loading...

أخبار مصر

الخارجية تعيد 7 مصريين من مخيمات إيواء الغوطة الشرقية بسوريا

سامح شكري وزير الخارجية

سامح شكري وزير الخارجية



قال محمد ثروت سليم، القائم بأعمال السفارة المصرية في دمشق، إن السفارة المصرية واصلت اتصالاتها والتنسيق مع السلطات السورية طوال الفترة الماضية لإخراج عدد 7 مواطنين مصريين من مخيمات الإيواء، التي يوجد بها أهالي منطقة الغوطة الشرقية من السوريين والجنسيات الأخرى.

وتسلم القائم بأعمال السفارة المصرية، حسب بيان رسمي لوزارة الخارجية، المواطن "أحمد محمود موسى" الذي تم إخراجه اليوم السبت، من مركز إيواء عدرا الصناعية، والمواطن "طارق محمد أمين عبد المجيد" وعائلته المكونة من والدته "حسنية عبد القادر قطط"، وشقيقته "شيماء"، وزوجته السورية "مروة مروان بكير" بالإضافة إلى أطفاله الذين تم إخراجهم اليوم أيضًا من مركز إيواء "نجها"، بالإضافة إلى أنه تم فيما سبق إخراج عائلة مصرية أخرى من منطقة العمليات العسكرية في الغوطة منذ عدة أسابيع مضت.

وتابع البيان، تقوم السفارة المصرية في دمشق باتخاذ الإجراءات اللازمة لتسفير المواطنين المذكورين وعودتهم إلى أرض الوطن.

وذكر البيان، أن المواطنين قدموا الشكر للسفارة ولوزارة الخارجية، للجهود المبذولة من أجل ضمان خروجهم طوال الفترة الماضية، خاصةً مع دقة وصعوبة الإجراءات البيروقراطية لإخراج المواطنين من مراكز الإيواء الخاصة بأهل الغوطة الشرقية، التي يوجد بها أعداد كبيرة تصل لعشرات الآلاف تشمل سوريين، وجنسيات عربية.