loading...

ثقافة و فن

شيرين رضا: أرفض قرارات لجنة الدراما.. مش محتاجين أوصياء علينا (حوار)

شيرين رضا

شيرين رضا



- دوري في «لدينا أقوال أخرى» بعيد عن ريهام سعيد.. والجمهور كرهني بسببه
- ناس كتير ماتعرفش إن المسلسل بيتعرض في رمضان.. و«اللي هيدور عليه هيلاقيه»
- حضوري في الإعلانات مؤخرًا أشبه بعودتي لبيتي.. و«مابحبش برامج المقالب وبكشفها بدري»

لم تتوقع الفنانة شيرين رضا أن مسلسل «لدينا أقوال أخرى»، الذي وافقت عليه لتقف مجددًا أمام النجمة يسرا، وتتعاون فيه مع شركة «العدل جروب» سيخرج من منافسات شهر رمضان في مصر، وذلك بعدما قررت شبكة قنوات ON تأجيل عرضه لوقت آخر، وفضّلت عليه مجموعة من المسلسلات بعد دراستها للسوق، ووجدت أن هناك قائمة يفضل المعلنون وضع إعلاناتهم خلال فواصلها وليس من بينها «لدينا أقوال أخرى»، وخططت لتفتح به موسمًا جديدا، حسبما جاء في بيانها الصحفي تعليقًا على الأمر، ليقتصر عرض المسلسل على عدد من القنوات العربية منها SBC السعودية، وما زاد من صعوبة مشاهدة العمل على المواقع الإلكترونية أيضًا كونه غير مسموح بطرح حلقاته على موقع «يوتيوب»، إنما عبر مواقع مشاهدة أخرى، من بينها بمقابل مادي.

شيرين لم تنكر أن هذه الظروف الصعبة أثرت على نفسيتها، لأن معرفتها بالخبر كان في الأيام الأخيرة من تصوير «لدينا أقوال أخرى»، لكنها تأمل في أن يجد العمل ما يستحقه من نجاح حينما يتم الإفراج عنه للجمهور المصري، وإن كان الوضع الحالي سمح لها في التعرف على ردود أفعال الجمهور الخليجي في العمل.. «التحرير» التقت شيرين للحديث عن تجربتها مع هذا المسلسل، واهتمامها بالعودة لتقديم إعلانات في الفترة الأخيرة، وأعمالها السينمائية الجديدة:

- هل النجاح الذي تحقق مع الفنانة يسرا وفريق عمل «فوق مستوى الشبهات» وراء موافقتك على تقديم «لدينا أقوال أخرى»؟
الحقيقة أنها أسباب كثيرة، وعندما تلقيت عرضًا لتقديم دوري في المسلسل لم يكن مؤلفوه قد أنهوا كتابته، لذا كانت موافقتي عليه لرغبتي في الوقوف مرة أخرى أمام يسرا، التي لا تقبل بأي عمل، «كنت متأكدة إن يسرا هتطلع حاجة حلوة وهتقدم حبكة قوية للجمهور»، هذا إلى جانب رغبتي في العمل مع شركة «العدل جروب» المنتجة، وبالفعل قرأت بعض تعليقات الجمهور التي تقارن علاقتي بيسرا في «لدينا أقوال أخرى» مع «فوق مستوى الشبهات»، وأقول لأصحابها إن شخصية «ملك» في المسلسل الجديدة «مش هتسامح ومش هتسكت لأي حد يجي على حقها».

حوار مع شيرين رضا تصوير سامح ابو حسن_ (1)

- واضح إنها شخصية متمردة وشديدة.. كيف تعاملت معها عند قراءتها؟
«ملك» مختلفة عني تمامًا، كما لم يسبق لي تجسيدها من قبل، ربما جسدت شخصيات شريرة، لكن بأن تجمع تركيبة لامرأة ناجحة وتعرف ما تريد فعله ومسطيرة على المحيطين وأيضًا قوية، فهذه التفاصيل جعلتها مكروهة على السوشيال ميديا.

- ولماذا يقل عدد مشاهدك في الحلقة الواحدة ليصل إلى مشهدين على الأكثر رغم أهمية الدور؟
الحلقات المعروضة تعتبر بمثابة تمهيد للشخصيات وتعريف بها قبل أن ننطلق للأحداث القادمة؛ معروف أننا نتبع البطل ليقابلنا بكل واحد في المسلسل، من ناحية أخرى فأنا لا أحب الظهور كثيرًا في الحلقات، ولست من راغبي تحديد عدد مشاهد أو غيرها من التفاصيل التي ربما يكون ظهوري دون فائدة، إنما يجب ظهوري يحمل مفاجأة يحمل حدثا يقلب مسار العمل.

- كثير من جمهور العمل على مواقع التواصل وجدوا تشابهًا بين «ملك البدراوي» والمذيعة ريهام سعيد.. فما ردك؟
لا بالعكس لم أقصد الإشارة إليها لا من قريب ولا من بعيد، ولا لأي مذيعة، وهذه المقارنة ليست في صالح ريهام سعيد، وتظلمها، وخلال الحلقات المقبلة سيتعرف المشاهد على حياة «ملك» كمذيعة وتطورها، والتي وجدت فيها صعوبة مرتبطة بضرورة أن أكون جادة في كل مشاهدي، وأنا في الحقيقة غير ذلك تمامًا، بالعكس أحب الضحك والهزار، لذا فإن جملة «أه بحب الهزار» التي قلتها في إعلان شركة «اتصالات» كانت معبرة عني؛ فأنا أحب الحياة وهي مليئة بالمشكلات، ولا يجب أن نتعامل معها بكل هذه الجدية كي نستمتع بها.

