loading...

ثقافة و فن

أحمد زكي «عمره ما بيغيب».. حكاية 14 فنانا ردوا الجميل للفتى الأسمر في 500 500

أحمد حلمي - عمرو سعد - أحمد زكي - يسرا - منى زكي

أحمد حلمي - عمرو سعد - أحمد زكي - يسرا - منى زكي



ملخص

كل يوم يسقط في المعركة ضد السرطان أبطال، قد لا نعلم أسماءهم جميعا، لكن بالتأكيد هم كافحوا حتى آخر نفس.. أما بطلنا الأسمر فكنا سعيدين الحظ بمعرفته، فظل يبهجنا على الشاشة ويبكينا أيضًا أكثر من 3 عقود، ورحل وهو يمارس مهنته التي أحبها.

حرص الفنان أحمد زكي يومًا ما على حضور حفل زفاف رامي إمام، ابن زميله الزعيم عادل إمام، رغم الخلافات بينهما في ذلك الوقت، وكعادة عادل إمام كمحب للدعابة، ظل يُناكف زكي ويقول له «خلاص كبرنا يا أبو حميد وبنجوز العيال وبكرة نموت»، فيتذمر زكي لكن يرد بلطافة «متقولش كده يا عادل إحنا لسه شباب»، فيغيب إمام ويعود مرة أخرى «شفت ياعم أحمد بنجوز العيال وهنموت»، فلم يستطع أحمد زكي تحمل الجلسة، وأخذ بعضه غاضبًا، وترك الحفل، وبالطبع عادل إمام يعلم جيدا أن سيرة الموت تُعكر مزاج الفتى الأسمر، الذي كان يرفض دائمًا الاستسلام له.

وصدق زكي حينما قال لأحد أصدقائه لو أنا مُت «أحمد سبع الليل مش هيموت»، «مُنتصر في الهروب مش هيموت» كُل شخصية قدمها على الشاشة لن تموت؛ لذلك لم يكن غريبا أن يكون زكي حاضرًا بيننا اليوم في رمضان، بعدما فارق الحياة في مارس 2005، بعد صراع طويل مع سرطان الرئة، وذلك عن طريق مُبادرة نجوم الفن لمُساعدة مُستشفى 500 500 لعلاج السرطان، عن طريق تبرعهم بأموال لتجهيز جناح فى المُستشفى يحمل اسم أحمد زكي.

لم تكن المُبادرة على الورق فقط، لكن كان الحدث على قدر القيمة الفنية للراحل، وهي عُبارة عن حملة دعائية تُمثل احتفالية كبيرة بالنجم أحمد زكي أشهر النجوم المصريين والعرب، الذي غادر الحياة بعدما داهمه السرطان اللعين، وتولى مسؤولية إخراج الإعلان الأول للحملة المُخرج الكبير تامر مُحسن، وتم تصويره داخل سينما مترو، ويبدأ بالكشف عن النجوم المُشاركين فيه الذين شاركوا تكريما لروح زكي، وفي الخلفية الصوت المصري «شيرين عبد الوهاب»، بأغنية رائعة توصل من خلالها هدف هذا الإعلان، وهي تقول «وعشان أجيال بعدنا جايين، يفضلوا فاكرين يفضلوا عارفين، وعشانك حته منا، وعشان تفضل ما بينا، يفضل اسمك معانا سنين وسنين».

ركز الإعلان على جمع أكبر عدد مُمكن من الفنانين الذين شاركوا النجم أحمد زكي في الأعمال الشهيرة والمؤثرة في وجدان الجمهور، وعددهم 14 نجما لهم 14 حكاية مع أحمد زكي.

يسرا

تصدرت الفنانة يُسرا الإعلان الدعائي، باعتبارها من أشهر النجمات اللاتي شاركت زكي في أكثر من عمل، كان من بينها فيلم «الراعي والنساء» عام 1991، وفيلم «نزوة» عام 1996، وتجمعها ذكريات كثيرة بالفنان القدير تحدثت عنها كثيرًا خلال لقاءات تليفزيونية، التي أكدت فيها دائمًا أنه كان من أعز أصدقائها في الوسط الفني.

