loading...

إقتصاد مصر

5 دول تتقاسم حصاد «حقل ظهر» بشركاتها.. وهذا نصيب مصر

حقل ظهر

حقل ظهر



تشاركت ثلاث شركات جدد فى حصة شركة إيني ENI الإيطالية من حقل ظهر والتى انتهت مؤخرًا من بيع 50% من حصتها موزعة على النحو التالى: "شركة روسنفت الروسية تستحوذ على 30% من الحصة وشركة بي بي الإنجليزية استحوذت على 10% من الحصة وأخيرًا التوافق مع الشركة الإماراتية على شراء 10%".

قامت شركة إيني ENI الإيطالية ببيع 50% من حصتها بحقل ظهر خلال الفترة الماضية، حيث بدأت ببيع 40% من حصتها بالحقل لشركتى "روس نفت" الروسية التى حصلت على 30% من حصة الشركة الإيطالية، وبلغت قيمة الصفقة بينهما 1.575 مليار دولار وتم الاتفاق بين الشركتين على إمكانية بيع 5% آخرين للشركة الروسية، وحصلت وشركة "بى بى" الإنجليزية على 10% أيضا ليصل إجمالى الحصيلة إلى 2.1 مليار دولار.

كما أعلنت الشركة مؤخرًا عرض حصة إضافية نسبتها 10% في الحقل، للبيع أو استبدالها بأصول أخرى، وبالفعل وقعت شركة مبادلة للبترول الإماراتية، الاتفاق النهائي لشراء نسبة 10% من حصة شركة إيني الإيطالية في منطقة امتياز حقل ظهر بالبحر المتوسط خلال الشهر الماضى، الأمر الذى يعد المرة الثالثة التى تبيع فيها إيني جزءًا من إجمالي حصتها بالحقل.

ويعتبر حقل غاز "ظهر" أكبر حقل غاز في مصر تم اكتشافه في البحر الأبيض المتوسط عام 2015 من قبل شركة إيني ENI الايطالية، الأمر الذى جعل هذا الحقل يتجاوز حقل غاز ليفياثان الإسرائيلي.

ويبعد عن محافظة بورسعيد نحو 200 كيلومتر في البحر الأبيض المتوسط. وعثرت عليه "إيني" الإيطالية في منطقة في البحر المتوسط على عمق نحو 1500 متر، وتم حفر البئر إلى عمق 4000 متر في المنطقة الاقتصادية المصرية في البحر المتوسط.

وبدأ الإنتاج منه في ديسمبر من العام الماضي، وافتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسى فى يناير من العام الحالى بعد عودة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء من رحلته العلاجية، ويصل الاحتياطي المؤكد للحقل إلى 30 تريليون قدم مكعب مما يضاعف ثروة مصر من الغاز الطبيعي.

الغاز المستخرج من حقل ظهر العملاق بالمياه العميقة بالبحر المتوسط، سيتم تقسيمه بنسبة 40% لصالح شركة إينى لاسترداد التكاليف، الـ60% الباقية من الغاز يتم تقسيمها بين إينى التى ستحصل على 35%، و65% للشركة القابضة للغازات الطبيعية "إيجاس".

وطبقا لتقديرات شركة "إيني" الإيطالية سوف يتم استخراج نحو مليار قدم مكعب في السنة الأولى للإنتاج، وترتفع تدريجيًا حتى يصل إنتاج حقل ظهر 2.5 مليار قدم مكعب في عام 2019، مما يشكل نحو 40% من إنتاج مصر من الغاز.

وتعتبر "إينى" أكبر شركة إيطالية عملاقة لاستكشاف واستخراج النفط لها وجود في أكثر من 85 بلد، حيث تأسست بعد الحرب العالمية الثانية الثانية لسد احتياجات إيطاليا من النفط وأصبحث الآن تملك مجموعة نفطية من أكبر الشركات الأوروبية تضم عددا من الشركات الصغيرة والمتوسطة.