- ألاحظ اهتمامك بتعليقات الجمهور على السوشيال ميديا؟
طبعا يهمني رأي الناس جدا؛ «إحنا بنتعب وبنشتغل عشان خاطر الجمهور، وعجبني إن ناس بتكتب إنها كارهاني وأنا مبسوطة لأن هو ده اللي كنت عاوزاه في الآخر، لكن المُحزن إن مفيش ناس كتير دلوقتي في مصر عارفة إن المسلسل ده بيتعرض، من ناحية أخرى لديّ أصدقاء في السعودية يشاهدونه على القناة الأولى بالتليفزيون السعودي، وأفرح كثيرًا عندما يرسلون لي صورهم وهم يتابعونه، العمل يُعرض أيضًا على قناة SBC والمفتوحة في مصر.. واللي هايدور على المسلسل هيلاقيه».

- وكيف تعاملت مع خبر خروج المسلسل من العرض بمصر؟
الوضع يشبه صحفي أجرى حوارا، وعاد إلى منزله كي يكتبه، واكتشف اختفاء الصور والتسجيل، بالطبع يغضب جدًا في البداية، لكن بمرور الوقت يهدأ، ويفكر فيما سيفعله، هكذا أنا وفريق العمل غضبنا بشدة، لكن لدينا أمل أن المسلسل عند عرضه بعد رمضان سيحقق نجاحًا كبيرًا، ومجهودنا لن يضيع، صحيح أننا لا نملك مشاهدات في رمضان من الجمهور المصري، لكن هناك من الجمهور الخليجي الشقيق ويهمني رأيه.

- ولماذا زادت درجة حضورك في الإعلانات خلال الفترة الأخيرة؟
بدأت حياتي كموديل في الإعلانات، وتغيبت عنها لسنوات، وعندما عُرضت عليّ إعلانات لأقدمها سعدت جدا لأنني رجعت لبيتي، لكنه أصبح «بيت تاني خالص»، كما لو كانوا هدموا بيتي وطلعوا بعمارة أخرى، والتنفيذ يشبه تقديمنا لفيلم من ناحية التكاليف والوقت.

- وما رأيك في تراجع عدد الأعمال المتنافسة في رمضان إلى 30 مسلسلا؟
اعتبره عددا معقولا بعيدا عن أرقام 80 مسلسلا وغيرها غير الطبيعية، صحيح الإنتاج قل، لكن الجودة أفضل، فخورة بكل زملائي المشاركين في هذا السباق، وأشاهد من بين هذه الأعمال مسلسلات «اختفاء، ليالي أوجيني، طايع وعزمي وأشجان»، وذلك لأنني كنت قد أنهيت تصوير «لدينا أقوال أخرى» قبل رمضان، فأصبح لدي وقت للمشاهدة.

شيرين رضا

- كانت لجنة الدراما قد أعلنت فرض غرامة 250 ألف جنيه على الأعمال التي ستتضمن ألفاظا خارجة أو إيحاءات جنسية.. ما تعليقك على هذا القرار؟
أنا ضد وجود وصي على الفن؛ «إحنا مش مبتذلين أو مش محتاجين أوصياء علينا، إحنا بنشتغل في المهنة دي قبل ما هما يكونوا أوصياء علينا، وكفاية التصنيف العمري للمسلسلات، كمان الناس دي مش من المجال بتاعنا وجايين يدوروا على الألفاظ من غير ما يعرفوا السياق بتاعها إيه، وده غلط، وافقنا على الرقابة، لكن مش كل شوية حد يجي يضربنا بالعصاية عشان يقولنا نتكلم نقول إيه ومنقولش إيه.. ياريت لو عاوزين لجنة يجيبوا ناس متخصصة من مجالنا».

- هل وقعت ضحية رامز جلال في برنامجه «رامز تحت الصفر»؟
لا طبعا، لا أحب هذه النوعية من البرامج، ولست من هواة مشاهدتها، وأكشفها «بدري»، العام الماضي كشفت مقلب رامز ورفضت الظهور معه.

- وماذا عن أعمالك السينمائية الجديدة؟
أنهيت تصوير فيلم «تراب الماس» مع المخرج مروان حامد، الذي يتعامل مع أفلامه كمشروع كبير، ويسعى لتقديم أفضل أداء من الممثل، لذا أسعد بالعمل معه، وأنصح الجمهور بقراءة الرواية لأنها حلوة جدًا، كذلك أنهيت تصوير دوري في فيلم «الضيف» مع المخرج هادي الباجوري، والفنانين خالد الصاوي، أحمد مالك وجميلة عوض، عن قصة لإبراهيم عيسى، وللمرة الأولى أقدم الكوميديا مع فريق عمل «الكويسين» حسين فهمي، أحمد فهمي، وتارا عماد.

حوار مع شيرين رضا تصوير سامح ابو حسن_ (2)