروسيا والسفير سيرجي كيربتشينكو سفير روسيا بالقاهرة وأحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري والمهندس إسماعيل جابر رئيس الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات وشيرين الشوربجي رئيس هيئة تنمية الصادرات والوزير مفوض تجاري ناصر حامد رئيس المكتب التجاري المصري بموسكو. 

وقال الوزير فى بيان له اليوم الجمعة، إن المنطقة الصناعية الروسية في مصر تمثل فرصة كبيرة أمام الشركات الروسية الراغبة في النفاذ بمنتجاتها إلى مختلف الأسواق العالمية وذلك من خلال الاستثمار في السوق المصري والذى يتيح الوصول إلى أسواق تضم ما يقرب من 1.8 مليار نسمة وذلك بفضل منظومة الاتفاقيات التجارية العديدة التي ترتبط بها مصر مع كبرى التكتلات الاقتصادية العالمية.

وأضاف، أن المشروعات الاستثمارية المزمع إقامتها بالمنطقة تتوافق مع متطلبات واحتياجات السوق المصري وعددًا كبيرًا من أسواق الدول الأخرى، لافتًا إلى أن المشروع يسهم في تعزيز التعاون الاقتصادى الصناعي المصري الروسي لمستويات غير مسبوقة.

وأوضح قابيل، أن المشروع سيسهم أيضًا في خلق الآلآف من فرص العمل بعمليات الإنشاء والمشروعات الاستثمارية بالمشروع، كما يسهم في توفير برامج تدريبية للشباب المصري ونقل الخبرات الروسية في مختلف القطاعات خاصة في مجال إدارة المناطق الصناعية.
 
وأوضح أيضًا، أن منطقة محور قناة السويس تقع على طريق التجارة الرئيسي بين قارتى أوروبا وآسيا كما يمر بقناة السويس ما يزيد عن 8 % من التجارة العالمية سنويًا، لافتًا إلى أن هناك فرصاً استثمارية ضخمة بمحور قناة السويس في مجالات الصناعة والتجارة والبنية التحتية والتنمية العقارية والنقل اللوجيستي والتكنولوجيا والخدمات.

ولفت وزير التجارة إلى أن الاستثمارات الروسية فى مصر تبلغ حاليًا 66.5 مليون دولار فى عدد 434 مشروعًا فى قطاعات السياحة والإنشاءات والخدمات كما تبلغ الاستثمارات المصرية في روسيا 9 ملايين دولار فى مجالات الاستيراد والتصدير والتنمية العقارية. 

واستعرض الوزير خلال اللقاء ملامح برنامج الإصلاح الاقتصادى الناجح الذي تنفذه الحكومة المصرية خلال المرحلة الحالية وتأثيره الإيجابي على تحسين بيئة الأعمال وإتاحة حزم تحفيزية ضخمة للاستثمارات الجديدة بالسوق المصري بالإضافة إلى توفير البنية التحتية التي تدعم منظومة النمو الصناعى، مشيرًا إلى عوامل نجاح الاستثمارات الجديدة في السوق المصري والتي تشمل انخفاض أسعار الطاقة وتوافر العمالة المؤهلة وموقع مصر المتميز بالإضافة إلى شبكة إتفاقيات التجارة الحرة والتفصيلية الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية في العالم.