يسرا

مُنى زكي

كان للنجمة مُنى زكي ظهور خاص في الإعلان، باعتبارها موهبة تبناها زكي في بداية مشوارها، حينما شاركته أولى تجاربها التمثيلية في فيلم «اضحك الصورة تطلع حلوة» لتبدأ بعدها مشوار في البطولة السينمائية، ليختارها بعد ذلك في فيلم أيام السادات، لتلعب دور زوجته جيهان السادات في مرحلة شبابها، ومن المعروف أن النجم أحمد زكي كان يُحبها، وحرص على حضور حفل زفافها على النجم أحمد حلمي، لكنه أخطأ اليوم فذهب في اليوم الذي يسبق حفل الزفاف.

منى

شيرين رضا

شيرين رضا فنانة بدأت حياتها الفنية من الأساس على يد الفنان أحمد زكي، بعدما كانت فتاة إعلانات شهيرة، وهما فيلمان «نزوة» عام 1996، وجمعها هذا الفيلم بالنجمة يسرا أيضًا، وفيلم «حسن اللول» عام 1997.

شيرين رضا

فنانون عرفوا النجومية على يد "الإمبراطور"

وفي لقطات سريعة ظهر في الإعلان عدد من النجوم الذين عملوا مع النجم أحمد زكي كان في مُقدمتهم الفنان محمد لطفي، الذي شارك في فيلمين «كابوريا» عام 1990 وفيلم «البطل» عام 1998، وظهر أيضًا الفنان جميل راتب على كُرسيه المُتحرك خلال الإعلان، وجمعته أعمال كثيرة مع الراحل أحمد زكي، من بينها «شفيقة ومتولي وفيلم البداية وفيلم البرىء»، لكن في تصريحات صحفية بعد عرض الإعلان، أعرب هاني التهامي مدير أعمال الفنان الكبير عن اعتراضه على ظهور "راتب" بالشكل الذي لا يليق بتاريخه، حسب وصفه، وكذلك عدم عرض الكلمة التي كان قد سجلها مخصوص للإعلان.

جميل راتب

وظهر في الإعلان أيضًا الفنان عبد العزيز مخيون، الذي قدم أكثر من عمل مع الفنان أحمد زكي، لعل أهمها والذي لا ينساه الجمهور هو فيلم «الهروب»، والذي لعب فيه مخيون دور الضابط الصعيدي صديق مُنتصر الذي يطارده للقبض عليه، وشاركت أيضًا الفنانة والإعلامية نجوى إبراهيم، أحمد زكي فيلم «المُدمن»، وهو من أوائل أفلامها، وأيضًا ظهر الفنان محمد نجاتي والذي كانت بداية ظهوره الفني حينما شارك الراحل فيلم «ضد الحكومة» حينما كان في سن المُراهقة.

نجاتي

ُمُهجة عبد الرحمن

أما الفنانة مُهجة عبد الرحمن فكان لها ظهور مؤثر، وهي تُربت على كتف جلباب «عبد السميع» الشخصية التي قدمها زكي في فيلم البيه البواب، وكان للفنانة مُهجة عبد الرحمن التي اختارها زكي بنفسه لتجسد شخصية زوجته قصة كبيرة مُلخصها أن هذا الدور الذي لعبته كان في الأساس مكتوبا للفنانة الكبيرة ميرفت أمين، لكن زكي رفض ظهور ميرفت كزوجة للبواب واستبدلها وقتها بمُهجة لتميزها ببشرتها السمراء.

