loading...

ثقافة و فن

مدحت صالح يبدأ حفله في دار الأوبرا بـ«مافيا» ويختمه بـ«العندليب»

مدحت صالح

مدحت صالح



"لاهتاخد إيه ولا كام وليه دا العشق لو من القلب طالع".. بالأغنية الشهيرة التي قدمها في فيلم مافيا، بدأ الفنان مدحت صالح حفله اليوم الإثنين بدار الأوبرا، على المسرح المكشوف، تحت قيادة المايسترو عمرو سليم، وسط حضور كبير أغلبه من العائلات، إلى جانب المنتج محمد العدل، حيث طل صالح على الجمهور بملابس "كاجوال" على غير عادته.

المطرب قدم بعدها أغنية "بحلم علي قدي"، التي تفاعل معها الجمهور بشدة، وبعدها "ماشي في ضلها"، التي توقف عن غنائها في منتصفها، بعدما لاحظ تواجد "العدل"، فقدم له التحية وداعبه قائلا "خسيت أوي"، واستمر في تقديم حفله، وعلى طريقته المعتادة، أخذ يداعب الجمهور الذي كان متحمسًا للغاية.

مدحت صالح1

ثم انخفض إيقاع "الموسيقى" تاركًا المساحة لـ"صالح" ليؤدي بصوته المميز أغنية "النور مكانه في القلوب"، وسط تصفيق و"صفير" الجمهور، خاصة أن الأغنية تعد من الأنجح له.

المطرب لم ينس الزمن الجميل كما اعتاد في حفلاته، فقدم "الحلوة دايرة شباكها" لـ"محرم فؤاد"، و"قارئة الفنجان، يا مالكا قلبي"، للعندليب الأسمر، عبد الحليم حافظ، كما غنى "الدنيا دي فيها كام بلياتشو"، التي غناها في فيلم "البلياتشو".

مدحت صالح2

الجمهور كان مع موعد إحدى كلاسيكيات "صالح"، وهي أغنية "زي المليونيرات"، فاندمجوا سريعا مع كلماتها وألحانها "الخفيفة"، ما اضطره أن يترك لهم المجال لترديد الأغنية، ثم ترك المجال للمايسترو عمرو سليم الذي قدم وصله موسيقية علي البيانو، نالت إعجاب الجمهور، ثم استجاب لطلب الجمهور وغنى "3 سلامات"، ليتلقى إشادة واسعة من الحضور، ثم أطربهم بأغنية "ولا تسوى دموع"، و"قلب واحد مش كفاية في حبي ليك"، وقد خفتت أنوار المسرح لتخلق أجواءً رومانسية، ثم أنهى الحفل بأغنية وطنية، وهي "أحلف بسماها وبترابها" لـ"حليم".