مُهجة

هيلجا

كما ظهرت الفنانة وفاء سالم والتي اشتُهرت بجُملة «باهيبيك يا مُهامد»، وذلك خلال تقديمها شخصية «هيلجا» في فيلم «النمر الأسود» أحد أشهر أفلام الفنان أحمد زكي، حتى إن البعض كان يظن أنها ألمانية الأصل؛ لأن الفيلم كان في بداية مشوارها الفني.

وفاء سالم

فنانون لم يمثلوا أمام زكي

أحمد حلمي

أحمد حلمي لم يُشارك النجم أحمد زكي من قبل في أعمال فنية، لكن من الطبيعي أنه كان يجمعه صداقة كبيرة به نظرًا لقُرب زكي من زوجته مُنى زكي، لكن من المؤكد أن حلمي قرر المُشاركة في الإعلان؛ ليس فقط وفاءً لما قدمه زكي من دعم لـ"منى"، بل أيضًا لأنه أحد ضحايا السرطان، حيث أصيب بورم في أسفل ظهره، لكنه تغلب على المرض ونجا.

حلمي

عمرو سعد

أيضًا الفنان عمرو سعد لم يحالفه الحظ أن يلتقى بالإمبراطور، لكن الجميع ربط بينهما، فوجدوا في بشرة عمرو سعد السمراء لمحة من الكبير أحمد زكي، وتوقع له الكثيرون بعد عرض عدة أعمال له أن يكون خليفته، وهو الأمر الذي كان يخشاه سعد، ويصر على تأكيد أنه من الصعب مُقارنته بالنجم أحمد زكي.

سعد

هند صبري

ظهور الفنانة هند صبري كان مُحيرا في الحقيقة، لم أجد له مُبررا فهي لم تُقف أمام النجم أحمد زكي من قبل، لكن الربط الوحيد الذي من المُمكن أن يكون في صالحها أن النجمة اعتادت تقديم أعمال خاصة بمرضى السرطان، كان آخرها مسلسل «حلاوة الدنيا»، التي نالت عنه جوائز عديدة، إضافة إلى أن هند ظهرت في أكثر من إعلان هذا الموسم رُبما تعويضا لغيابها عن الدراما الرمضانية.

هند

هيثم أحمد زكي

هيثم أحمد زكي الفنان الذي عاش في جلباب أبيه رغما عن أنفه، بداية من اختياره لاستكمال دوره في فيلم حليم، كان له ظهور خافت بعض الشىء في هذا الإعلان، ولم يتحدث في النهاية كباقي النجوم، رُبما قصد هو ذلك، كما تواجد في الإعلان بمظهر الشخصية التي يقدمها في مسلسل كلبش، وهي شخصية عاكف الإرهابي.

هيثم

أين محمد رمضان؟

من المعروف أن أحمد زكي دون أن يقصد كان صاحب فضل كبير على محمد رمضان، وذلك نتيجة الشبه الكبير بينهما في الشكل، حيث دائما ما كان يتم مُقارنة رمضان بأحمد زكي، ودائما ما يدعم رمضان هذا الأمر، ويتحدث كثيرا عن زكي في لقاءاته التليفزيونية، فكان من الغريب عدم ظهوره في هذه الحملة.

«في فرق ما بين جسم بيمشي وروح ما بتمشيش واللى أنت أكيد سايبه ما بينا ضد النسيان».. الحقيقة أنه لا توجد كلمات أفضل من ذلك لتصف ما بقى من زكي، بل دعنا نتساءل ما الذي رحل منه؟ فارقنا قبل 13 عامًا لكن ما زالت سيرته بيننا.. قلب بين قنوات تلفازك وستجده، يظهر في جلباب البواب الحذق، أو يترافع أمام القضاء ويعترف بأننا كلنا فاسدون، أو ضابط ينسى بدلته الميري ويتحول لتاجر مخدرات، كما رأيناه بالأمس  يرقص في إعلان بيبسي لرمضان 2015، واليوم يدعم جهود التبرع لمستشفى السرطان 500 500.